المصريون يتناسون الخلافات ويشجّعون منتخب الجزائر في كأس العالم
آخر تحديث GMT08:40:02
 العرب اليوم -

شهدت المقاهي تعاطفًا كبيرًا انتهى بحسرة بعد الخسارة أمام بلجيكا

المصريون يتناسون الخلافات ويشجّعون منتخب الجزائر في كأس العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصريون يتناسون الخلافات ويشجّعون منتخب الجزائر في كأس العالم

حارس مرمى مصر في مونديال 1990 أحمد شوبير وحارس الفراعنة الحالي عصام الحضري
القاهرة – حسام السيد

نجحت بطولة كأس العالم، التي تستضيفها البرازيل حتى 13 تموز/ يوليو المقبل، في إعادة الدفئ إلى العلاقات بين جماهير ونجوم الكرّة في مصر والجزائر، بعد أعوام من الجفاء، والتوتر، لدرجة وصلت إلى مراحل خطيرة للغاية، قبل أن تشهد مشاركة ممثل الكرّة العربية في المونديال التفاف عدد كبير من الجماهير المصرية خلفها، ودعمها لتحقيق الفوز في المباريات المقبلة.وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي، قبل ساعات من مباراة الجزائر وبلجيكا، بمنشوارت وخلفيات عديدة من الجماهير المصرية، لتدعيم منتخب الخضر، والتأكيد على المساندة لهم، بعد فشل مصر في بلوغ النهائيات.
يأتي هذا فيما شهدت المقاهي تعاطفًا كبيرًا مع الجزائر، انتهى بحسرة بعد الخسارة في نهاية المباراة، وهو ما يعتبر مؤشرًا إيجابيًا، لاسيما في ضوء توتّر العلاقات الرياضيّة بين مصر والجزائر، منذ عام 1990، والتي تجددت في تصفيات مونديال 2002، و2010، وكانت السودان شاهدة على أحداث مريعة بين الجماهير، في موقعة "أم درمان"، الفاصلة في مونديال جنوب أفريقيا.وتناست الجماهير المصريّة حساسيّة العلاقات، ووجّهت عبارات الدعم للمنتخب الجزائري، في الوقت الذي تبارى فيه نجوم الكرة المصرية على تقديم النصائح للجزائر، بغية استكمال مشوارها في البطولة.
وكان لنجوم جيل 1990 دورًا في الدعم، حيث يرى مجدي عبدالغني أنَّ "الجزائر قادرة على تعويض الخسارة أمام بلجيكا، وأن تتواجد في دور الـ 16"، مؤكّدًا دعمه الكبير للاعبين، وتمنياته بأن ينجحوا في قطع تذكرة العبور إلى الدور التالي، وهو ما اتفق معه فيه ربيع ياسين، الذي أشاد بالظهور الأول للجزائر في المونديال، وأبرز أنّه "لولا بعض الهفوات الدفاعية لحدثت المعجزة بالتفوق على أحد أقوى منتخبات العالم".وألمح حارس مرمى مصر في مونديال 1990 أحمد شوبير إلى "ضرورة أن يتعامل لاعبو الجزائر مع مباراتي كوريا الجنوبية وروسيا على أنها مباريات في الكأس، والفوز بالنقاط، بغية ضمان التأهل، وتشريف الكرّة العربيّة"، وأبرز أمجاد الجزائر في مونديال 1982.
ومن الجيل الراهن، سارع حارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري إلى التأكيد على أنَّ خسارة الجزائر تعتبر خسارة للكرّة العربيّة كلها، وأنّه على الرغم من كونه شاهد عيان على وقائع مؤسفة مع المنتخب الجزائري، إلا أنه يتمنى التوفيق لممثل العرب في المونديال، وانضم إليه لاعب النادي "الأهلي" أحمد فتحي، مبدياً تفاؤله بقدرة الجزائر على تخطي عقبة روسيا وكوريا الجنوبية.ورأى مهاجم القلعة الحمراء السيد حمدي أنَّ الجزائر قدّمت مباراة قويّة أمام بلجيكا، وأنها قادرة على تقديم عروض مميّزة في الجولتين المقبلتين، بغض النظر عن النتيجة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون يتناسون الخلافات ويشجّعون منتخب الجزائر في كأس العالم المصريون يتناسون الخلافات ويشجّعون منتخب الجزائر في كأس العالم



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 14:27 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء جدد

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab