حسان دياب يغادر لبنان قبل أيام من استجوابه بقضية انفجار مرفأ بيروت
آخر تحديث GMT21:10:22
 العرب اليوم -

حسان دياب يغادر لبنان قبل أيام من استجوابه بقضية انفجار مرفأ بيروت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حسان دياب يغادر لبنان قبل أيام من استجوابه بقضية انفجار مرفأ بيروت

حسان دياب
بيروت ـ العرب اليوم

غادر رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب بلده متجها إلى الولايات المتحدة، الثلاثاء، حسبما قالت مستشارته، رغم مذكرة استدعاء صدرت بحقه من قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت. أكد دياب أنه "توجه فعلا الى الولايات المتحدة"، لافتا إلى أنه "كان أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر لرؤية ولديه هناك، حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أميركيتين، وهو في شوق إليهما". وقال إنه "إتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة".

وأوضح في حديثه لصحيفة "السهم" من داخل الطائرة التي تقله أنه سيغادر مطار إسطنبول "متوجها إلى الولايات المتحدة"، وأفاد بأنه سيبقى "خارج البلاد لحوالى أربعة أسابيع كي يتمكن من رؤية ولديه المتواجدين في ولايتين أميركيتين على أن يعود على إثرها إلى لبنان". وكان دياب رئيسا للوزراء عندما وقع الانفجار في 4 آب / أغسطس 2020، واستقال بعد الكارثة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف، كما ترك أجزاء كبيرة من بيروت مدمرة.

وكان دياب رئيسا لحكومة تصريف الأعمال حتى الأسبوع الماضي، عندما نجح نجيب ميقاتي في تشكيل حكومة جديدة، ليضع حدا لشهور من المساومات السياسية. واستدعى قاضي التحقيق طارق بيطار، دياب بتهمة القتل العمد والإهمال بصفته كان رئيسا للحكومة، ورفض دياب الاستجواب كمتهم قائلا إنه أدلى بشهادته في القضية. ويرى دياب أن القضاة الذين يحققون في القضية انتهكوا القوانين اللبنانية التي تنص على أنه كمسؤول حكومي كبير لا يمكن استدعاؤه إلا بعد موافقة مجلس النواب.

وعندما رفض دياب المثول الشهر الماضي للتحقيق، أصدر بيطار مذكرة استدعاء بحقه، وتم تحديد موعد جديد للاستجواب ليكون الاثنين المقبل.
وأصدر بيطار، الثلاثاء، مذكرة استدعاء جديدة تتضمن عنوان منزل دياب بعد تنحيه عن رئاسة الوزراء. وقالت ليلى حاطوم، مستشارة دياب: "ليس لديه (دياب) شيء جديد يقوله. وهو يعتبر أنه لا علاقة له بكل ذلك حتى يقرر البرلمان مسار العمل". وأضافت أن دياب غادر في رحلة مخططة مسبقا، لزيارة أبنائه الذين يدرسون في الولايات المتحدة، كما أضحت أنه لم ير أبناءه منذ أن تولى منصبه.

وأوضحت وسائل إعلان لبنانية أن دياب "سيعود إلى بلده بعد 4 أسابيع". وانفجرت مئات الأطنان من نترات الأمونيوم، وهي مادة شديدة الانفجار تستخدم في صنع الأسمدة، تم تخزينها بشكل غير صحيح في المرفأ لسنوات، في آب/ أغسطس 2020. ويظهر التحقيق أن معظم المسؤولين الحكوميين كانوا على علم بالمواد الخطرة المخزنة في المرفأ. وكان دياب قال لـ"أسوشيتد برس" في مقابلة العام الماضي، إنه تعرض للاستهداف بشكل شخصي وتوجيه الاتهام إليه "بينما يعرف آخرون المزيد".

قد يهمك ايضا 

دياب يرد على رسالة عون ويرفض عقد اجتماع لمجلس الوزراء اللبناني

موافقة إستثنائية من ميشال عون و حسان دياب على إبرام الإتفاق النفطي مع العراق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسان دياب يغادر لبنان قبل أيام من استجوابه بقضية انفجار مرفأ بيروت حسان دياب يغادر لبنان قبل أيام من استجوابه بقضية انفجار مرفأ بيروت



أبرز إطلالات النجمات في حفل "موريكس دور 2019"

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 23:00 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفضل 37 مدينة في العالم للعام 2021 بينها أبوظبي ودبي
 العرب اليوم - أفضل 37 مدينة في العالم للعام 2021 بينها أبوظبي ودبي

GMT 12:30 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
 العرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 22:12 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة
 العرب اليوم - فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة

GMT 13:37 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

أفكار مختلفة لتجديد ديكور غرف الطعام
 العرب اليوم - أفكار مختلفة لتجديد ديكور غرف الطعام
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد أنه ليس من دعاة الفوضى وملتزم بالحريات

GMT 04:41 2021 السبت ,20 آذار/ مارس

كيف يطلب الزوج زوجته للفراش اول ليلة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 13:05 2020 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

أنواع مسامية الشعر والزيوت المناسبة لكل نوع

GMT 12:55 2016 الأحد ,11 أيلول / سبتمبر

الكيوي لعلاج الهالات السوداء

GMT 00:16 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

هاني النظر يعلن موعد انتهاء فيروس كورونا

GMT 23:40 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استبعاد نايف البلوي من معسكر فريق "القادسية" في أبو ظبي

GMT 01:54 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

جوليان مور تكشف عن علاقتها بالفنانة مادونا

GMT 08:03 2017 الأحد ,03 أيلول / سبتمبر

"المونة" تراث لبناني مستمر بأيادي سيدات الجبل

GMT 08:52 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

"فولكس فاغن" تستعرض أحدث نموذج من "Jetta GLI"

GMT 20:08 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

الفنانة نيللي كريم تبدأ التحضير لمسلسلها الجديد

GMT 05:04 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"فوكسهول غرانلاند X" سيارة فرنسية تعتني بالتفاصيل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab