أول اعتراف تركي رسمي بإرسال مجموعة من المرتزقة السورية إلى ليبيا
آخر تحديث GMT13:01:09
 العرب اليوم -

صدّق البرلمان على اتفاق للتعاون الأمني مع حكومة السراج

أول اعتراف تركي رسمي بإرسال مجموعة من المرتزقة السورية إلى ليبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أول اعتراف تركي رسمي بإرسال مجموعة من المرتزقة السورية إلى ليبيا

البرلمان التركي
أنقرة ـ العرب اليوم

ذَكَرَت 4 مصادر تركية، الإثنين، أن تركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين متحالفين معها إلى ليبيا، في إطار دعمها العسكري المزمع لحكومة طرابلس التي يقودها فايز السراج.
وقال مسؤول تركي كبير لوكالة "رويترز": "تركيا لا ترسل حاليا (مقاتلين من المعارضة السورية) إلى ليبيا. لكن يجري حاليا إعداد تقييم وتنعقد اجتماعات في هذا الصدد، وتوجد رغبة نحو المضي قدما في هذا الاتجاه"، وأضاف المسؤول أنه "لم يتم بعد اتخاذ قرار نهائي بشأن عدد الأفراد الذين سيتم إرسالهم إلى هناك"، ولم يتضح ما إذا كان إرسال هؤلاء المسلحين

إلى ليبيا سيتم ضمن خطة لنشر قوات تركية في ليبيا يدرسها البرلمان الخميس المقبل.يأتي هذا التطور بعد يومين فقط من كشفت تقارير إخبارية عن وصول مرتزقة من سورية إلى ليبيا، جندتهم تركيا للقتال إلى جانب الميليشيات الداعمة لحكومة فايز السراج في مدينة طرابلس.ونقلت صحيفة "العرب" الدولية، الست الماضي، عن مصادر ميدانية وسياسية قولها، إن نحو ألف مسلح وصلوا من سورية إلى طرابلس عبر تركيا مؤخرا للقتال في صفوف ميليشيات طرابلس، وأشارت الصحيفة إلى أن نقل المسلحين المرتزقة من سورية إلى ليبيا عبر تركيا،

كان من خلال رحلات على متن الخطوط الليبية والخطوط الأفريقية، مشيرة إلى أن آخر رحلة لشركة الخطوط الأفريقية هبطت في مطار معيتيقة في طرابلس.ويخوض الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر "معركة حاسمة"، من أجل تحرير مدينة طرابلس من أيدي الميليشيات المسلحة المدعومة من حكومة السراج.ووقعت تركيا اتفاقين منفصلين الشهر الماضي مع حكومة السراج، أحدهما بشأن التعاون الأمني والعسكري والآخر يتعلق بالحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.وصدق البرلمان التركي على اتفاق للتعاون العسكري والأمني مع حكومة السراج، ويستعد لمناقشة مشروع قرار الخميس المقبل لإرسال قوات تركية إلى ليبيا.

قد يهمك ايضا:

مصادر تركية تعلن أن رئيس هيئة الأركان خلوصي أكار لم يقتل ولم يؤسر وهو على رأس عمله

مصادر تركية تقول وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ خلال 24 ساعة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول اعتراف تركي رسمي بإرسال مجموعة من المرتزقة السورية إلى ليبيا أول اعتراف تركي رسمي بإرسال مجموعة من المرتزقة السورية إلى ليبيا



ارتدت بلوزة بسيطة التصميم بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" لملابسها وكماماتها في أحدث ظهور لها

بروكسل ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab