إطلاق نداءات استغاثة دولية من أجل ليبيا وشوارع درنة تفيض بالجثث
آخر تحديث GMT18:35:46
 العرب اليوم -

إطلاق نداءات استغاثة دولية من أجل ليبيا وشوارع درنة تفيض بالجثث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إطلاق نداءات استغاثة دولية من أجل ليبيا وشوارع درنة تفيض بالجثث

من أضرار الإعصار دانيال بمدينة درنة الليبية
طرابلس - العرب اليوم

يتوقّع أن ترتفع حصيلة قتلى الفيضانات في شرق ليبيا بشكل هائل في ظل وجود 10 آلاف مفقود، وفق ما حذّر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الثلاثاء.
وقال المسؤول في المنظمة تامر رمضان للصحافيين في جنيف "لا نملك أرقاما نهائية" لعدد القتلى حاليا لكنه أوضح أن "حصيلة القتلى ضخمة وقد تصل إلى الآلاف"، فيما أكد أن "عدد المفقودين وصل إلى نحو 10 آلاف شخص". وأعرب عن أمله في التوصل إلى أرقام أكثر دقة في وقت لاحق الثلاثاء.

وأظهر مقطع فيديو جديد من مدينة درنة، أعدادا كبيرة من الجثث الملفوفة بأغطية والمتروكة والمكدسة على قارعة الطريق وتحت الأشجار وداخل الأحياء في انتظار التعرّف على هوياتها قبل دفنها، وذلك بعد تعذّر وضعها في غرف أموات المستشفيات التي خرجت عن الخدمة بعدما اجتاحتها السيول.
ويقر المسؤولون الليبيون بصعوبة إحصاء أعداد الجثث المنتشرة في طرقات وتقدير عدد الضحايا، في وقت تكافح فيه فرق الإنقاذ لانتشال الجثث من تحت الأنقاض والركام في المدينة.

ولاحقا أشارت أجهزة الطوارئ في ليبيا إلى أكثر من 2300 قتيل في مدينة درنة شرق البلاد جراء الفيضانات.
وقال رمضان متحدثا من تونس إن "الاحتياجات الإنسانية تتجاوز بأشواط إمكانيات الصليب الأحمر الليبي وإمكانيات الحكومة".
وتابع أنه "لهذا السبب أطلقت الحكومة في الشرق نداء للحصول على مساعدات دولية وسنطلق نحن نداء عاجلا قريبا أيضا".

من جانب آخر، أعلن الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر مقتل ثلاثة متطوعين من الهلال الأحمر الليبي أثناء مساعدتهم ضحايا الفيضانات في ليبيا.
وضربت العاصفة "دانيال" شرق ليبيا بعد ظهر الأحد، خصوصا بلدات الجبل الأخضر الساحلية (شمال شرق) إلى جانب بنغازي حيث تم الإعلان عن حظر للتجول وإغلاق المدارس.

ووصفت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس الوضع في ليبيا بأنه "كارثة مأساوية".
وفي الوقت نفسه، لفتت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إلى اختفاء "أحياء بأكملها" في درنة حيث "جرفت المياه سكانها بعد انهيار سدين قديمين، ما جعل الوضع كارثيا وخارجا عن السيطرة".

وتسبّبت السيول التي ضربت شرق ليبيا في قتل وفقدان الآلاف، وتدمير البنية التحتية، خاصة في مدينة درنة التي لا تزال معزولة بسبب الدمار الذي لحق بالطرقات الموصلة إليها بشكل يجعل من الصعب وصول فرق الإنقاذ والإمدادات الإنسانية.
وكان المجلس البلدي في درنة قال إن هذه الخسائر البشرية والمادية سببها انفجار السدين المائيين بالمدينة، وطالب بفتح ممر بحري، كما طالبت السلطات الليبية بتدخل دولي عاجل.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار "دانيال" لأكثر من 6 آلاف قتيل في درنة و العدد مرشح للزيادة

 

مقتل 2300 وأكثر من 5 آلاف فقيد جراء الإعصار دانيال الذي ضرب ليبيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق نداءات استغاثة دولية من أجل ليبيا وشوارع درنة تفيض بالجثث إطلاق نداءات استغاثة دولية من أجل ليبيا وشوارع درنة تفيض بالجثث



أناقة التركية هاندا أرتشيل تعكس جرأتها وتفرد تنسيقاتها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 04:53 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

غوتيريش يشيد بتبني تفعيل صندوق أضرار المناخ في COP28
 العرب اليوم - غوتيريش يشيد بتبني تفعيل صندوق أضرار المناخ في COP28

GMT 04:49 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

تشخيص التوحد بواسطة الذكاء الاصطناعي
 العرب اليوم - تشخيص التوحد بواسطة الذكاء الاصطناعي

GMT 15:06 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

آيتن عامر تخوض دراما رمضان بمسلسل خليجي
 العرب اليوم - آيتن عامر تخوض دراما رمضان بمسلسل خليجي

GMT 04:31 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

أمير عبد اللهيان يشيد بموقف رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي
 العرب اليوم - أمير عبد اللهيان يشيد بموقف رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي

GMT 04:55 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

"إيلون ماسك" قلق من سرعة تطور الذكاء الاصطناعي
 العرب اليوم - "إيلون ماسك" قلق من سرعة تطور الذكاء الاصطناعي

GMT 16:46 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يمدد عقدي نوير وأولرايش حتي يونيو 2025

GMT 09:26 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دواء لسرطان الدم يثبت نجاحه رغم إلغاء تصريحه

GMT 04:49 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

تشخيص التوحد بواسطة الذكاء الاصطناعي

GMT 16:18 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يغيب عن تدريبات النصر قبل مباراة الهلال

GMT 12:30 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الذهب يسجل أعلى مستوى في 6 أشهر وسط تراجع الدولار

GMT 13:46 2023 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تين هاغ ينافس هاو على جائزة الأفضل في الدوري الإنكليزي

GMT 21:10 2023 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد يتخطى الخليج بالدوري السعودي فى ليلة إصابة بنزيما

GMT 15:25 2023 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هاجر أحمد تنضم لأبطال "المعلم" لـ "مصطفي شعبان"

GMT 12:09 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الدولار يتجه لتسجيل أكبر خسارة شهرية في عام

GMT 01:03 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليلة خاصة لـ شيرين عبد الوهاب في موسم الرياض قريباً

GMT 09:07 2023 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 28نوفمبر/تشرين الثاني 2023

GMT 07:58 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

استشهاد 14 فلسطينيًا في غارات إسرائيلية منذ انتهاء الهدنة

GMT 07:43 2023 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2023

GMT 04:55 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

"إيلون ماسك" قلق من سرعة تطور الذكاء الاصطناعي

GMT 10:53 2023 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الإسرائيلي ينشر "خريطة مناطق الإخلاء" في قطاع غزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab