الشرطة اللبنانية تعتقل صاحب خزان المازوت عقب انفجار بيروت الجديد
آخر تحديث GMT10:38:54
 العرب اليوم -

أسفر الحادث عن مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين

الشرطة اللبنانية تعتقل صاحب "خزان المازوت" عقب انفجار بيروت "الجديد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشرطة اللبنانية تعتقل صاحب "خزان المازوت" عقب انفجار بيروت "الجديد"

عناصر من قوات الأمن اللبنانية
بيروت - العرب اليوم

اعتقلت قوات الأمن اللبنانية صاحب خزان المازوت، الذي انفجر في بيروت مساء الجمعة وأدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين، حسبما قال مصدر أمني، حيث يُدير المعتقل مولدا خاصا يوفر الكهرباء لسكان منطقة الطريق الجديدة، أثناء الانقطاع اليومي للتيار الكهربائي في البلاد، وفق المصدر.ولقي 4 أشخاص حتفهم من جراء انفجار خزان مازوت في مستودع، تسبب باندلاع حريق في منطقة مكتظة بالسكان، وهو ما أثار مجددا الذعر بعد انفجار دموي شهده ميناء العاصمة في 4 أغسطس/آب، وخلفت المأساة التي وقعت مساء الجمعة عددا من الجرحى، متسببة أيضا بحالات اختناق، فيما أصيب 3 أطفال أيضا بحروق، بحسب مصدر طبي بالمستشفى الذي استقبلهم.

وفي بلد يعاني ضعف الخدمات العامة ويشهد منذ عام أزمة اقتصادية غير مسبوقة، تعد واقعة الجمعة الأحدث في سلسلة من الأحداث المأسوية التي يمر بها لبنان منذ شهرين، وتحدث الملازم علي نجم من فوج إطفاء بيروت، عن اشتعال النيران في "خزان مازوت" ووقوع انفجار في منطقة الطريق الجديدة يوم الجمعة، مؤكدا لـ"فرانس برس" أن الأسباب لا تزال مجهولة.

وكتب الصليب الأحمر اللبناني على "تويتر": "ارتفاع عدد الضحايا إلى 4 وعدد من الجرحى من جراء انفجار خزان للمازوت" في منطقة الطريق الجديدة، كما عرض تلفزيون "الجديد" المحلي، الذي تحدث عن وجود أكثر من 20 مصابا، صورا لألسنة لهب في أحد الأزقة، ثم لقطات سمع خلالها صراخ سكان المنطقة المذعورين.

وأجلى رجال الإطفاء سكان المباني المجاورة، بينما كان دخان رمادي لا يزال يتصاعد، حسب مشاهد بثتها القناة، وفي هذا الصدد قال محافظ بيروت مروان عبود لـ"الجديد"، إن "عمليات الإخلاء مستمرة"، وأضاف أن البلدية عملت خلال الأسابيع الماضية على تفقد المستودعات التي قد تشكل خطرا على الأحياء السكنية، مشيرا إلى أنه تم تحديد حوالى 100 موقع، قائلًا: "أغلقنا جزءا منها وفرضنا على الجزء الآخر إجراءات لضمان السلامة العامة. كنا نخشى وقوع حوادث مماثلة".

ويعاني لبنان منذ 3 عقود على الأقل مشكلة متفاقمة في قطاع الكهرباء ذي المعامل المتداعية، وساعات تقنين طويلة، مما أجبر غالبية المواطنين على دفع فاتورتين، واحدة للدولة وأخرى مرتفعة لأصحاب مولدات الكهرباء الخاصة التي تعوض نقص إمدادات الدولة، ويعد قطاع الكهرباء الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترئة في لبنان، وقد كبد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990).

ويشكل إصلاح هذا القطاع شرطا رئيسيا يطالب به المجتمع الدولي، وتأتي هذه المأساة الجديدة في وقت كان انفجار في الرابع من أغسطس المنصرم في مرفأ بيروت، قد أوقع نحو 200 قتيل وآلاف المصابين ودمر أحياء بكاملها، وبعد مرور شهرين على الانفجار، لم يتوصل التحقيق اللبناني إلى كشف ملابساته، كما لم يتم الإعلان عن أي نتائج.

المصدر: سكاي نيوز

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

معلومات مهمة بشأن ملابسات مقتل علاء أبو فخر على يد قوات الأمن اللبنانية

تصاعد المواجهات بين قوات الأمن اللبنانية والمحتجين وسط بيروت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة اللبنانية تعتقل صاحب خزان المازوت عقب انفجار بيروت الجديد الشرطة اللبنانية تعتقل صاحب خزان المازوت عقب انفجار بيروت الجديد



 العرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 العرب اليوم - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 01:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
 العرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 00:20 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 العرب اليوم - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 03:30 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منافس صيني جديد لسيارات "لاند كروزر"الشهيرة من تويوتا

GMT 20:31 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تكشف موعد طرح طراز EQA الكهربائية الجديدة

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 03:31 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

مايكروسوفت تكشف عن اختراق متسللين لأنظمتها

GMT 02:30 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الأرض على موعد مع ظاهرة "تساقط مئات الشهب" السبت

GMT 10:39 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يختار بطل الفيلم الوثائقي عن قصة حياته

GMT 00:35 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

من "لكزس" إلى "سوبارو" سيارات يابانية في 2021

GMT 22:26 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

رياض الأحمري يؤكد أن نهائي الكأس قصم ظهر النصر

GMT 17:35 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

رنا الأبيض ويزن السيد بإطلالة بحرية

GMT 06:07 2015 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"هوندا" تطرح سيارتها الجديدة "Honda NSX" لعام 2016

GMT 19:44 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث ألوان صبغات الشعر لعام 2018 لتُصبحي أكثر جاذبية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab