وزير خارجية الأردن يؤكد أن أمن مصر جزء من استقرار المنطقة
آخر تحديث GMT23:00:48
 العرب اليوم -

كشف أن المملكة تريد أن تضمن ألا تكون ليبيا ساحة للصراع

وزير خارجية الأردن يؤكد أن أمن مصر جزء من استقرار المنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير خارجية الأردن يؤكد أن أمن مصر جزء من استقرار المنطقة

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي
القاهرة - العرب اليوم

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، ضرورة أمن ليبيا وأمن المنطقة، قائلا "إن أمن جمهورية مصر العربية الشقيقة جزء من أمننا، وبالتالي نريد أن نضمن ألا تكون ليبيا ساحة لمزيد من الصراع يهدد أمن الجوار الليبي". وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للصفدي مع نظيريه القبرصي نيكوس خريستودوليديس واليوناني نيكوس دندياس، عقب اجتماعهما اليوم الثلاثاء في عمان، مشيرا إلى اللقاء تناول الوضع في ليبيا وثمة اتفاق على وجوب تفعيل الجهود لإنهاء الأزمة، دون مزيد من التدهور، مؤكدا أنه "يجب أن نحول دون المزيد من التدهور في ليبيا، وندعم الجهود السياسية القائمة حاليًا للتوصل إلى اتفاق ليبي يحفظ ليبيا من الوقوع في هاوية أزمة ستكون انعكاساتها خطيرة على الجميع، وما نريده هو ليبيا مستقرة، آمنة، لا تدخل خارجي في شؤونها ولا وجود للإرهاب فيها أيضا".

وأشار الصفدي - وفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) - إلى أن الاجتماع ارتكز إلى أجندة موسعة تناولت 11 قضية تنوعت بين العلاقات في إطار العلاقة الثلاثية، والعلاقات الأردنية- الأوروبية وقضايا المنطقة، مؤكدا أن الأردن يثمن موقف اليونان وقبرص في القضية الفلسطينية والداعم لحل الدولتين ولجهود العودة إلى المفاوضات، مضيفا أن بلاده تنسق مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي والعالم العربي من أجل العودة إلى المفاوضات لأن الفشل في ذلك سيعمق الصراع، والخطوات الإسرائيلية الأحادية اللاشرعية في الضفة الغربية التي تقوض حل الدولتين.

وحول الأزمة السورية، أكد الصفدي الاتفاق على ضرورة تفعيل كل الجهود التي تتيح التقدم نحو التوصل لحل سياسي لهذه الأزمة، بما يحفظ وحدة سوريا واستقلالها، ويحول دون التدخلات الخارجية، ويخلص سوريا من الخطر الإرهابي.. متطرقا إلى التوتر في شرق المتوسط مؤكدا ضرورة اعتماد الحوار لإنهاء هذا التوتر على أساس القانون الدولي، واحترام مصالح الجميع، ووجود آليات تضمن الاستقرار الحقيقي.

كما شدد وزير الخارجية الأردني على أن الإرهاب يمثل عدوا مشتركا لا علاقة له بالقيم الإنسانية المشتركة، ولا علاقة له بالدين الإسلامي الحنيف، مشيرا إلى ضرورة العمل الجماعي من أجل محاربة ما يريده الإرهابيون، وهو تصوير الحرب ضد الإرهاب على أنها حرب بين الإسلام والآخر. وأشار الصفدي إلى أهمية التعاون بين الدول الثلاث، لترجمته إلى خطوات عملية ملموسة في التعاون الاقتصادي، والاستثماري، والسياحي، وأيضا فيما يتعلق بالتنسيق إزاء القضايا الإقليمية.

بدوره، أكد الوزير اليوناني دنديداس، أهمية الاجتماع لمناقشة العديد من الأزمات التي تواجه المنطقة ومنها ليبيا وسوريا والعملية السلمية والهجرة واللجوء في شرقي المتوسط والمسألة القبرصية، مضيفًا "وجدنا مقاربة أو منهجا مشتركا وهذا هو سبب الاجتماع الثلاثي للأمانة التي ستتأسس في نيقوسيا وأيضا اتفقنا على أن نزور العراق"، لافتا إلى أنه سيتم ذلك بالتنسيق مع مصر التي تمتلك أيضا آلية تعاون ثلاثية مع بلاده وقبرص لدراسة القيام بزيارة رباعية إلى العراق لبحث التعاون. وأشار دنديداس إلى الخلاف مع تركيا والتوتر في شرق المتوسط والجهود المبذولة لحله واحتوائه، وعرض وجهة نظر بلاده حول أسباب الخلاف وسبل حله، مؤكدا التمسك بالقانون الدولي والعمل على تحقيق الاستقرار.

من جانبه، قال الوزير القبرصي خريستودوليديس إن التحضيرات جارية لعقد قمة على مستوى القادة ستستضيفها اليونان العام القادم، مؤكدا ضرورة استمرار العمل المشترك الهادف إلى تعميق التعاون في المجال الاقتصادي والأمني والدفاعي بين الدول الثلاث، والتزام بلاده بالدعم المالي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) العام القادم وبما يمكنها من القيام بمهامها وفق تكليفها الأممي.

كما أكد دعم بلاده لقرار صرف 250 مليون يورو كدفعة أولى من برنامج المساعدة المالية الكلية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي إلى الأردن، مشيرا إلى تم خلال اللقاء بحث القضية القبرصية والجهود المبذولة لحلها.. في حين أكد الصفدي موقف الأردن من ضرورة حل القضية على أساس قرارات مجلس الأمن، وتدعم المملكة جهود الأمين العام للأمم المتحدة لتحقيق هذا الحل.

قد يهمك ايضا:

حفتر يبدأ زيارة إلى القاهرة والملف الليبي على طاولة المباحثات

الجيش الوطني الليبي يعلن عن اعتراض سفينة تركية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير خارجية الأردن يؤكد أن أمن مصر جزء من استقرار المنطقة وزير خارجية الأردن يؤكد أن أمن مصر جزء من استقرار المنطقة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 10:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة ياسمين صبري تتصدر تويتر بعد إعلان مواصفات فتى أحلامها

GMT 15:59 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

آلاء كوشنير تهدد عرش الراقصة صوفينار بعد " أوشن14"

GMT 10:35 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب

GMT 12:23 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سوائل التبريد هي العماد الأول الذي تعتمد عليه السيارات

GMT 23:21 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

هيئة محلفين في تكساس تغرّم شركة "أبل" 503 ملايين دولار
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab