مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي المصالحات بقنبلة في ريف درعا
آخر تحديث GMT08:33:15
 العرب اليوم -

ارتفاع عدد القتلى إلى 320 منذ تطبيق اتفاق الهدنة التركية الروسية بينهم 147 مدنياً

مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي "المصالحات" بقنبلة في ريف درعا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي "المصالحات" بقنبلة في ريف درعا

مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي "المصالحات"
دمشق ـ نور خوام

ألقى مسلحون مجهولون قنبلتين على سيارة تابعة لأحد عرّابي "المصالحات" في منطقة "الكرك الشرقي" في محافظة درعا، ما تسبب باندلاع النيران فيها. ولم ترد أية معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، رصد استمرار عمليات التصفيات والاستهدافات في عموم محافظة درعا والتي تشهد انفلاتاً آمنياً متصاعداً، حيث وثق المرصد حادثة جديدة، تمثلت باغتيال مسلحين مجهولين لقاضٍ سابق في دار العدل إبان سيطرة الفصائل على محافظة درعا، إذ جرى اغتياله رمياً بالرصاص في بلدة اليادودة ضمن ريف محافظة درعا.

تبادل للقصف المدفعي بين القوات السورية و"الفصائل"

وفي ريف حماة، رصد المرصد السوري قصفاً من قبل القوات الحكومية السورية طالت مناطق في قرى وبلدات الحويجة والشريعة وجسر بيت الراس والحويز في سهل الغاب. كما قصفت مناطق في قرى وبلدات الأربعين وحرش القصابية وأم جلال بريفي حماة وإدلب، بينما تعرضت مناطق في قرية زمار في الريف الجنوبي لحلب، لقصف من القوات الحكومية السورية، في حين استهدفت الفصائل المعارضة مواقع للقوات الحكومية في منطقة حي جمعية الزهراء عند الأطراف الغربية لمدينة حلب، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري نشر قبل ساعات أنه رصد تصاعد الخروقات بشكل كبير مع حلول مساء الأربعاء، قصفاً مكثفاً بأكثر من 305 قذائف صاروخية ومدفعية وصواريخ، طالت جميعها مناطق في مدن وبلدات وقرى خان شيخون وكفر سجنة وركايا سجنة وحرش عابدين وجرجناز والتمانعة والتح الواقعة في القطاع الجنوبي الشرقي من إدلب، بالتزامن مع قصفها لمناطق في قرى الحويجة وجسر بيت الراس والسرمانية والشريعة والنشامى والمشيك بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق أخرى في أطراف بلدتي مورك واللطامنة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، في حين قصفت الفصائل العاملة في ريف حماة الشمالي بصواريخ "غراد" تمركزات للقوات الحكومية السورية في حاجز أبو عبيدة في محيط مدينة محردة، في ريف حماة الشمالي الغربي، ومحطة توليد الكهرباء في محيط محردة، ما أسفر عن أضرار مادية.

كما استهدفت الفصائل العاملة في الريف الشرقي من إدلب بصواريخ موجهة، تمركزات للقوات الحكومية السورية في قريتي الخفية والمغارة بالريف الشرقي من إدلب. وأفادت أنباء عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات السورية والمسلحين الموالين لها.

أقرا ايضًا:

 

المرصد السوري يرصد المزيد من الخروقات في مناطق سريان الهدنة "الروسية التركية"

وردت هذه القوات بقصف مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق أخرى في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن سقوط جرحى في مدينة خان شيخون.

كذلك استهدفت القوات الحكومية السورية بصاروخ موجه، آلية لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" في أطراف بلدة اللطامنة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما تعرضت مناطق في قرية زمار بريف حلب الجنوبي لقصف مدفعي من قبل القوات الحكومية السورية، ولم ترد معلومات عن إصابات

القوات السورية تواصل خروقاتها للهدنة الروسية التركية

وواصلت القوات السورية خروقاتها للهدنة الروسية التركية في المحافظات الأربع، حيث استهدفت مدفعيتها مناطق في بلدة تل عتمان بريف حماة الشمالي الغربي، وقرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما جددت القوات الحكومية السورية قصفها بعد منتصف ليل أمس لمناطق في بلدة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي ومناطق أخرى في محور الكتيبة المهجور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أسفر عن أضرار مادية. كما قصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين ريفي حماة وإدلب، وأماكن في منطقة تل سكيك في الريف الجنوبي لإدلب. كما طال القصف البري من قبل القوات الحكومية السورية أماكن في منطقة الكتيبة المهجورة في ريف إدلب الشرقي.

ووثق المرصد ارتفاع عدد القتلى إلى 320 على الأقل منذ تطبيق اتفاق بوتين أردوغان، وهم 147 مدنيا بينهم 58 طفلاً و29 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 6 بينهم طفل استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و76 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين أردوغان، من ضمنهم 14 مقاتلاً من "الجهاديين" و23 مقاتلاً من "جيش العزة" قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لالقوات الحكومية السورية بريف حماة الشمالي، و97 من القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها.

وقد يهمك أيضًا:

المرصد السوري يرصد تنفيذ عملية اغتيال جديدة في محافظة إدلب

القوات السورية تجدِّد قصفها الجوي والبري لمناطق الهدنة الروسية التركية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي المصالحات بقنبلة في ريف درعا مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة أحد عرّابي المصالحات بقنبلة في ريف درعا



GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 04:31 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:28 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 العرب اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 00:24 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 العرب اليوم - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 11:10 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أشرف زكي يكشف حقيقة وفاة عادل إمام

GMT 00:12 2015 السبت ,05 أيلول / سبتمبر

اهم فوائد الزنجبيل

GMT 00:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أحمد الفيشاوي يكشف عن الحساب الرسمي لزوجته عبر "انستغرام"

GMT 06:32 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ريتا أورا أنيقة خلال عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت"

GMT 05:30 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

عطر "L’Interdit" من "Givenchy" دعوة للخروج عن المألوف

GMT 04:49 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

خبير يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون

GMT 00:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

جنيفر لوبيز تتألق في فستان أسود مثير

GMT 14:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

معتمد محلية التضامن السودانية يؤكد نجاح الموسم الزراعي

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

استكشفْ أكثر أماكن الزفاف رومانسية في العالم

GMT 04:38 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

خدعة بسيطة تمكنك من الظهور بشكل أنحف في "البيكيني "

GMT 03:10 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هيئة قناة السويس تمنح تخفيضات لناقلات البترول

GMT 12:12 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تويوتا افالون 2019 بتصميمها الداخلي تبهرك من الداخل أيضًا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab