اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً
آخر تحديث GMT13:09:46
 العرب اليوم -

القوات الحكومية تواصل خروقاتها للهدنة في ريفي إدلب وحماة بعد مقتل جندي سوري

اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً

عناصر من القوات الحكومية السورية
دمشق ـ نور خوام

اغتال مسلحون مجهولون مقاتلاً  ينتمي الى "هيئة تحرير الشام" في منطقة "تلمنس" في الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، في القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب. ولفت المرصد السوري لحقوق الانسان الى أن القتيل هو قيادي في الهيئة ومن جنسية مغاربية، سقط بإطلاق النار عليه في الريف الشمالي لمدينة جسر الشغور، فيما رصد المرصد السوري مداهمة "الجبهة الوطنية للتحرير" مقر عصابة تمتهن السرقة والسلب والنهب، حيث اعتقلت 10 أشخاص وصادرت آليات وما احتواه المقر من موجودات، وجرى اقتياد المعتقلين إلى جهة مجهولة.

ومع اغتيال القيادي في "هيئة تحرير الشام"، يرتفع إلى 387 شخصاً على الأقل، عدد من اغتيلوا في أرياف إدلب وحلب وحماة، منذ الـ 26 من نيسان / أبريل الفائت، وهم زوجة قيادي أوزبكي وطفل آخر كان برفقتها، إضافة إلى 90 مدنياً بينهم 13 طفلاً و6 مواطنات، اغتيلوا من خلال تفجير مفخخات وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم رمي الجثث في مناطق منعزلة، و253 عنصراً ومقاتلاً من الجنسية السورية ينتمون إلى هيئة تحرير الشام وفيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش العزة وفصائل أخرى عاملة في إدلب، و42 مقاتلاً من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية وتركية، اغتيلوا بالطرق ذاتها، كذلك فإن محاولات الاغتيال تسببت بإصابة عشرات الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة.

ويتواصل الفلتان الأمني في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها والخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة وهيئة تحرير الشام ، ليؤكد على إخفاق المنظومة الأمنية في ضبط الأمن والحفاظ على حياة المواطنين القاطنين والمهجرين في هذه المناطق. ورصد المرصد السوري استهداف مسلحين مجهولين سيارة مدير منظمة إغاثية محلية على الطريق الواصل بين بلدتي سرمدا والدانا بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن إصابته بجروح بعد أن رصد المرصد أيضاً قيام مسلحين مجهولين بعد منتصف ليل أمس الأول بعملية سرقة لمكتب منظمة تعمل في المجال الإغاثي، في بلدة تل الكرامة بريف إدلب الشمالي، حيث قاموا بتقييد الحرس، وسرقة محتويات المكتب والأموال المتواجدة فيه. كما رصد المرصد استهداف مسلحين مجهولين لسيارة على طريق الجانودية في الريف الشمالي لمدينة جسر الشغور، في القطاع الغربي من ريف إدلب، ما تسبب بقتل شخصين يرجح أنهما مقاتلان وإصابة آخر.

خروقات جديدة للهدنة التركية الروسية من قبل القوات الحكومية السورية

وسجل المرصد السوري قصفاً من قبل القوات الحكومية السورية طال كلاً من قرية طويل الحليب والكتيبة المهجورة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، كما استهدفت القوات الحكومية السورية مناطق في محبط بلدة مورك في القطاع الشمالي من ريف حماة، كذلك فتحت القوات الحكومية السورية نيران رشاشاتها الثقيلة لمناطق في محيط بلدة اللطامنة بالريف ذاته، ولم ترد معلومات عن إصابات. ونشر المرصد السوري قبل ساعات أن عنصراً من القوات الحكومية السورية قتل جراء الاشتباكات في منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي والواقعة ضمن المنطقة منزوعة السلاح اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين الفصائل الإسلامية العاملة في بلدة عندان من جهة والقوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، بالتزامن مع قصف المدفعية التركية المتمركزة في بلدة عندان لمناطق الاشتباك، ليرتفع إلى 2 هما ضابط وعنصر في القوات الحكومية السورية عدد القتلى ضمن المناطق منزوعة السلاح.

ونشر المرصد أيضاً أنه سُجلت خروقات جديدة للهدنة الروسية التركية، دون استطاعة كلا الضامنين الروسي والتركي الحد منها، حيث جرى استهداف القوات الحكومية السورية لمناطق في تلة المقنص ومحاور أخرى في كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ما أسفر عن أضرار مادية. كما قصفت القوات الحكومية السورية بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، أماكن في محاور طويل الحليب والكتيبة المهجورة غرب أبو الظهور في القطاع الشرقي من ريف إدلب، تزامنت مع استهدافات متبادلة بمحيط المنطقة بين القوات الحكومية السورية والفصائل العاملة هناك، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

القوات التركية تستهدف غرب تل أبيض وشرق عين العرب

عاودت القوات التركية تصعيد استهدافها للشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن القوات التركية المتواجدة على الجانب التركي من الشريط الحدودي، استهداف بالطلقات النارية منطقة سوسك في الريف الغربي لمدينة تل أبيض، بريف الرقة الشمالي، كما استهدفت بالرشاشات قريتي سليب قران وجاغرلي في الريف الشرقي لمدينة عين العرب (كوباني)، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري قبل ساعات أن القوات التركية لا تزال تواصل استهداف الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات، على الرغم من تسيير القوات الأميركية لدوريات على طول الحدود السورية التركية من مثلث الحدود السورية التركية العراقية على نهر دجلة، وصولاً لريف عين العرب (كوباني) الغربي على نهر الفرات. كما علم المرصد السوري أن مقاتلاً من "قوات سورية الديمقراطية"، فارق الحياة، جراء إصابته في الاستهدافات التركية المتجددة، ليرتفع إلى 5 على الأقل عدد مقاتلي قسد وقوات الدفاع الذاتي الذين قضوا جراء الاستهدافات التركية منذ الـ 28 من تشرين الأول / أكتوبر الماضي، للشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات، بالإضافة لاستشهاد طفلة جراء إصابتها بالاستهداف التركي لمدينة تل أبيض الحدودية، بريف الرقة الشمالي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً اغتيالات جديدة يشهدها ريف إدلب تستهدف مقاتلين وقادة ترفع عددهم الى 295 عنصراً



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 07:08 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
 العرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية

GMT 06:16 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تكشف عن وصفة النجاح السحرية لكل إعلامي

GMT 21:02 2015 الأربعاء ,11 شباط / فبراير

10 مؤشرات تدل على الانسجام بين الزوجين

GMT 19:20 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال يمتلكون تخيلات جنسية منحرفة أكثر من النساء

GMT 15:30 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

نوال الزغبي في مواجهة حادة مع زوجها إيلي ديب

GMT 23:23 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

9 دول إفريقية تطلق قوة مشتركة للتدخل ضد الجراد الصحراوي

GMT 02:01 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

رئيس "بي بي" يكشف سياسة الشركة في الدول العربية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab