مجلس الوزراء التونسي يُصادق على مرسوم للصلح الجزائي مع متهمين في قضايا فساد
آخر تحديث GMT10:22:38
 العرب اليوم -

مجلس الوزراء التونسي يُصادق على مرسوم للصلح الجزائي مع متهمين في قضايا فساد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلس الوزراء التونسي يُصادق على مرسوم للصلح الجزائي مع متهمين في قضايا فساد

الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيسة الوزراء نجلاء بودن في طريقهما إلى اجتماع مجلس الوزراء
تونس - العرب اليوم

قال التلفزيون الرسمي التونسي إن مجلس الوزراء صادق في ساعة متأخرة من مساء الأحد، على 3 مراسيم، من بينها مرسوم للصلح الجزائي بين الدولة ورجال أعمال متهمين في قضايا فساد مالي مقابل مشاريع تنموية.وفي 15 فبراير الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، تشكيل لجنة للتحقيق في كل القروض والهبات التي حصلت عليها تونس، في السنوات الماضية، متهماً مسؤولين سابقين بالفساد ونهب أموال.

وقال إنه علم بأن هبة ضخمة بقيمة 500 مليون دولار، تم تحويلها إلى حسابات في الخارج ولم تدخل تونس أصلاً.وفي 26 نوفمبر، أعلنت  السلطات القضائية توقيف محافظي ولايتين بشبهة الفساد المالي، بعد ساعات قليلة من إقالة الرئيس لهما، في أحدث تحرك ضد الفساد.

وفي أكتوبر تم اعتقال وزير الزراعة السابق و 7 مسؤولين سابقين آخرين، للاشتباه في فسادهم، وقالت وسائل إعلام محلية، إن الوزير الذي تم التحفظ عليه، هو سمير بالطيب، الذي شغل منصب وزير الزراعة من 2016 إلى 2020.وقبل الاعتقال بأسبوع واحد، أمر القضاء التونسي باحتجاز النائب المهدي بن غربية، للاشتباه في احتيال ضريبي وغسل أموال، وهو النائب الرابع الذي يقبض عليه منذ إقرار العمل بالتدابير الاستثنائية في يوليو.

وفي أغسطس، أعلن الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، أن وزارة الداخلية التونسية أصدرت قراراً يقضي "بوضعه تحت الإقامة الجبرية".وفي الشهر ذاته، أصدر الرئيس التونسي أمراً رئاسياً بإنهاء مهام أنور بن حسن، الكاتب العام للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

في سياق منفصل، قال الرئيس إنه سيكون أمام الجميع في تونس فرصة للتعبير عن آرائهم ومواقفهم بالنسبة لنظام سياسي جديد، قبل أن تبدأ لجنة صياغة التوجهات العامة للإصلاحات الدستورية، عملها.تأتي هذه الخطوة في وقت يواجه فيه سعيد انتقادات قوية، بأنه يسعى لـ"إرساء حكم الرجل الواحد"، منذ أن استأثر بالسلطة التنفيذية وعلق عمل البرلمان، في يوليو 2021، ولكنه ينفي هذه الاتهامات، ويؤكد أنه يكافح الفساد.

وقال سعيد، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، إنه سيمضي في خطته المبدئية لإجراء استفتاء بشأن التعديلات الدستورية،  في 25 يوليو المقبل.وأضاف: "بعد هذا الحوار المباشر مع الشعب.. سيتواصل العمل لاستفتاء في يوليو بعد أن يتم إشراك الجميع في إبداء أرائهم واقتراحاتهم للنظام السياسي الجديد".

وجاءت تصريحات سعيد، في ختام مهلة نهائية للتشاور عبر الإنترنت بدأت قبل شهرين لتحديد وجهات نظر التونسيين بشأن القضايا السياسية والاقتصادية، على الرغم من أن نحو 500 ألف شخص فقط شاركوا في تونس التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة.              
ودعا محتجون في العاصمة، الأحد، إلى تراجع سعيد عن إجراءاته، ورفضت معظم الأحزاب المشاورات عبر الإنترنت واعتبرتها "تحايلاً ومحاولة من سعيد لفرض مشروعه السياسي"، فيما وصفها الرئيس بأنها تجسيد لشعار الثورة التونسية "الشعب يريد".

قد يهمك ايضا 

الرئيس التونسي يُقرِّر حلَّ المجلس الأعلى للقضاء مُعْتبِرًا أنه أصبح من الماضي في خُطْوة مُثيرة للجدال

تحوّلات في المشهد السياسي التونسي بفعل التدابير الاستثنائية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الوزراء التونسي يُصادق على مرسوم للصلح الجزائي مع متهمين في قضايا فساد مجلس الوزراء التونسي يُصادق على مرسوم للصلح الجزائي مع متهمين في قضايا فساد



سيرين عبد النور تتألق في فساتين مميزة وجذّابة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:45 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
 العرب اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

سارة سلامة بزيادة وزن كبيرة في أحدث إطلالة لها

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 10:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فريال يوسف تحتفل بعيد ميلاد الفنانة مايا دياب بهذه الطريقة

GMT 14:54 2021 الثلاثاء ,17 آب / أغسطس

مايا دياب بإطلالات كاجوال تبرز أنوثتها

GMT 03:10 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 01:15 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

عجوز هندية ترفع أثقالًا بعد تعافيها مِن كسر في القدم

GMT 04:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

خلطة عطور طبيعية ومميزة لرائحة جسم منعشة

GMT 19:43 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

كندة علوش حامل في الشهر الخامس وتنتظر حادث سعيد

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

محمد عز يؤكّد أنه لا يريد حصر نفسه في أدوار الشر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab