زيارة قريبة لـ الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى ألمانيا لدعم «عضوية فلسطين» في الأمم المتحدة
آخر تحديث GMT03:55:57
 العرب اليوم -

زيارة قريبة لـ الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى ألمانيا لدعم «عضوية فلسطين» في الأمم المتحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زيارة قريبة لـ الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى ألمانيا لدعم «عضوية فلسطين» في الأمم المتحدة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
رام الله ـ العرب اليوم

قال نائب الرئيس الفلسطيني في قيادة حركة فتح، محمود العالول، إن الخيارات السياسية للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، مفتوحة، بما فيها سحب الاعتراف بإسرائيل، فيما يقود الرئيس محمود عباس تحركاً دولياً لحشد الدعم لحصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وهذا محور زيارته القادمة إلى ألمانيا.
العالول قال خلال حديث مع إذاعة «صوت فلسطين»، إن «المسألة ليست ترفاً بالنسبة لنا، فلا يجوز الاعتراف بإسرائيل وإبقاء الاتفاقيات القائمة، في وقت لا تعترف فيه إسرائيل بالحق الفلسطيني ولا بقيام الدولتين وترتكب كل الجرائم بحق الشعب الفلسطيني».

وأكد العالول أن اللجنة المركزية لحركة فتح وضعت مجموعة توصيات حول سبل تنفيذ قرارات المجلس المركزي. معتبرا أن قرارات المجلس المركزي محسومة، لكنها تحتاج إلى وضع آليات حول شكل التنفيذ وتفاصيله.
ويتحدث المسؤول الفلسطيني عن إجراءات محتملة ضد إسرائيل كان الرئيس الفلسطيني قد جمدها، لحين لقائه الرئيس الأميركي جو بايدن في بيت لحم منتصف الشهر الماضي، على أمل أن يثمر اللقاء عن تقدم ما في العملية السياسية لكن ذلك لم يحدث.

والقرارات المقصودة هي قرارات المجلس المركزي التي تم اتخاذها في فبراير (شباط) الماضي، ونوقشت مرارا في الأسابيع القليلة الماضية، وتشمل تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطينية على حدود 4 يونيو (حزيران) 1967، عاصمتها القدس الشرقية. والاستمرار في الانتقال من مرحلة السلطة إلى الدولة، وإنهاء التزامات منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية بكافة الاتفاقيات مع سلطة الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني بأشكاله المختلفة، وتحديد ركائز عملية للاستمرار في عملية الانتقال من مرحلة السلطة إلى مرحلة الدولة ذات السيادة.

وجاءت تصريحات العالول بعد اجتماع لمركزية فتح، عقد الأربعاء في مكتبه برام الله.
وقررت اللجنة المركزية استمرار اجتماعاتها انطلاقا مما تم الاتفاق عليه حول آليات توقيت تنفيذ قرارات المجلس المركزي، حيث جرى تقييم بحث السبل الكفيلة بمواجهة المرحلة المقبلة.
ويتضمن الحراك الفلسطيني الجديد، ردا على فشل دفع عملية سياسية في المنطقة ومحاولة حصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة. وقال العالول إن عباس يقود تحركاً دولياً لحشد الدعم لحصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وأن ذلك سيكون محور زيارته القادمة إلى ألمانيا.
ويفترض أن يزور عباس ألمانيا منتصف الشهر الجاري، على ما أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ أثناء لقائه رئيس الممثلية الألمانية لدى فلسطين السفير أوليفر أوفتشا.
وذكر الشيخ، في بيان، أن المباحثات مع السفير أوفتشا تناولت التحضير لزيارة الرئيس عباس لألمانيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أبو مازن يٌطالب بمحاسبة قتلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة

عباس يبحثُ مع وزير الدفاع الإسرائيلي في مقر الرئاسة برام الله تهيئة الأجواء قبل زيارة بايدن

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيارة قريبة لـ الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى ألمانيا لدعم «عضوية فلسطين» في الأمم المتحدة زيارة قريبة لـ الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى ألمانيا لدعم «عضوية فلسطين» في الأمم المتحدة



هيفاء وهبي تتألق بالجمبسوت في أحدث ظهور لها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:18 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
 العرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 08:40 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

تصاميم جدار التلفاز لعام 2022
 العرب اليوم - تصاميم جدار التلفاز لعام 2022

GMT 03:33 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
 العرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 13:02 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يستوحي مجموعته الجديدة من حكايات عروس البحر

GMT 19:05 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة مهندس عثر عليه صيادو البرلس حيًا وبه 5 طعنات

GMT 11:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

لاند روفر تفكر بإنتاج سيارة رنج روفر كوبيه كبيرة

GMT 17:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

النني يوجه رسالة إلى سواريز وكافاني بعد قرعة كأس العالم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاتان أردنيتان تبتكران التطريز على "البشاكير" و"المناشف"

GMT 00:40 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كيليان جورنيت يتسلق جبل إيفرست بدون أكسجين

GMT 07:49 2016 الخميس ,03 آذار/ مارس

أسرار جسد الممثلة الأميركية جينيفر لورانس

GMT 08:40 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

أبرز الفروق بين ساعتي "آبل" الذكية "Watch 3" و "Watch 4"

GMT 10:35 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

أصول محمد صلاح تعود إلى "قبيلة يمنيّة"

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 13:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو يلجأ إلى محامي "هوليوود" في قضية اغتصاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab