أنجيلا ميركل تمهد الطريق لخلافتها بعد رحيلها في الحزب المسيحي الديموقراطي
آخر تحديث GMT19:48:22
 العرب اليوم -

أكدت أن المنصب يحرمها من الخبرات الوزارية ويقلل من قوَّتها

أنجيلا ميركل تمهد الطريق لخلافتها بعد رحيلها في الحزب المسيحي الديموقراطي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنجيلا ميركل تمهد الطريق لخلافتها بعد رحيلها في الحزب المسيحي الديموقراطي

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأنغريت كرامب كانبارو
واشنطن - عادل سلامة

روَّجت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لأحد مساعديها الرئيسيين لقياة الحزب المسيحي الديموقراطي بعد رحيلها، في خطوة اعتبرت على نطاق واسع بمثابة اختيار لخليفتها، ووقع اختيارها على أنغريت كرامب كانبارو، لتشغل منصب الأمين العام للحزب، وهي تعرف باسم "ميني ميركل" أي ميركل المصغرة، وينظر إليها منذ فترة طويلة على أنها الخليفة المفضلة للمستشارة.

وما فعلته ميركل يوم الإثنين، هو أول علامة على أنها تخطط الآن لخلافتها حتى مع بدء ظهور المرشحين المتنافسين في الدائرة، وجاء تعيين السيدة كرامب كإشارة إلى  أن ميركل لا تنوي إعطاء انتباه لمنتقديها داخل الحزب، وسط خوف من السخط على التنازلات التي قدمتها لتأمين اتفاق ائتلاف الحكومة الجديد.

وقالت ميركل" يمكننا الاعتماد على بعضنا البعض، حتى لو كان لكل منا آراء خاصة"، وبعدها أعلنت تعينها للسيدة كرامب، وكان للقرار صدى خاص لأنها من نفس مكتبها وهي ترأس الحزب بنجاح منذ 18 عاما. وكان على السيدة ميركل ملء المنصب بعد أن أعلن رئيس الحزب الحالي بيتر تاوبر، تنحيه عن موقعه بسبب تدهور حالته الصحية، وعلى الرغم من أن السيدة كرامب كارنباور لديها سجل هائل كمنظمة حملات انتخابية، فإن كل تجربتها حتى الآن كانت في السياسة الإقليمية في وطنها في سارلاند، حيث تشغل منصب رئيس الوزراء حاليا.

ويُعتقد أن السيدة ميركل تريد أن تعطي السيدة كرامب دورا وطنيا أكثر نفوذا لبعض الوقت من أجل زيادة ملفها الشخصي، ولكن مع خفض حزب الاتحاد الديمقراطي إلى ست وزارات فقط في اتفاق الائتلاف الجديد، كانت خياراتها لجلب السيدة كرامب كارنباور إلى مجلس الوزراء محدودة.

وتحتل كرامب الآن منصبا يعرف باسم "الأمين العام" في النظام الألماني، وهو دور أكثر قوة واستقلالية مقارنة بالمنصب نفسه في المملكة المتحدة، ومن الناحية الفنية لا يزال يتعين التأكد من التعيين في تصويت الأسبوع المقبل، ولكن بالنسبة للحزب لن يتحدى السيدة ميركل.

ووعدت السيدة كرامب كارنباور بإصلاح سياسات الحزب، وقالت "إن مناقشة البرنامج مفتوحة للجميع في الحزب من القاعدة الشعبية إلى القمة"، ومثل قدوتها، تتمتع السيدة كرامب بسمعة براغماتية لا ترتبط بأي أيديولوجية معينة، على الرغم من أنها اتخذت موقفا ضد زواج المثليين، وابتعدت عن سياسة ميركل التي تنتهجها تجاه اللجوء، ولكن ليس على نحو صارخ مثل بعض منافسيها، وهي الخطوة التي قد تكون ساهمت في تعيينها يوم الاثنين. وقالت السيدة كرامب كارنباور إنها لم تتخذ قرارا قبول منصبها بسهولة، لأنه لا يخلو من المخاطر بالنسبة لها فإنه سيقلل من قاعدتها القوية في سارلاند، ولن يعطيها الخبرة الوزارية لإدارة قسم ما.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنجيلا ميركل تمهد الطريق لخلافتها بعد رحيلها في الحزب المسيحي الديموقراطي أنجيلا ميركل تمهد الطريق لخلافتها بعد رحيلها في الحزب المسيحي الديموقراطي



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 العرب اليوم - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
 العرب اليوم - نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟

GMT 07:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة وسريعة لإنهاء المكياج في خمس دقائق

GMT 01:22 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

"فولفو" تطرح سيارة الدفع الرباعي الهجينة "XC90 T8"

GMT 02:14 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم مصطفى ترُدّ على تورُّطها بأزمة طارق العريان وأصالة

GMT 01:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

" آبل " تعاني من انخفاض مبيعات هواتف " أيفون "

GMT 19:35 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

مقتل عارضة أزياء عراقية داخل سيارتها في بغداد

GMT 08:26 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

51% من النساء لا يغسلن ملابسهن الداخلية قبل أسبوعين
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab