180 قتيلا غالبيتهم في درعا وحمص وريف دمشق ومجزرة في جامعة حلب
آخر تحديث GMT20:52:46
 العرب اليوم -

رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي في طهران لمناقشة الأزمة

180 قتيلا غالبيتهم في درعا وحمص وريف دمشق ومجزرة في جامعة حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 180 قتيلا غالبيتهم في درعا وحمص وريف دمشق ومجزرة في جامعة حلب

مجموعة من عناصر الجيش السوري الحر

دمشق،  وكالات     حصدت اعمال العنف في سورية  الثلاثاء 180 قتيلا في هجمات واشتباكات في مناطق مختلفة، في وقت قتل عشرات الطلاب نتيجة هجوم استهدف جامعة حلب، تبادل طرفا الصراع في سورية إلقاء المسؤولية على الطرف الآخر في تنفيذه. فبينما قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن الهجوم نجم عن قصف نفذته القوات الحكومية على الجامعة، ذكر التلفزيون السوري إن تفجيرا "إرهابيا" استهدف المكان.
يذكر أن المنطقة التي تقع فيها جامعة حلب تحت سيطرة الجيش النظامي ، وهذه الفترة هي فترة امتحانات في كافة الجامعات في البلاد.
وفي ريف حمص، قتل 15 شخصا بينهم أطفال فيما قال ناشطون معارضون إنها "مجزرة جديدة" في منطقة الحولة نتيجة قصف القوات الحكومية.
الى ذلك ، شنت الطائرات الحربية  غارات عنيفة على بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما تعرضت بلدة جوبر في محافظة حمص لقصف مدفعي عنيف، وفي محافظة درعا، جرت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة في المحور الغربي لبلدة بصر الحرير.
وتجدد القصف العنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدينة داريا بريف دمشق في محاولة للقوات الحكومية اقتحامها للمرة الرابعة منذ بدء الاحتجاجات في البلاد منتصف اذار مارس 2011 .
وتوسعت اليوم رقعة الاشتباكات في درعا لتشمل بلدات بصرى الشام وصيدا والصنمين وسط محاولات من القوات النظامية لاستعادة مواقعها السابقة هناك وفقا لناشطين. وسجلت أيضا اشتباكات عنيفة في معدان بريف الرقة الشرقي وفق شبكة شام.
الى ذلك اعلن التيار السلفي الجهادي في الأردن، الثلاثاء، مقتل المسؤول الشرعي لـ"جبهة النصرة لأهل الشام" في مدينة درعا جنوب سورية.
وقال قيادي بارز في التيار ، إن "الأردني رياض هديب، استشهد إثر قصف لطائرات الجيش النظامي السوري في منطقة طفس بالقرب من مدينة درعا السورية، استهدف مجموعات من مقاتلي جبهة النصرة لأهل الشام".
وأوضح أن "هديب غادر الأردن منذ ما يقارب 7 أشهر للجهاد في سورية في صفوف جبهة النصرة"، موضحاً أن "هديب الملقّب بـ'أبو حمزة' كان المسؤول الشرعي لجبهة النصرة في منطقة درعا".
وأعلن التيار السلفي في الأردن أخيراً أن عدد أنصاره المتواجدين في سورية بلغ 300 عنصر ، بينهم قيادات بارزة تتولى مسؤوليات ومهام رفيعة في محافظات دمشق ودرعا وحلب وإدلب
في التحركات ، بدأ رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي زيارة الى طهران تستمر يومين يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الإيرانيين
لتبادل وجهات النظر بخصوص القضایا السیاسیة والاقتصادیة ومختلف القضایا الإقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترك بین البلدین.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) إن محادثات  الحلقي مع المسؤولین الإیرانیین ستتركز حول تطورات المنطقة والخطة التي أعلنها الرئیس السوري بشار الأسد لإنهاء الأزمة السورية.
ویرافق رئیس الوزراء السوري في زیارته لإیران، 10 مسؤولین حكومین بمن فیهم وزراء النفط والطاقة والمالیة.
وتأتي زیارة الحلقي لطهران تلبیة ‌لدعوة وجهها له النائب الأول لرئیس الجمهوریة محمد رضا رحیمي.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

180 قتيلا غالبيتهم في درعا وحمص وريف دمشق ومجزرة في جامعة حلب 180 قتيلا غالبيتهم في درعا وحمص وريف دمشق ومجزرة في جامعة حلب



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 23:59 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023
 العرب اليوم - البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها

GMT 14:23 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر تفكك شبكات متخصصة في تهريب الأثار

GMT 11:00 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الفرنسي يحلم بتحقيق إنجاز جديد في كأس ديفيز للتنس

GMT 16:12 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المصري يتوج بالبطولة العربية لسباعيات الرجبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab