صناديق الاقتراع في الأردن تفتتح أبوابها وسط إقبال متواضع في الساعات الأولى
آخر تحديث GMT21:39:04
 العرب اليوم -

لا مشاكل حتى اللحظة والكرك الأعلى اقتراعًا والنسور يستقيل خلال ساعات

صناديق الاقتراع في الأردن تفتتح أبوابها وسط إقبال متواضع في الساعات الأولى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صناديق الاقتراع في الأردن تفتتح أبوابها وسط إقبال متواضع في الساعات الأولى

أحد المواطنيين يدلي بصوته في الانتخابات

عمان ـ أسامة الرنتيسي فتحت الصناديق الانتخابية لانتخابات مجلس النواب الاردني السابع عشر، منذ الساعة السابعة بتوقيت المحلي، حيث بلغ عدد المقترعين لانتخابات مجلس النواب السابع عشر حتى الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح الاربعاء 295 ألفا و903 مقترعين ومقترعات في جميع مراكز الاقتراع في المملكة، وبنسبة اقتراع 13.025 % من إجمالي الناخبين وعددهم 182, 272 ,2 اردنيا واردنية ممن يحق لهم الانتخاب والمسجلين في السجلات النهائية للدوائر الانتخابية في المملكة.
وبلغ عدد المقترعين من الذكور 174 ألفاً، فيما بلغ عدد الاناث المقترعات 121.6 ألف.
وأكد رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب عبدالاله الخطيب أن الساعات الاولى لفتح مراكز الاقتراع شهدت ادلاء 125 الف مواطن بأصواتهم.
وأوضح الخطيب في مؤتمر صحافي في المركز الثقافي الملكي صباح الاربعاء أن اعلى نسبة تصويت كانت في محافظة الكرك (130 كم جنوب العاصمة).
وقال الخطيب إن الهيئة راهنت على المواطن الاردني والساعات التي مرت اثبتت هذا الرهان حيث لم يحصل اي مشكلة لغاية الان.
وقال: بدأت عملية الانتخاب في الساعة السابعة وهناك مراكز لم تكن جاهزة في الساعة السابعة ولكن الان الامور منتظمة.
وأشار إلى أن خبراء محايدين زاروا بعض المراكز واثنوا على جهد الهيئة وان الامور تسير بشكل منتظم.
ولفت إلى اعتماد اجراءات جديدة وتقبلها المواطن لانها تهدف الى حماية حقه بالانتخاب هي ان المواطن يحصل على ورقتي اقتراع للقائمة والدائرة , لم نبلغ عن حوادث والامور تسير بشكل منتظم .
وقال: لم تكن هناك الالات لصناعة البطاقات, حتى لم زورت البطاقة يتم اكتشافها من المنظومة المتكاملة في الهيئة .
كما ادلى رئيس الوزراء الاردني  د.عبد الله النسور بصوته صباح الأربعاء في مدرسة البشيري الاساسية بمنطقة السرو بالسلط (20 كم غرب العاصمة).
وأكد النسور في تصريحات للصحافيين عقب تصويته أن الدولة الاردنية كانت صادقة بما وعدت من نزاهة الانتخابات حيث ان هذه الانتخابات فارقة ومختلفة عن الانتخابات الماضية، مضيفا ان هذا هو العهد الذي قطعناه وهذا هو الوعد الذي انجزناه.
وقال ان المرحلة المقبلة ينبغي ان تكون مختلفة وان المجلس النيابي المقبل والحكومة يجب ان تكون مختلفة، مشيرا الى ان الانجازات الماضية عظيمة لا يمكن انكارها ولكن هناك تراكمات وبعض السلبيات والاخطاء يجب ان نضعها نصب اعيننا للانتهاء منها.
وقال رئيس الوزراء ان على مجلس النواب والحكومة القادمة ان يتعاونان وان لا يتفارقان وان يتفقان ولا يختلفان " يختلفان بالراي ولكن لا يتخالفان ولا يتفارقان ولا يتصارعان" لان الثمن يدفعه الشعب الذي يريد سلطة تشريعية قوية وحازمة وصادقة ويريد سلطة تنفيذية بنفس المستوى والاداء.
واكد ان ما ننجزه اليوم هو انتخابات نزيهة مئة بالمئة، موضحا ان الحكومة بكافة اجهزتها واولها الهيئة المستقلة للانتخابات انجزت الوعد الكبير ليس في اجراء الانتخابات وانما في اجراء انتخابات نزيهة على مستوى الدولة.
وبشأن المال السياسي اكد رئيس الوزراء ان الدولة بذلت جهدها ان لا تترك للفساد مجالا وحاولت بكل ما اوتيت من قوة ان تكبح هذا الفساد.
وشدد ان الانتخابات القادمة ستشهد مسرحا جديدا مختلفا بحيث لا ينشغل الناس بنزاهة الانتخابات او الشكوى من انحياز الحكومات لان هذا سيكون امرا حسمته انتخابات 2013 .
وبحسب القانون طلب من رئيس الحكومة عبد الله النسور يوم الثلاثاء تقديم استقالته خلال الفترة التي تسبق افتتاح الجلسة الجديدة للبرلمان السابع عشر خلافاً لتوقعات كانت تتحدث عن سيناريو لتشكيله حكومة مقبلة بالتشاور مع النواب.
ومن المرجح ان يقدم النسور استقالته خلال الساعات الـ48 المقبلة تمهيداً لتشكيل حكومة جديدة ورئيسها بالتشاور مع مجلس النواب السابع عشر الذي سيتم انتخابه الأربعاء 23-1-2013
وسيلتئم مجلس النواب في دورة غير عادية عقب الانتخابات بايام قليلة يرجح ان تكون في الاسبوع الأول ومن المتوقع ان يلقي العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني خطبة العرش التي تم الاستعداد لها وتحمل مضامين لافتة فيما يتعلق بالحكومات البرلمانية ومستوحاة من تجربة 56 التي تشكلت فيها اول حكومة برلمانية في الاردن برئاسة سلمان النابلسي زعيم الحزب الوطني الاشتراكي آنذاك.
وعلى جانب المعارضة، قال نائب المراقب العام للاخوان المسلمين زكي بني ارشيد ان مجلس النواب المقبل خال من الدسم السياسي.
واوضح بني ارشيد بعد مرور 4 ساعات على سير العملية الانتخابية " من المبكر ان نقول ان الانتخابات نزيهة في رده على تصريح لرئيس الورزاء الاردني عبد الله النسور .
وتابع "ان التصريحات التي تتعلق بالنزاهة هي ملازمة لكل عملية انتخابية  يقال عنها نزيهة ويكشتف في نهاية الامر انها غير ذلك
وقال ليس هناك اي جديد  عل ىسير العملية الانتخابية وما نشهده هو برود انتخابي هناك حديث عن مشاكل ونحن بانتظار ما يستجد عنه الانتخابات ونامل ان هنالك انجازا خارق للعادة.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناديق الاقتراع في الأردن تفتتح أبوابها وسط إقبال متواضع في الساعات الأولى صناديق الاقتراع في الأردن تفتتح أبوابها وسط إقبال متواضع في الساعات الأولى



GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:20 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يؤكد أن شعوب الخليج إخوة لتركيا ويجمعهم الاحترام
 العرب اليوم - أردوغان يؤكد أن شعوب الخليج إخوة لتركيا ويجمعهم الاحترام

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 02:18 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تويوتا تكشف عن RAV4 موديل 2019 في هذا الموعد

GMT 06:32 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

ميشال بارنييه يوضح شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

GMT 15:53 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

"نفسنة" غادة عبد الرازق وسُمية الخشاب تتسبب في كارثة فنية

GMT 01:01 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس إس 600" سيارة تستحق القيادة وتحيي علامة "مايباخ"

GMT 10:59 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

شرطة دبي تبحث مع نظيرتها الفرنسية التنسيق الأمني

GMT 11:32 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موعد مباراة نادي الهلال وأحد في الدوري السعودي

GMT 14:51 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

"ديكورات ورود" رائعة ومميزة لتزيين حوائط منزلك

GMT 01:02 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

5 نصائح مهمة تساعدك في الحصول على أظافر جميلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab