سهى عرفات تسخر من محاولات تلطيخ سمعة زوجها وإبعاد التهمة عن تل أبيب
آخر تحديث GMT11:30:36
 العرب اليوم -

بعد بث برنامج تلفزيوني إسرائيلي عن وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل

سهى عرفات تسخر من محاولات تلطيخ سمعة زوجها وإبعاد التهمة عن تل أبيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سهى عرفات تسخر من محاولات تلطيخ سمعة زوجها وإبعاد التهمة عن تل أبيب

عقيلة الزعيم الفلسطيني الراحل سهى عرفات

لندن ـ زكي شهاب قللت عقيلة الزعيم الفلسطيني الراحل السيدة سهى عرفات من اهمية برنامج بثته القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي الليلة الماضية تناول فيه وفاة زوجها وأقر بوجود نسبة عالية من البولونيوم المشع في فرشاة أسنانه وقالت انه يهدف إلى إبعاد الشبهة عن تورط إسرائيل الواضح في اغتيال الزعيم الفلسطيني بعد سنوات من محاصرته في مقر قيادته في مدينة رام الله في الضفة الغربية.
ورفضت السيدة سهى عرفات إلى أن ما لمح إليه البرنامج عن مصلحة سهى في مقتل زوجها وقالت "انها اتهامات سخيفة تدحضها كل الأدلة العلمية والاختبارات التي اجراها معهد ريديوفيسك السويسرى فى لوزان  والتي تؤكد "أن اسرائيل هي التى عملت على قتل زوجي" كون ان الدولة العبرية أرادت التخلص من قائد لم يكن يرضى بأقل من رؤية العلم الفلسطيني يرفرف فوق كنائس القدس و مأذانها.
كما سخرت السيدة سهى من أكاذيب عزت وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل إلى إصابته بمرض نقص المناعة الإيدز موضحة أن هذه الاتهامات عارية عن الصحة وما هي إلا استمرار لحملات التشويه التي كانت الماكينة الإعلامية الإسرائيلية تفبركها ضد قائد نجح بفضل كفاحه على الساحة السياسية الدولية .
واعربت السيدة سهى عرفات عن الاعتقاد ان الاسرائيليين فى حيرة من امرهم ويتخبطون الآن كون انهم يعرفون ان القضاء الفرنسى  بصدد إصدار تقرير شامل عن سبب وفاة الزعيم عرفات  في الاسابيع المقبلة الامر الذي سيؤدى الى فضحهم على الساحة الدولية .وما يريدونه من خلال الفيلم هو تحويل الأنظار عن الأسباب الحقيقية لوفاة عرفات.
وكان الناشط الاسرائيلى يوري افنيري قد حمل اسرائيل مسؤولية وفاة ياسر عرفات وقال "ان صناع الفيلم في القناة الاسرائيلية العاشرة يريدون التشكيك بما توصل اليه مختبر المعهد السويسري الذي افاد بوجود مادة البولونيوم المشع على ملابس وادوات وفرشاة اسنان الزعيم الفلسطينى الراحل ياسر عرفات".
وكشفت القناة التلفزيونية الإسرائيلية التي استضافات خبراء و محللين إسرائيليين و فلسطينيين عن محاولات إسرائيلية عدة جرت لاغتيال الرئيس عرفات إحداها في السودان  .
وتعهدت السيدة سهى المقيمة في العاصمة المالطية فاليتا مع ابنتها زهوة وذويها بأن تعمل من أجل تحقيق الأهداف التي استشهد من أجلها زوجها.
وقالت السيدة سهى التي نجحت أخيرًا في إعادة قضية اغتيال زوجها إلى الأضواء بعد أن استعانت بخبراء دوليين ليأكدوا مقتله بالسم  المعروف و خلو دمه من أية إصابة بالإيدز أو أي فيروس ذا صلة.
وقالت السيدة عرفات ساخرة "اذا كنت أنا وضعت مادة البولونيوم في فرشاة أسنانه فهل وضعتها في عظامه؟!"
وقال عدد من الذين كانوا محيطين بالزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إن البرنامج لم يأت بأي جديد وكان محاولة لتلطيخ سمعة الرئيس الراحل، والمساس برمزيته أمام شعبه والعالم ولهذا رفضت المشاركة فيه".
وأضافت المصادر "أن البرنامج الإسرائيلي لم يرق إلى الموضوعية المطلوبة في التعامل مع قضية مقتل الرئيس عرفات".
ويذكر أن نتائج الفحوصات التي شارك فيها خبراء فرنسيون وسويسريون وروس شملت أخذ عينات من جثمان الرئيس الراحل بعد فتح قبره، ستظهر في الأسابيع أو الشهور المقبلة، وتخشى إسرائيل أن تأخذ السلطة الفلسطينية هذه النتائج إلى محكمة جرائم الحرب الدولية، والمطالبة بتقديم مسؤولين إسرائيليين إلى العدالة بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وأثاروا الكثير من التكهنات بشأن الجهات التي تقف خلف عملية الاغتيال، وكانت هناك شخصيات عدة في البرنامج ذكرت الكثير من الأسماء من بينها شخصيات فلسطينية كانت حول الرئيس ومن قادته الأمنيين على وجه الخصوص".
وكان المنشق الروسي الكسندر ليتفينكو قد قتل في لندن في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2006 بنفس هذه المادة الكيماوية المشعة وادت وفاته وقتئذ الى حدوث ازمة سياسية بين لندن وموسكو .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهى عرفات تسخر من محاولات تلطيخ سمعة زوجها وإبعاد التهمة عن تل أبيب سهى عرفات تسخر من محاولات تلطيخ سمعة زوجها وإبعاد التهمة عن تل أبيب



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 03:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
 العرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab