الداخلية المصرية تلبي مطالب الضباط وتحتوي الوقيعة بين الأمن والشعب
آخر تحديث GMT02:55:28
 العرب اليوم -

أشارت إلى انحياز الشرطة للشعب وعدم التدخل في العمل السياسي

"الداخلية" المصرية تلبي مطالب الضباط وتحتوي الوقيعة بين الأمن والشعب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الداخلية" المصرية تلبي مطالب الضباط وتحتوي الوقيعة بين الأمن والشعب

جانب من احتجاجات ضباط الشرطة المصرية "صورة من الأرشيف"

القاهرة ـ أكرم علي أكد المتحدث الإعلامي باسم وزارة الداخلية المصرية عبد الفتاح عثمان، أن الوزير محمد إبراهيم استجاب لمطالب رجال الشرطة كافة بعد أن عقد لقاءً موسعًا مع قيادات وضباط مديريات الأمن والمصالح والإدارات وقطاع الأمن المركزي. وبحسب بيان صحافي، استمع الوزير خلال اللقاءات إلى ما أبداه الضباط من رؤى ومطالب، حيث أعرب عن تفهمه لما يعانيه رجال الشرطة خلال تلك المرحلة من "ضغوط، وما يجيش في صدورهم من أسى تجاه الحملة الشرسة التي يتعرضون إليها، ومحاولات الوقيعة بينهم وأبناء الشعب" حسب قوله.
وأضاف عثمان فى بيان ألقاه، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحافي، أن الوزير استجاب لبعضٍ من تلك المطالب فورًا، ووعد بدراسة الأخرى.
وأكد الوزير خلال تلك اللقاءات على أن جهاز الشرطة جهاز وطني يعمل لخدمة الشعب، وينحاز إليه، ويقف على مسافة متساوية من جميع القوى والتيارات السياسية، من دون تدخل في العمل السياسي.
وأضاف أن وزارة الداخيلة لن تقبل المزايدة على دورها، ولن تنجرف في محاولات الوقيعة بينها وبين أبناء الشعب المصري، الذي تعمل من أجل أمنه وسلامته.
كما أن وزارة الداخلية لن تتراجع عن دورها في حماية المنشآت المهمة والحيوية للدولة، وستواجه بكل حزم أية محاولات تستهدف النيل منها.
وأشار إلى أن وزارة الداخلية ستقوم بكامل واجباتها التى كفلها الدستور والقانون فى حماية مقدرات الوطن، مهما كلفها ذلك من جهود وتضحيات، من خلال إستخدام جميع الصلاحيات المخوله إليها في إطار إنفاذ القانون لدرء الاعتداء على المال والنفس، والتدرج في استخدام القوة بالقدر اللازم طبقًا للقواعد المقررة للتدرج في استخدام السلاح.
وأضاف اللواء عبد الفتاح عثمان، أن وزير الداخلية أنهى تلك اللقاءات بتوجيه الشكر للقوات كافة، جنودًا وأفرادًا وضباطًا، على جهودهم خلال الفترات السابقة، وطالبهم باستمرار الجهود من أجل أمن الوطن والمواطن.
وكان أكثر من 15 قسم شرطة قد أضربوا عن العمل خلال الأيام الماضية، إضافة إلى إضراب عدد من قطاعات الأمن المركزي، للمطالبة بعدم الزج بهم في مواجهة المتظاهرين، وإعادة تسليحهم.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية المصرية تلبي مطالب الضباط وتحتوي الوقيعة بين الأمن والشعب الداخلية المصرية تلبي مطالب الضباط وتحتوي الوقيعة بين الأمن والشعب



نوال الزغبي تتألق في فساتين سهرة جريئة وأنيقة

القاهرة - العرب اليوم

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 09:06 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بلينكن يدعو إلى مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد في إثيوبيا
 العرب اليوم - بلينكن يدعو إلى مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد في إثيوبيا

GMT 21:13 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
 العرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 07:34 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صيحات جمالية عالمية من وحي النجمات
 العرب اليوم - صيحات جمالية عالمية من وحي النجمات

GMT 08:03 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل خمس معالم سياحية لا بدّ من زيارتها في الأردن
 العرب اليوم - أفضل خمس معالم سياحية لا بدّ من زيارتها في الأردن

GMT 13:47 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لتجنب الأخطاء في اختيار الستائر للمنزل
 العرب اليوم - أفكار لتجنب الأخطاء في اختيار الستائر للمنزل

GMT 22:52 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

شركة "رنج روفر" تستعد لطرح سيارة "HST" موديل 2016

GMT 20:54 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

لفات طرح عرايس للوجه الدائري

GMT 22:15 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

لماذا أشعر بحرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة؟

GMT 10:26 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

البيجاما لم تعد للنوم بعد ظهورها على النجمة إيرين واسون

GMT 08:59 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أفضل الواجهات التي جذبت السياح في 2017

GMT 12:28 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

تعرفي على 10 أفكار لتصميم ديكور المطبخ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab