أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة
آخر تحديث GMT13:37:59
 العرب اليوم -

يحتاج إلى تعزيزات من أجل المعارك التي يخوضها والمزيد من الانتحاريين

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف "داعش" وتنفيذ هجمات متطرفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف "داعش" وتنفيذ هجمات متطرفة

أبو بكر البغدادي
دمشق ـ نور خوام

نشر تنظيم "داعش" تسجيلًا صوتيًا لزعيمه أبو بكر البغدادي، ينادي فيه مؤيدي التنظيم من الجماعات المتطرفة في جميع أنحاء العالم وكذلك المسلمين من كل مكان للهجرة إلى الأراضي التي تخضع لسيطرة التنظيم في العراق وسورية من أجل القتال إلى جانب التنظيم أو حمل السلاح في البلد الذي يعيشون فيه.

وادّعى البغدادي في التسجيل الذي تبلغ مدته الـ17 دقيقة، أنَّه لا يوجد عذر لأي مسلم بإمكانه الهجرة إلى الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم أو قادر على حمل السلاح أينما كان، زاعمًا أنَّ "الإسلام لم يكن يومًا دينًا للسلام وإنما الإسلام هو دين الحرب".

وأضاف: "لا تعتقد بأنَّ الحرب الدائرة هي في مواجهة التنظيم وحده، وإنما هي حرب على المسلمين كافة، ومن أجل هذا يدافع التنظيم عن الإسلام، فهي حرب أهل الإيمان ضد أهل الكفر".

يُذكر أنَّ زعيم تنظيم "داعش" لم يظهر منذ أشهر عدة خلال أي تسجيلات ترويجية ودعائية ولم تتم رؤيته سوى مرة واحدة فقط، وفي خطابه الأخير هاجم فيه المملكة العربية السعودية التي قادت التحالف العربي لإنقاذ الشرعية في اليمن من المتمردين "الحوثيين".

وتطرق البغدادي إلى الآلاف من المواطنين العراقيين الذين فروا وتركوا منازلهم في نيسان/ أبريل إثر المعارك التي نشبت في محافظة الأنبار التي سيطر فيها التنظيم على أجزاء كبيرة منها، مؤكدًا تعاطفه معهم وداعيًا إياهم للرجوع إلى أرضهم مرة أخرى، مشيرًا إلى أنَّ التنظيم يدافع عنهم وعن شرفهم وأموالهم.

وكانت هناك تقارير عدة خلال الأشهر الأخيرة قد ادعت بأنَّ البغدادي، قد أصبح عاجزًا في أعقاب الغارات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة الأميركية وقد تم استبداله مؤقتًا بمعلم الفيزياء السابق أبو علاء العفري، إلا أن هذه الإدعاءات التي أشارت إلى استهداف البغدادي في آذار/ مارس بواسطة غارة جوية كانت تشكك فيها وزارة الدفاع الأميركية.

وصرَّح وزير "الدفاع" العراقي، الأربعاء الماضي، بأنَّ العفري قد قتل إثر غارة جوية استهدفت أحد المساجد شمال العراق؛ ولكن المتحدث باسم التحالف الأميركي في الحرب على "داعش" نفى في وقت لاحق استهداف أي مسجد.

وأفاد كبير المراسلين في شبكة قنوات "الراي" إيليا مانيير، بأنَّ الغرض واضح من هذا التسجيل الصوتي والوقت الذي جاء فيه والذي يراد من خلاله نفي أي شائعات تقول إن البغدادي قد أصبح عاجزًا عن قيادة التنظيم.

 وأشار مانيير إلى أنَّ "داعش" أيضًا تحتاج إلي مزيد من المقاتلين من أجل المعارك التي تخوضها، إذ أنَّ التنظيم يحتاج تعزيزات خاصة فيما يتعلق بالانتحاريين.  

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة أبو بكر البغدادي يدعو مؤيديه للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات متطرفة



كارول سماحة بإطلالات راقية وجذّابة

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 12:19 2024 الخميس ,25 تموز / يوليو

الحيل التي تتبعها أصالة لإبراز خصرها النحيل
 العرب اليوم - الحيل التي تتبعها أصالة لإبراز خصرها النحيل

GMT 11:58 2024 الخميس ,25 تموز / يوليو

جولة على أبرز أحياء العاصمة باريس
 العرب اليوم - جولة على أبرز أحياء العاصمة باريس

GMT 08:23 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

إضافة السكر إلى القهوة قد يضُر بالصحة

GMT 03:35 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

الإعصار جايمي يعطل العمل والدراسة في الفلبين

GMT 03:29 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

انفجار خزان نفطي في ميناء الحديدة اليمني

GMT 07:46 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

تحطم طائرة على متنها 19 شخصا في نيبال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab