الرحلات الدولية تجبر سكان حفر الباطن على مطار الكويت
آخر تحديث GMT00:39:09
 العرب اليوم -

الرحلات الدولية تجبر سكان حفر الباطن على مطار الكويت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرحلات الدولية تجبر سكان حفر الباطن على مطار الكويت

مطار الكويت
حفر الباطن – العرب اليوم

تراوح قضية تسيير رحلات دولية من مطار القيصومة في حفر الباطن مكانها منذ فترة طويلة بين مطالبات رسمية في المحافظة تضم سكانا يتجاوز تعدادهم 600 ألف وبين الجهات المعنية التي لم تبت في الأمر بشكل حاسم حتى الآن، ولا تزال حفر الباطن غير قادرة على الاستفادة الكاملة من إمكانات مطارها الوحيد الواقع في القيصومة، الذي يعمل برحلات داخلية محدودة لا تلبي مطالب سكانها الذين يجبرون في سفرهم الدولي بالوصول برا إلى أحد المطارات الدولية الأربعة المحيطة في المحافظة، إذ يعدّ مطار الكويت الدولي الوجهة المفضلة لسكان المحافظة، ويبعد حوالي 220 كيلومترا بجانب المطارات الأخرى البعيدة الرياض والدمام التي تبعد 500 كيلومتر.

ويعدّ سكان حفر الباطن ذلك أمرا غير منطقي في ظل وجود مطار في محافظتهم لا يستغل في تشغيل الرحلات الدولية، ما يضطرهم للخروج من بلادهم إلى الكويت للحصول على رحلة دولية من مطارها.

وقال المواطن محسن العوض إن سكان حفر الباطن وما حولها لا يزالون غير قادرين على السفر انطلاقا من محافظتهم لأي دولة أخرى، وهذا أمر غير مقبول، خصوصا أن جميع العوامل الاقتصادية والسكانية تدعم موقف حفر الباطن أمام الجهات المعنية، ورغبة شركات الطيران بالإسراع في تشغيل رحلات جوية دولية من مطار القيصومة.

فيما يشدد محمد الفهد أنه في غياب تشغيل رحلات جوية دولية، نشأت بحفر الباطن سوق توصيل الركاب إلى المطارات الدولية للحاق بالرحلات، فكثير من سيارات الأجرة يعمل على نقل المسافرين للرياض والدمام والقصيم لوجود مطارات، وهذا ما تقوم به المكاتب السياحية من توفير باصات نقل للمطارات، وهذا غير مجدٍ لمحافظة متطورة مثل حفر الباطن.

أمام ذلك، كشف عضو مجلس الغرفة التجارية في حفر الباطن عبدالله الإسيمر وجود مطالبات عبر المجلس المحلي وعبر الغرفة التجارية لإقرار رحلات جوية دولية انطلاقا من مطار القيصومة، وتمت مخاطبة هيئة الطيران المدني وطلب منا وضع دراسة وتم إعدادها ورفعها لهم.

وأكد الإسيمر أن حفر الباطن تستحوذ على نسبة كبيرة من مبيعات التذاكر الدولية في مطارات مجاورة، فالأولى أن يتم تشغيل الرحلات من مطار القيصومة، إذ يتحمل المسافرون مشاق وكلفة ومخاطر السفر، مطالبا هيئة الطيران المدني بدرس وضع تشغيل الرحلات الدولية وزيارة المحافظة للوقوف على ما تشهده من نهضة تجارية واقتصادية.

من جانبه، أوضح المتحدث الإعلامي للهيئة العامة للطيران المدني خالد الخيبري نقلا عن صحيفة "الوطن" أن الطيران المدني لم يتلق أي طلب من شركات الطيران لتشغيل رحلات دولية من مطار القيصومة، كما أن الهيئة تقوم بدرس أي طلبات من النواحي الإجرائية ودراسة جدوى الطلب وكثافة الحركة الجوية قبل البت والسماح بتسيير رحلات دولية في أي مطار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرحلات الدولية تجبر سكان حفر الباطن على مطار الكويت الرحلات الدولية تجبر سكان حفر الباطن على مطار الكويت



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab