وزارة الأوقاف تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر
آخر تحديث GMT08:48:11
 العرب اليوم -

"وزارة الأوقاف" تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "وزارة الأوقاف" تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
الدوحة - قنا

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة بإدارة الحج والعمرة حرصها على تهيئة كل الظروف وتوفير كافة الوسائل التي تضمن لحجاج الدولة أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة للبلاد.

ويغادر اليوم، السبت، الفوج الأول من بعثة الحج القطرية إلى الأراضي المقدسة للإشراف على موسم الحج 1435 هـ، بعد أن أكملت البعثة كافة استعداداتها ووقفت على آخر التجهيزات في المساكن والمخيمات المخصصة للبعثة في كل من منى وعرفات ومزدلفة.

وقال السيد على الفيحاني مدير إدارة شؤون الحج والعمرة في حوار مع وكالة الأنباء القطرية (قنا) إن وزارة الأوقاف تضع خدمة حجاج الدولة على رأس ألوياتها من خلال، وتوفير كافة وسائل الأمن والسلامة والراحة لهم لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام.

وأشار إلى أنه تم استكمال كافة الإجراءات والانتهاء من مختلف الترتيبات من تشكيل اللجان وتحديد الاختصاصات والتدريب والتهيئة لأعضائها بما يضمن قيامهم بمهامهم على الوجه الأكمل مع الالتزام بالجداول الزمنية المحددة من سلطات الحج في المملكة العربية والسعودية.

ونوه بأن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحرص على اختيار أصحاب الكفاءات والخبرات لمختلف الوحدات واللجان في البعثة مثل الوحدة الطبية ووحدة الخدمات ووحدة التنسيق والمتابعة والأمن والسلامة والوحدة الشرعية والوحدة الإدارية ووحدة الإعاشة والتموين ووحدة نظم المعلومات إضافة إلى الاستشارية والإعلامية وغيرها.

وكشف السيد الفيحاني في حواره مع "قنا" عن تأسيس مركز في مقر البعثة بالأراضي المقدسة لخدمة حجاج الدولة وذلك منذ وصولهم إلى مكة وحتى عودتهم إلى الدوحة.

وأوضح أن المركز مجهز لتلقي الاتصالات من شكاوى وملاحظات واستفسارات من حجاج الدولة والحملات أينما كانوا في الأراضي المقدسة وإحالتها إلى الوحدات واللجان المختصة لمتابعتها ووضع المعالجات والحلول لأي مشكلة قد تحدث لا سمح الله.

وأشار إلى أنه تم استئجار مبنى جديد للبعثة هذا العام يتميز بالرحابة والوسع بما يتلاءم مع طبيعة عمل البعثة واللجان التابعة لها.
وتطرق السيد الفيحاني إلى كافة المراحل والخطوات في عمل إدارة الحج والعمرة بدءاً بدعوة المقاولين الراغبين في تسيير الحملات وذلك في شهر رجب وتحديد الجداول الزمنية مروراً بفتح باب التسجيل للراغبين في الحج وانتهاء بعمليات بحث ودراسة المتقدمين لأداء الركن الخامس والاختيار الالكتروني للمقبولين وفقا للشروط المحددة.

الإرشادات الطبية والشرعية

ولفت إلى أن عملية الكشف عن المساكن تمت بعد عيد الفطر المبارك وفقاً للجداول المحددة سلفاً، موضحاً أنه "تم التدقيق على تلك المساكن والوقوف على مدى توافر الشروط الصحية وإجراءات الأمن والسلامة وغيرها من الأمور والموافقة على عدد منها واستبعاد البعض مع الطلب من الحملات استبدال المستبعد وهو ما تم فعلاً".

وبشأن عدد الحملات هذا العام ذكر أن العدد استقر عند 9 حملات، 7 منها جواً واثنتان منها براً، مُشيراً إلى اندماج بعض الحملات التي لم تحقق الحد الأدنى للحملة وهو 50 حاجاً.

وناشد مدير إدارة الحج والعمرة كافة الحجاج الذين تم قبولهم لأداء الفريضة هذا العام وقرروا عدم استكمال إجراءاتهم للسفر لأي سبب كان.. سرعة التواصل مع الإدارة وإبلاغها بالاعتذار عن السفر حتى تتيح الفرصة لمن هم على قوائم الانتظار، قائلاً: "لدينا الكثير من المتقدمين على قوائم الانتظار وندعو كل من تم قبولهم مسبقاً وحالت ظروفهم دون استكمال إجراءات السفر إبلاغ الإدارة بذلك حتى تمنح فرصة لمتقدم آخر تنطبق عليه الشروط".

وحثّ السيد الفيحاني كافة حجاج الدولة على الالتزام بكافة النصائح والإرشادات الطبية والشرعية وإجراءات الأمن والسلامة والابتعاد عن الازدحام قدر الإمكان وقبل ذلك "أخذ التطعيمات اللازمة التي تعد شرطا أساسيا لدخول الأراضي السعودية لأداء المناسك وتوقيع العقود مع الحملات حفظا لحقوق الطرفين".

ونوه بأهمية أخذ كافة الاحتياطات الطبية اللازمة للوقاية من الأمراض المعدية مع التقيد بكافة القوانين والأنظمة واللوائح التي تضعها سلطات الحج في المملكة العربية السعودية، مُشيداً بالجهود التي تبذلها سلطات الحج في المملكة لخدمة ضيوف الرحمن وتعاونها مع كافة البعثات وتسهيل مختلف الإجراءات وتذليل كل العقبات رغم ظروف التوسعة حتى يؤدي الجميع مناسكهم بيسر وسهولة.

واختتم السيد الفيحاني حواره مع "قنا" بالتأكيد على أن بعثة الحج القطرية ستبذل كل ما في وسعها لخدمة حجاج الدولة وتوفير كل سبل الراحة وتذليل العقبات إن وجدت حتى يؤدي الجميع هذه الفريضة بأمن واطمئنان وسكينة وسلام ودون الإخلال بأركانها وواجباتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الأوقاف تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر وزارة الأوقاف تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الأوقاف تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر وزارة الأوقاف تؤكد حرصها على راحة حُجاج قطر



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 18:03 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

محرز يحرم مانشستر سيتي من انتصار تاريخي على ليفربول

GMT 21:09 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بكاء الرجل من أجلك ليس علامة ضعف

GMT 20:17 2014 الثلاثاء ,13 أيار / مايو

تدبيس المُستقيم انتشر لعلاج الإمساك المُزمن

GMT 01:28 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"فولفو" تكشف عن صورة سيارة "S90 " الجديدة

GMT 18:44 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تبادل قبلات بين ليلى علوي ومحمد سامي تثير الجدل

GMT 03:05 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

نجوى كرم في إطلالة إيطالية خلال "أرب غوت تالنت"

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّفي على خطوات مكياج وفاء الكيلاني في برنامجها "تخاريف"

GMT 01:49 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصارع سيث رولينز يؤكد أنه أعظم بطل لحزام الوزن الثقيل

GMT 02:44 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

محمود "تريزيجيه" يكشف عن مصير عودته للأهلي

GMT 07:50 2014 السبت ,20 كانون الأول / ديسمبر

"محمد العمري" متحدثًا باسم وزارة الحرس الوطني

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab