الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات
آخر تحديث GMT10:12:45
 العرب اليوم -

الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات

مجموعة "تايم للفنادق"
دبي ـ العرب اليوم

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة "تايم للفنادق"، محمد عوض الله، أن قطاع الضيافة والفنادق يعتبر أقل القطاعات الاقتصادية الحيوية استقطاباً للمواطنين، حيث لا تتعدى نسبة الموظفين الإماراتيين في القطاع 4 % أو ما يقل عن 2500 موظف.

 وتعود أسباب عزوف الشباب المواطنين عن هذا القطاع أساساً إلى قيمة الرواتب مقارنة بالقطاعات الأخرى مثل الشركات الكبرى والمؤسسات الحكومية، كما يعتبر طول أوقات العمل سبباً آخر مقارنة مثلاً بقطاع البنوك.
حيث تمتد أوقات العمل إلى أكثر من 12 ساعة متواصلة بالنسبة للوظائف التي تحتاج الاحتكاك المباشر مع النزلاء مثل الاستقبال، في حين يحتل سبب الحوافز المرتبة الثالثة في قائمة أهمية الأسباب التي تدفع المواطن إلى عدم اختيار الفنادق كعمل دائم له.
وأضاف عوض الله، أن هذا التحدي يجب معالجته من العمق، والتوجه نحو تحفيز المواطنين على دراسة الفندقة والسياحة، وضرورة وجود نظام تعليمي متكامل، وتأسيس برامج تدريب وتأهيل للكوادر المواطنة، فضلا عن وضع بنود خاصة بالسياحة والفندقة والضيافة، ضمن المناهج الدراسية بشكل اختياري يسهم في توعية الشباب منذ الصغر، بأن العمل في قطاع السياحة والفندقة لا يقل في أهميته وجدواه عن العمل في قطاعات اقتصادية أخرى.

كما يجب تبني المؤسسات الحكومية المتخصصة في القطاع لبرامج مكثفة تؤدي مستقبلاً إلى تعزيز التواجد الإماراتي في فنادق دبي والدولة عمومًا، وأضاف "يهمنا كثيراً أن يكون لدينا موظفون من الجنسية الإماراتية فهذا يفيد السياح كثيراً، خصوصاً الراغبين في التعرف على ثقافة البلد وتقاليد أهله، فالموظف في الفندق يعتبر أيضاً ممثل بلده لدى العديد من الأجانب وهو الأكثر دارية بكيفية تعريفهم بثقافة البلد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات الضيافة والفنادق أقل القطاعات الاقتصاديَّة حيويَّة في الإمارات



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 07:09 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

ميار الغيطي تنشر صورة من كواليس مسلسل "ولاد تسعة"

GMT 23:00 2017 الإثنين ,28 آب / أغسطس

الكرفس والليمون لعلاج مرضى "السكري"

GMT 22:06 2014 السبت ,04 تشرين الأول / أكتوبر

لمسات ناعمة تغيّر ديكور منزلك وتطلق روح الفرح

GMT 16:13 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

البنك المركزي يصدر عملة نقدية جديدة من فئة 50 ألف دينار عراقي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab