دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين
آخر تحديث GMT09:55:33
 العرب اليوم -

دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين

لاب توب
واشنطن ـ العرب اليوم

كشفت دراسة جديدة أن ما يقرب من 75% من البريطانيين يخشون أن يتم سرقة البيانات الشخصية الخاصة بهم فى كل مرة يقومون فيها بتقديم التفاصيل المصرفية وعناوين البريد الإلكترونى إلى الشركات عبر الإنترنت، حيث أن ثلثى المستخدمين قلقين من أن تجرى سرقة بياناتهم دون علمهم.

ووفقا لما نشره موقع "ميرور" البريطانى، فقد ظهر انعدام الثقة العام فى المنظمات والمتاجر على شبكة الإنترنت، وذلك خلال دراسة أجريت على 2000 شخص بالغ، والتى كشفت أيضًا أن شخصًا واحدًا من بين كل خمسة أشخاص قد تمت سرقة بياناتهم الشخصية، كما كشفت الدراسة أن حوالى 65% من هؤلاء الأشخاص الذين تعرضوا لسرقة بياناتهم

كما أظهرت الدراسة 65 % من أولئك الذين تمت سرقة بياناتهم نتيجة لاختراق إحدى الشركات، يخافون أن تظل بياناتهم مستخدمة بشكل ضار حتى بعد إعادة حمايتها، وكشفت الدراسة أن البالغين يعتقدون أن بيناتهم الشخصية تحتفظ بها ما يصل إلى 40 شركة فى المتوسط، وقال ل بول ليبمان، الرئيس التنفيذى فى BullGuard للأمن السيبرانى" أظهرت النتائج، فإن الطريقة التى تستخدم بها الشركات البيانات هى مصدر قلق كبير للعملاء".

ووجد البحث أن أقل من نصف المستجيبين قد توقفوا أو تجنبوا استخدام موقع أو خدمة معينة لأنهم لا يثقون فى تلك الشركة لحماية بياناتهم الشخصية، وقد يكون أحد أسباب ذلك هو أن 48٪ لا يؤمنون أن الشركات تفعل ما يكفى لحماية البيانات الشخصية لعملائها، وهناك نسبة 45 % أخرى تعتقد أن الشركات لا تعتبر الأمن أولوية فى أدنى درجة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين دراسة تؤكد 75٪ من البريطانيين يخشون سرقة بياناتهم الشخصية أون لاين



خلال حفلة لإطلاق ساعات للنساء في تايوان

أليساندرا أمبروسيو تلفت الانتباه بفستان باللون الخوخي

برازيليا ـ رامي الخطيب

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 10:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

شركة "Xiaomi" الصينية تُطلق هاتفها الأحدث "Redmi Note 7"

GMT 02:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

علا الفارس تنافس مي عز الدين في تصميم زينة زكي

GMT 03:03 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سوق المواشي في المدينة المنورة يعالج خمس سلبيات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أزياء غوتشي لما قبل خريف ٢٠١٩

GMT 04:11 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

GMT 10:03 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

مُصمّم دار "ديور" يُضيف بعض التعديلات على المعطف الجملي

GMT 02:22 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"بحيرة ساوه" لا يوجد بها منبع يغذيها بالماء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab