عالم نفس بريطانى يطور لعبة فيديو لتعليم الأطفال أهمية التباعد الاجتماعى
آخر تحديث GMT20:07:19
 العرب اليوم -

عالم نفس بريطانى يطور لعبة فيديو لتعليم الأطفال أهمية التباعد الاجتماعى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عالم نفس بريطانى يطور لعبة فيديو لتعليم الأطفال أهمية التباعد الاجتماعى

لعبة Covid
لندن ـ العرب اليوم

 سلط موقع "ديلى ميل" البريطانى فى تقرير جديد الضوء على تحميل لعبة فيديو على أجهزة الكمبيوتر، والتى تهدف إلى مساعدة الأطفال على رؤية أهمية التباعد الاجتماعى خلال وباء فيروس كورونا. ووفقا للتقرير، تعد اللعبة التى تحمل اسم "هل يمكنك إنقاذ العالم؟"، والتى تم تطويرها بشكل مشترك من قبل أستاذ علم النفس المقيم فى المملكة المتحدة، هى لعبة فيديو مسلية، حيث يتم تكليف اللاعبين بالسير عبر مدينة افتراضية أثناء التباعد الاجتماعي.

ويتم تكليف اللاعبين بجمع وإيداع معدات الحماية الشخصية (PPE) للعاملين فى NHS مع تجنب الأشخاص الآخرين وإنقاذ الأرواح، وتساعد اللعبة التعليمية المناسبة للعائلة، والتى تم إصدارها يوم الجمعة الماضى، اللاعبين من جميع الأعمار على أن يصبحوا على علم أفضل فى الابتعاد الاجتماعى فى العالم الحقيقى خلال وباء فيروس كورونا.

وأوضح البروفيسور ريتشارد وايزمان، المصمم المساعد، من جامعة هيرتفوردشاير، إنها مستوحاة من المهمة الصعبة المتمثلة فى الحفاظ على التباعد الاجتماعى أثناء وجوده فى الخارج. وقال وايزمان لبى بى سي: "لقد طورت اللعبة لأننى كنت فى الخارج وأتجول فى الشارع مثل أى شخص ، محاولًا تجنب الآخرين والتباعد، وفكرت فى أن" هذا يبدو وكأنه لعبة كمبيوتر، وأعتقد أنها أول لعبة تباعد اجتماعى وأول لعبة Covid، إذ تشجع الجميع على تجنب الآخرين وتحدث فرقاً."

تم تصميم اللعبة فى المقام الأول كأداة تعليمية للأطفال لإخبارهم بطريقة ممتعة ويسهل الوصول إليها كيف يعمل التباعد الاجتماعي. ولجأ البروفيسور وايزمان إلى مصمم الألعاب الفرنسى مارتن جاكوب بفكرة وانتهى الأمر بالفريق إلى صنع اللعبة فى أسبوعين فقط - وهى عملية تستغرق عادةً شهورًا، وهو الأمر الذى يرجع لأن مصمم الألعاب والفنان الرسومى ومطور الرسوم المتحركة كانوا جميعًا فى حالة حظر، وبالتالى يمكنهم تكريس أنفسهم للمشروع.

وقال البروفيسور وايزمان: "لقد عملنا على مدار الساعة لإخراجها بسرعة"، كما أن اللعبة متاحة حاليًا فقط عبر متصفح الويب، لكن الفريق لديه خطط لإنشاء إصدار تطبيق لأجهزة Android و iOS المحمولة ، والتى يجب أن تكون متاحة قريبًا.

قد يهمك ايضـــًا :

لعبة فيديو "قد تساعد على التشخيص المبكر للخرف"

لعبة فيديو "قد تساعد على التشخيص المبكر للخرف"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم نفس بريطانى يطور لعبة فيديو لتعليم الأطفال أهمية التباعد الاجتماعى عالم نفس بريطانى يطور لعبة فيديو لتعليم الأطفال أهمية التباعد الاجتماعى



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab