العلماء يعثرون عن آثار للعمليات التكتونية في كوكب الزهرة
آخر تحديث GMT13:55:08
 العرب اليوم -

العلماء يعثرون عن آثار للعمليات التكتونية في كوكب الزهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يعثرون عن آثار للعمليات التكتونية في كوكب الزهرة

لوجو العرب اليوم
القاهرة - العرب اليوم

عثر علماء الكواكب في صور سطح كوكب الزهرة على آثار لتشوهات غير عادية لقشرته.وهي تشير إلى احتمال وجودؤ عمليات تكتونية في جوف الكوكب. كما نُشر مقال يصف هذا الاكتشاف في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences. العلمية.وقال أحد مؤلفي البحث العلمي الأستاذ المساعد في جامعة كارولينا الشمالية بول بيرن:"اكتشفنا على سطح كوكب الزهرة نوعا غير معروف سابقا من التشوهات التكتونية، والتي نتجت عن عمليات معينة تجري في قشرة الكوكب على غرار ما يحدث على الأرض. ولم نجد قبل ذلك آثارا لوجود تدفق للمادة داخل قشرة الكوكب".يذكر أن الزهرة نشأت في ظروف تشبه تقريبا ظروف الأرض.

ومع ذلك، فإنها  تختلف بشكل جذري عن كوكبنا في المظهر والبنية. لا يوجد هناك أي ماء عمليا، ويتكون غلافها الجوي فائق الكثافة من ثاني أكسيد الكربون وحمض الكبريتيك، ويتم تسخينه إلى 462 درجة مئوية، وسطحه المستوي تقريبا مغطى بآثار الثوران البركاني الحديث نسبيا.وتُظهر النماذج الحاسوبية لمناخ كوكب الزهرة أنه كان يجب أن يكون في الماضي البعيد مشابها للأرض. وكان ينبغي أن تكون فيه كميات من الماء، وكان يجب أن يكون مناخ الكوكب أكثر اعتدالا.

ويفترض العديد من العلماء أن كل التغيرات التي شهدها كوكب الزهرة حدثت بسبب غياب العمليات التكتونية التي تلعب دورا هاما في دورة ثاني أكسيد الكربون على كوكبنا.فيما أكد، بول بيرن وزملاؤه من أن عمليات تكتونية يمكن أن تستمر على سطح الزهرة إلى حد الآن. وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل الصور التي أرسلتها الرادارات التابعة لمسبار "ماجلان" الأمريكي  الذي درس الكوكب بين مايو عام 1989 وأكتوبر عام 1994 .ودرس علماء الكواكب استنادا إلى تلك الصور مظهر سفوح بعض البراكين الكبرى التي ثارت في الماضي غير البعيد.

واكتشف، بيرن وفريقه هياكل غير عادية تشبه أكوام الحطام الجليدية التي تظهر بشكل دوري على سطح بحيرات أو بحار الأرض نتيجة ضغط الغطاء الجليدي. ونشأت هذه الهياكل في الزهرة نتيجة تشوه تدفقات الحمم البركانية المتصلبة.وفاجأ هذا الاكتشاف العلماء كثيرا. فقد يشير ذلك إلى أن قشرة كوكب الزهرة التي يزعم أنها غير متحركة انضغطت وتمددت في الماضي غير البعيد. أما رواسب الحمم البركانية المتشابهة فلوحظت في مناطق مختلفة من الكوكب، ما يشير إلى الطبيعة الشاملة للعمليات التي تسببت في تشويه الحمم البركانية.وتدل الحسابات التي عملها العلماء على أن مصدر تلك التشوهات يكمن في بعض أشكال العمليات التكتونية المرتبطة بتشكل تدفق المادة الساخنة في قشرة الزهرة. ومن غير المعلوم ما هي المواد التي تشارك فيها. إلا أن العلماء يأملون بأن تساعد البعثات الفضائية التي سترسلها ناسا و"روس كوسموس" الروسية والوكالة الفضائية الأوروبية إلى الزهرة  في حل هذا اللغز.

قد يهمك أيضا

ناسا قد تحجز مقعدا في "سويوز" للرحلة إلى المحطة الفضائية الدولية

المسبار الأوروبي "إنفيجن" يستكشف الزهرة بعد عام 2031

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يعثرون عن آثار للعمليات التكتونية في كوكب الزهرة العلماء يعثرون عن آثار للعمليات التكتونية في كوكب الزهرة



GMT 12:14 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

غوغل تستعد لإطلاق ساعة بيكسل في 2022

GMT 11:58 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

مستكشف ناسا يلتقط صورة بانوراما جديدة لكوكب المريخ

GMT 09:33 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

جوجل تجعل خيارات الرعاية الصحية أسهل عبر البحث

GMT 15:20 2021 الجمعة ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكروسوفت تحتفل بالذكرى 20 لإطلاق إكس بوكس

GMT 11:59 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:54 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

عقوبات قاسية تنتظر الحكم الغامبي باكاري غاساما

GMT 06:48 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم "بريدجيت جونز" يلهم رواد الموضة في شتاء 2017

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:42 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 18 شخصًا جراء تفشي الكوليرا في تنزانيا

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 12:40 2013 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

قلوب وورود على فرو الكلاب في بريطانيا

GMT 02:58 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 06:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

غرائب وأسرار عالم المد والجزر في كتاب جديد

GMT 01:19 2015 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

ناطحة سحاب على هيئة خلية للنحل تستوعب 25.000 شخص

GMT 17:32 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

سيارات "أودي" الجديدة تقاوم الهواء وتوفر رؤية أوسع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab