الأقمار الصناعية تسجل أكبر توهج شمسي
آخر تحديث GMT22:32:46
 العرب اليوم -

الأقمار الصناعية تسجل أكبر توهج شمسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأقمار الصناعية تسجل أكبر توهج شمسي

الأقمار الصناعية
لندن _ العرب اليوم

سجلت الأقمار الصناعية أمس الأحد أقوى توهج شمسي خلال أكثر من 3 سنوات الأخيرة، بمتوسط قوة من الدرجة (M4.4) .

ووفقا لقراءات كاشفات الأشعة السينية الفضائية، سُجلت توهجات شمسية بهذه القوة في خريف عام 2017، وتسببت هذه الظاهرة يوم أمس إلى تأيين الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض، مما أدى إلى حدوث انقطاع راديوي على الموجات القصيرة فوق جنوب المحيط الأطلسي، ولربما لاحظ ذلك هواة الاتصالات اللاسلكية والبحارة على السفن تأثيرات انتشار غريبة على ترددات أقل من 20 ميغاهرتز، مع اختفاء بعض الإرسالات التي تقل عن 10 ميغاهرتز تمامًا.

وبحسب القراءات، حدث مركز الانفجار خلف الطرف الجنوب الشرقي للقرص الشمسي ونتيجة لذلك، غطى جسم الشمس جزئيًا على الانفجار، وقذف التوهج أيضًا انبعاث كتلي من غاز المتاين نحو الفضاء، كما يظهر التسجيل ولكنه ليس في اتجاه الكرة الأرضية ومع ذلك، إذا كانت متجهة إلينا، كانت ستحدث عاصفة جيو مغناطيسية قوية.

إن البقعة الشمسية الذي تسببت في هذا التوهج سوف تظهر بعد يوم أو يومين فقط وذلك مع دوران الشمس حول محورها وستصبح في مجال رؤية التلسكوبات فإذا بقيت نشطة فالفرصة مهيأة لحدوث عواصف جيومغناطيسية بشكل كبير.

ويرجح الخبراء استمرار نشاط التوهج الشمسي حتى 6 - 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

سجلت الأقمار الصناعية أمس الأحد أقوى توهج شمسي خلال أكثر من 3 سنوات الأخيرة، بمتوسط قوة من الدرجة (M4.4) .

ووفقا لقراءات كاشفات الأشعة السينية الفضائية، سُجلت توهجات شمسية بهذه القوة في خريف عام 2017، وتسببت هذه الظاهرة يوم أمس إلى تأيين الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض، مما أدى إلى حدوث انقطاع راديوي على الموجات القصيرة فوق جنوب المحيط الأطلسي، ولربما لاحظ ذلك هواة الاتصالات اللاسلكية والبحارة على السفن تأثيرات انتشار غريبة على ترددات أقل من 20 ميغاهرتز، مع اختفاء بعض الإرسالات التي تقل عن 10 ميغاهرتز تمامًا.

وبحسب القراءات، حدث مركز الانفجار خلف الطرف الجنوب الشرقي للقرص الشمسي ونتيجة لذلك، غطى جسم الشمس جزئيًا على الانفجار، وقذف التوهج أيضًا انبعاث كتلي من غاز المتاين نحو الفضاء، كما يظهر التسجيل ولكنه ليس في اتجاه الكرة الأرضية ومع ذلك، إذا كانت متجهة إلينا، كانت ستحدث عاصفة جيو مغناطيسية قوية.

إن البقعة الشمسية الذي تسببت في هذا التوهج سوف تظهر بعد يوم أو يومين فقط وذلك مع دوران الشمس حول محورها وستصبح في مجال رؤية التلسكوبات فإذا بقيت نشطة فالفرصة مهيأة لحدوث عواصف جيومغناطيسية بشكل كبير.

ويرجح الخبراء استمرار نشاط التوهج الشمسي حتى 6 - 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

سجلت الأقمار الصناعية أمس الأحد أقوى توهج شمسي خلال أكثر من 3 سنوات الأخيرة، بمتوسط قوة من الدرجة (M4.4) .

ووفقا لقراءات كاشفات الأشعة السينية الفضائية، سُجلت توهجات شمسية بهذه القوة في خريف عام 2017، وتسببت هذه الظاهرة يوم أمس إلى تأيين الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض، مما أدى إلى حدوث انقطاع راديوي على الموجات القصيرة فوق جنوب المحيط الأطلسي، ولربما لاحظ ذلك هواة الاتصالات اللاسلكية والبحارة على السفن تأثيرات انتشار غريبة على ترددات أقل من 20 ميغاهرتز، مع اختفاء بعض الإرسالات التي تقل عن 10 ميغاهرتز تمامًا.

وبحسب القراءات، حدث مركز الانفجار خلف الطرف الجنوب الشرقي للقرص الشمسي ونتيجة لذلك، غطى جسم الشمس جزئيًا على الانفجار، وقذف التوهج أيضًا انبعاث كتلي من غاز المتاين نحو الفضاء، كما يظهر التسجيل ولكنه ليس في اتجاه الكرة الأرضية ومع ذلك، إذا كانت متجهة إلينا، كانت ستحدث عاصفة جيو مغناطيسية قوية.

إن البقعة الشمسية الذي تسببت في هذا التوهج سوف تظهر بعد يوم أو يومين فقط وذلك مع دوران الشمس حول محورها وستصبح في مجال رؤية التلسكوبات فإذا بقيت نشطة فالفرصة مهيأة لحدوث عواصف جيومغناطيسية بشكل كبير.

ويرجح الخبراء استمرار نشاط التوهج الشمسي حتى 6 - 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

سجلت الأقمار الصناعية أمس الأحد أقوى توهج شمسي خلال أكثر من 3 سنوات الأخيرة، بمتوسط قوة من الدرجة (M4.4) .

ووفقا لقراءات كاشفات الأشعة السينية الفضائية، سُجلت توهجات شمسية بهذه القوة في خريف عام 2017، وتسببت هذه الظاهرة يوم أمس إلى تأيين الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض، مما أدى إلى حدوث انقطاع راديوي على الموجات القصيرة فوق جنوب المحيط الأطلسي، ولربما لاحظ ذلك هواة الاتصالات اللاسلكية والبحارة على السفن تأثيرات انتشار غريبة على ترددات أقل من 20 ميغاهرتز، مع اختفاء بعض الإرسالات التي تقل عن 10 ميغاهرتز تمامًا.

وبحسب القراءات، حدث مركز الانفجار خلف الطرف الجنوب الشرقي للقرص الشمسي ونتيجة لذلك، غطى جسم الشمس جزئيًا على الانفجار، وقذف التوهج أيضًا انبعاث كتلي من غاز المتاين نحو الفضاء، كما يظهر التسجيل ولكنه ليس في اتجاه الكرة الأرضية ومع ذلك، إذا كانت متجهة إلينا، كانت ستحدث عاصفة جيو مغناطيسية قوية.

إن البقعة الشمسية الذي تسببت في هذا التوهج سوف تظهر بعد يوم أو يومين فقط وذلك مع دوران الشمس حول محورها وستصبح في مجال رؤية التلسكوبات فإذا بقيت نشطة فالفرصة مهيأة لحدوث عواصف جيومغناطيسية بشكل كبير.

ويرجح الخبراء استمرار نشاط التوهج الشمسي حتى 6 - 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تعمل الأقمار الصناعية للاتصالات وأجهزة إعادة الإرسال والبث التلفزيوني

اعتماد تكنولوجيا جديدة لتمويه المنشآت الأرضية من رصد رادارات الأقمار الصناعية

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأقمار الصناعية تسجل أكبر توهج شمسي الأقمار الصناعية تسجل أكبر توهج شمسي



GMT 17:02 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مصدر توهج عملاق يجتاز "المريخ" ويحيّر العلماء

GMT 17:00 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

دراسة جديدة تحلل خيوط لغز خوض بعض الناس تجربة "سماع الموتى"

GMT 16:57 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

دراسه تعلن أن "أومواموا" قد يكون مركبة فضائية أجنبية

GMT 16:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يعلن اتخاذ تدابير احترازية في واشنطن

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab