معالجات إنتل و amd تتضمن ثغرات جديدة
آخر تحديث GMT00:14:24
 العرب اليوم -
الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر 4 طائرات مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه المنطقة الجنوبية احتراق مركبات عسكرية ومدنية وأنباء عن سقوط قتلى في اشتباكات مسلحة بين قوتين عسكريتين في عدن اليمنية التحالف العربي يعلن عن تدمير مُسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه جازان وفاة 4 أشخاص وإصابة 26 آخرين في تصادم بين قطار وحافلة ركاب في حلوان جنوب القاهرة التحالف العربي يدمر طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون صوب مدينة خميس مشيط في السعودية اعتقال اثنين من مطلقي الصواريخ على قاعدة عين الأسد في العراق وسائل إعلام حوثية تعلن عن 13 غارة للتحالف العربي على مواقع في محافظتي مأرب والجوف اليمنيتين مصر للطيران تعلن وقف العمل مؤقتا بتأشيرات الدخول إلى إثيوبيا لجميع الجنسيات عضو في مجلس الشيوخ المصري يتقدم بمذكرة عاجلة حول إساءة محمد رمضان للفنانة سميرة عبد العزيز الإمارات تحظر دخول الرحلات الجوية القادمة من ليبيريا وسيراليون وناميبيا بدءا من الإثنين
أخر الأخبار

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة

معالجات إنتل و AMD
القاهرة – العرب اليوم

اكتشف الباحثون في جامعة فيرجينيا وجامعة كاليفورنيا في سان دييغو ثغرات أمنية جديدة من فئة Spectre التي من المحتمل أن تؤثر في جميع معالجات إنتل و AMD الحديثة ذات ذاكرات العمليات الدقيقة.

وقال فريق الباحثين: إن المتسللين يمكن أن يسرقوا البيانات عندما تجلب وحدة المعالجة المركزية أوامر من ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة.

وبالنظر إلى أن جميع المعالجات الحديثة من إنتل (منذ 2011) و AMD (منذ 2017) تستخدم ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة، فكلها عرضة لهجوم افتراضي.

ولا تزال التبعات التي أحدثتها ثغرة Spectre الواسعة الانتشار، التي أثرت في العديد من المعالجات والأجهزة في عام 2018، محسوسة حتى يومنا هذا.

وبحسب الباحثين، فإنه من الصعب التخفيف من آثار النسخ الجديدة من الثغرة، وذلك بالرغم من صعوبة تنفيذها.

ولا يمكن لأي من عوامل تخفيف Spectre الموجودة الحماية من الهجمات التي تستخدم النسخ الجديدة.

وقبل الإعلان عن المعلومات، حذر الباحثون إنتل و AMD من الثغرات التي من المحتمل أن تسمح للقراصنة بسرقة البيانات من الجهاز.

لكن لم يتم إصدار أي تحديثات برمجية صغيرة أو تصحيحات لنظام التشغيل حتى الآن، وقد تظل على هذا النحو، وذلك لأن طبيعة الهجمات المحتملة وعمليات تخفيفها معقدة وتأتي مع تحذير رئيسي.

ووفقًا للمعلومات، قد يقتصر الخطر على الهجمات المباشرة لأن استغلال ثغرات ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة أمر صعب للغاية.

ويجب في الأساس أن تتجاوز البرامج الضارة جميع إجراءات أمان البرامج والأجهزة الأخرى التي تمتلكها الأنظمة الحديثة ومن ثم ثم تنفذ نوع محدد جدًا من الهجمات غير التقليدية.

وبالنسبة إلى إنتل و AMD، سيكون أحد أكبر المخاوف هو تأثر الأداء بسبب إجراءات التخفيف التي حددها الباحثون.

ويوضح مؤلفو الورقة البحثية أن هذا التخفيف قد يأتي مع تراجع في الأداء أكبر بكثير من التراجع الذي حصل خلال الهجمات السابقة.

وتتمثل إحدى طرق التخفيف في مسح ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة عند تقاطعات المجال، لكن بالنظر إلى أن وحدات المعالجة المركزية الحديثة تحتاج إلى مسح iTLB من أجل مسح ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة، فإن التنظيف المتكرر لكليهما يؤدي إلى عواقب وخيمة على الأداء، حيث لا يمكن للمعالج أن يحرز أي تقدم إلى الأمام حتى يتم إعادة تعبئة iTLB.

وتتمثل الطريقة الثانية في تقسيم ذاكرات التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة بناءً على الامتيازات، ومع ذلك، مع زيادة عدد مجالات الحماية، فإن هذا التقسيم يُترجم إلى نقص كبير في استخدام ذاكرة التخزين المؤقت للعمليات الدقيقة، مما يؤدي إلى إزالة الكثير من مزايا أدائها.

ولا يزال من غير المعروف مدى سهولة استغلال هذه الثغرات الأمنية بالنسبة لمعالجات إنتل و AMD الحديثة في العالم الحقيقي، لذلك قد يقتصر الخطر على الهجمات الموجهة من الدول القومية.

قد يهمك ايضا:

سامسونج تتفوق على أبل وتستعيد المركز الأول في سوق الهواتف الذكية العالمي 

استحواذ شركة فيس بوك على منصة الواقع الافتراضى Downpour

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معالجات إنتل و amd تتضمن ثغرات جديدة معالجات إنتل و amd تتضمن ثغرات جديدة



GMT 15:51 2021 الأربعاء ,23 حزيران / يونيو

أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط
 العرب اليوم - أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أندية "دوري السوبر" تتخذ إجراء ضد "اليويفا" و"الفيفا"

GMT 02:47 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

تفاصيل جديدة عن سعر هوندا سيفيك 2022

GMT 09:17 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع اللحم

GMT 17:26 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

شركة هيونداي تكشف عن تعديلات في أيقونتها Tucson

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab