الأوضاع في سورية ومصر تؤدي إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية
آخر تحديث GMT12:50:08
 العرب اليوم -

الأوضاع في سورية ومصر تؤدي إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأوضاع في سورية ومصر تؤدي إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية

دمشق ـ وكالات

قالت شركة بارزة لأمن الإنترنت إن الحرب الأهلية في سورية والصراع السياسي في مصر تسببا في فتح ساحات معارك جديدة على الإنترنت وزيادة وتيرة الهجمات الإلكترونية في الشرق الأوسط. وقال مسؤولون تنفيذيون من شركة ماك.آفي لأمن البرامج والتابعة لمجموعة انتل إن أكثر من نصف الحوادث في الخليج هذا العام كانت ما يسمى هجمات "نشطاء متسللين" وهي لا تمثل سوى ربع الجريمة الإلكترونية في انحاء العالم حيث ان المبرمجين الذين لهم دوافع سياسية يهاجمون مواقع الجماعات أو المؤسسات المعارضة لآرائهم. وقال كريستيان بيك مدير ماك.آفي لتقنيات الرد على الحوادث في اوروبا والشرق الأوسط وافريقيا لوكالة رويترز "الأمر يؤدي في الأغلب إلى تعطيل المواقع وتشويهها برسائل سياسية وان هناك زيادة كبيرة في الهجمات الإلكترونية في الشرق الأوسط". وعزا الهجمات إلى الصراع في سورية والاضطرابات السياسية في مصر وأنشطة التسلل عبر الإنترنت من جماعات مجهولة. وقال "من الصعب على الأشخاص الاحتجاج في الشارع في الشرق الأوسط ولهذا فإن تشويه المواقع والهجمات التي تهدف إلى تعطيلها هي وسيلة بديلة للاحتجاج". ويؤدي سيل الهجمات على موقع احدى المنظمات إلى تعطيله لكنه نادرا ما يؤدي إلى اضرار دائمة. وكان الجيش السوري الالكتروني وهو جماعة موالية لحكومة الرئيس بشار الأسد اخترق موقع تجنيد قوات مشاة البحرية الأميركية اول من امس الاثنين واستهدف في الآونة الاخيرة موقع صحيفة نيويورك تايمز وتويتر بالاضافة إلى مواقع اخرى داخل الشرق الأوسط. وافتتحت ماك.آفي مركزا في الدوحة للتعامل مع التهديد المتزايد للتخريب عبر الإنترنت في المنطقة وأخطرها هي الهجمات التي تستهدف انتزاع معلومات من شركات أو حكومات او تلك التي تسبب اضرارا دائمة في البنية التحتية الحيوية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوضاع في سورية ومصر تؤدي إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية الأوضاع في سورية ومصر تؤدي إلى تصاعد الهجمات الإلكترونية



GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
 العرب اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 05:18 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا
 العرب اليوم - جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:33 2019 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

العثور على جثتي حبيبين متعانقين في أميركا

GMT 13:10 2013 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الــ " IUCN"تدرج "الصلنج" على القائمة الحمراء

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab