رجل مشلول يتمكن من تحريك ذراعه لتناول الطعام عن طريق التفكير
آخر تحديث GMT04:28:24
 العرب اليوم -

أمل سيساعد الكثيرين بفضل التطورات في تكنولوجيا القدرة العصبية

رجل مشلول يتمكن من تحريك ذراعه لتناول الطعام عن طريق التفكير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رجل مشلول يتمكن من تحريك ذراعه لتناول الطعام عن طريق التفكير

بيل كوشيفار يتمكن من تحريك ذراعه
لندن ـ كاتيا حداد

تمكن بيل كوشيفار، يبلغ من العمر 56  عاما، وهو رجل مشلول الكتفين، من تحريك ذراعه لتناول الطعام، بفضل  التقدم في عمليات زرع الخلايا العصبية، وهناك أمل في أن التكنولوجيا سوف تساعد الكثير في المستقبل، حيث تمكن رجل،  كان مشلولا بعد حادثة دراجة اصطدمت في الجزء الخلفي من شاحنة، من تحريك ذراعه للمرة الأولى منذ 8 سنوات، وذلك بفضل تكنولوجيا التحكم في التفكير، والمعروف أيضا باسم القدرة العصبية.

وقال روبرت كيرش، أستاذ الهندسة الطبية الحيوية في جامعة كيس ويسترن ريزيرف في كليفلاند في ولاية أوهايو، والذي شارك في البحث: "بإمكان الرجل الآن التفكير في تحريك ذراعه ومن ثم يتحرك ذراعه". وتمكن المريض، باستخدام أجهزة الاستشعار المزروعة في دماغه والأقطاب الكهربائية في ذراعه، من تنفيذ مجموعة من المهام، بداية من الشرب حتى أكل المعجنات، وحتى تناول البطاطا المهروسة بالشوكة. تعمل التكنولوجيا ببساطة، عبر زرع مجموعتين من الأقطاب الكهربية الدقيقة، في منطقة من دماغه، والتي تشارك في الحركة، في القشرة الحركية، وعلى وجه التحديد، ضمن منطقة مجال القشرة الحركية التي تتعامل مع اليدين.

وكانت عملية فك التشفير الذي ترتبط بالأفكار - أو بدقة أكبر، والتي يعطى منها الدماغ أوامره - هي الأعمال الأصعب. ولمساعدة نظام الكمبيوتر على التعرف عليها، قضى كوتشيفار 4 أشهر في التدريب، واستخدم خلالها إعدادات الواقع الافتراضي لتعلم السيطرة على تحركات ذراعه على الشاشة مع أفكاره. وزرع الفريق 36 جزءًا من الأقطاب في أجزاء مختلفة من العضلات في ذراعه.

وبعد 18 أسبوعا من التدريب، حيث تم استخدام الأقطاب الكهربائية في الذراع لتحفيز العضلات وبناء قوتها، تم توصيل الأقطاب الكهربائية إلى نظام الكمبيوتر والزرع في الدماغ كوشيفار، والسماح له للتحكم في حركات الذراع من خلال أفكاره. كما ساعد دعم الذراع المتحرك، الذي يسيطر عليه أيضا، في مكافحة تأثير الجاذبية على ذراع كوتشيفار. وقال بولو أجيبوي، المعد الرئيسي للبحوث: "لقد تمكنا من أخذ الإشارات الكهربائية التي تمثل أفكاره واستخدامها للسيطرة على تحفيز ذراعه ويده". وأضاف "إننا نستطيع إن نقول للعالم إنه من الممكن إعادة ربط الدماغ وجعل الذراع يتحرك مرة أخرى".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل مشلول يتمكن من تحريك ذراعه لتناول الطعام عن طريق التفكير رجل مشلول يتمكن من تحريك ذراعه لتناول الطعام عن طريق التفكير



بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

جنيفر لوبيز تستقبل شتاء 2020 بتصاميم ساحرة

واشنطن - رولا عبسى

GMT 03:29 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 03:44 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان

GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 13:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة هاني مظهر

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:17 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:14 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 03:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تنوي فرض ضرائب جديدة على السلع الفرنسية

GMT 04:01 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

علي السيستاني يُحذّر من دوامة عنف أخرى في العراق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab