مؤشرات إلى وجود كوكب بحجم زحل خارج مجرّة درب التبانة
آخر تحديث GMT13:22:39
 العرب اليوم -

مؤشرات إلى وجود كوكب بحجم زحل خارج مجرّة درب التبانة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مؤشرات إلى وجود كوكب بحجم زحل خارج مجرّة درب التبانة

مؤشرات إلى وجود ما يمكن اعتباره أول كوكب يجري اكتشافه خارج مجرتنا
لندن - العرب اليوم

عثر علماء فلك على مؤشرات إلى وجود ما يمكن اعتباره أول كوكب يجري اكتشافه خارج مجرتنا، حسب ما ذكر تقرير في محطة {بي بي سي}. وتم اكتشاف ما يقرب من 5000 «كوكب خارجي»، وهي عوالم تدور حول نجوم خارج شمسنا حتى الآن، لكن جميعها تقع داخل مجرة درب التبانة.والكوكب المحتمل بحجم زحل واكتشفه تلسكوب «شاندرا» للأشعة السينية التابع لوكالة «ناسا» للفضاء وهو موجود في مجرة تسمى «مسييه 51».
ويقع هذا الكوكب على بُعد نحو 28 مليون سنة ضوئية من مجرة درب التبانة. وتستند هذه النتيجة الجديدة إلى عبور الكواكب بعضها خلف بعض، حيث يحجب مرور كوكب أمام نجم بعض ضوء النجم وينتج عنه تراجع في السطوع يمكن اكتشافه بواسطة التلسكوبات. تم بالفعل استخدام هذه التقنية العامة للعثور على الآلاف من الكواكب الخارجية.
وبحثت الدكتورة روزان دي ستيفانو وزملاؤها تراجعاً في سطوع الأشعة السينية الواردة من نوع من الأشياء المعروفة باسم «الأشعة السينية الثنائية الساطعة». وتحتوي هذه الأجسام عادةً على نجم نيوتروني أو ثقب أسود يسحب الغاز من نجم مصاحب يدور على مقربة منه، وتصبح المادة القريبة من النجم النيوتروني أو الثقب الأسود شديدة السخونة وتتوهج مع أطوال موجات الأشعة السينية.
ونظراً لأن المنطقة التي تُنتج الأشعة السينية الساطعة صغيرة، فإنه يمكن أن يحجب كوكب يمر أمامه معظم الأشعة أو كلها، مما يسهل تحديد العبور. استخدم أعضاء الفريق هذه التقنية لاكتشاف الكواكب الخارجية المرشحة في نظام ثنائي يسمى «M51 - ULS - 1».
في هذا الصدد، قال الدكتور دي ستيفانو، الباحث بمركز «هارفارد سميثسونيان» للفيزياء الفلكية في كامبريدج بالولايات المتحدة، لـ«بي بي سي نيوز»: «إن الطريقة التي طوّرناها واستخدمناها هي الطريقة الوحيدة القابلة للتنفيذ حالياً لاكتشاف أنظمة الكواكب في المجرات الأخرى»، مضيفاً: «إنها طريقة فريدة ومناسبة تماماً للعثور على الكواكب حول ثنائيات الأشعة السينية في أي مسافة يمكننا من خلالها قياس منحنى الضوء». ويحتوي هذا الثنائي على ثقب أسود أو نجم نيوتروني يدور حول نجم مصاحب له كتلته نحو 20 ضعف كتلة الشمس. والنجم النيوتروني هو النواة المنهارة لما كان يوماً ما نجماً ضخماً.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مركبة "ناسا" ترصد حدثا تاريخياً لعملية "إعادة تشغيل" في الفضاء

ناسا تحدد موعد إطلاق مهمتها "أرتيميس" للعودة إلى القمر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤشرات إلى وجود كوكب بحجم زحل خارج مجرّة درب التبانة مؤشرات إلى وجود كوكب بحجم زحل خارج مجرّة درب التبانة



GMT 11:59 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 07:00 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
 العرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 15:40 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

مصر تَطْلُق أول رحلة جوية "صديقة للبيئة" في إفريقيا
 العرب اليوم - مصر تَطْلُق أول رحلة جوية "صديقة للبيئة" في إفريقيا

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:54 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

عقوبات قاسية تنتظر الحكم الغامبي باكاري غاساما

GMT 06:48 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم "بريدجيت جونز" يلهم رواد الموضة في شتاء 2017

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:42 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 18 شخصًا جراء تفشي الكوليرا في تنزانيا

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 12:40 2013 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

قلوب وورود على فرو الكلاب في بريطانيا

GMT 02:58 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 06:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

غرائب وأسرار عالم المد والجزر في كتاب جديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab