مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ
آخر تحديث GMT18:41:55
 العرب اليوم -

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ

عصر الديناصورات
واشنطن - العرب اليوم

رغم أن نيل أرمسترونج كان أول إنسان وطأت قدمه سطح القمر في عام 1967، إلا أن الديناصورات ربما سبقته قبل 66 مليون سنة، أو على الأقل بعض كائنات ما قبل التاريخ فعلت ذلك.وينبع هذا الادعاء من كتاب بيتر برانين بعنوان "نهاية العالم" ( The End of the World)، الذي صدر عام 2017  لكنه انتشر مؤخرا بعد ظهور مقتطفات منه على "تويتر" بواسطة المدون مات أوسين، حيث يروي كيف كشف العلماء عن أدلة حول سبب خمس كوارث جرّت الحياة على الأرض إلى حافة الانقراض.

وتقول مقتطفات من الكتاب أنه من المرجح أن الحيوانات التي سكنت كوكبنا سافرت إلى الفضاء الخارجي على الحطام الناجم عن الكويكب العنيف الذي قضى عليها، لذلك لن تكون على قيد الحياة عندما وصلت إلى مدار الأرض.وأشار إلى أن الديناصورات ربما كانت أول أشكال الحياة التي تزور القمر والمريخ، وإن كانت ميتة ومسطحة على شكل فطيرة. ووفقا للفرضية الغريبة التي اقترحها الصحفي العلمي بيتر برانين، ربما تكون بقايا الديناصورات انتقلت إلى كواكب أخرى في النظام الشمسي في أعقاب حدوث انقراض العصر الطباشيري والباليوجيني الذي حدث منذ نحو 66 مليون سنة ومحى 80% من الحياة على الأرض.واصطدم الكويكب الكارثي وفقا للخبراء في "الزاوية الأكثر دموية الممكنة" عندما وصل إلى ما يعرف الآن بشبه جزيرة يوكاتان المكسيكية.وكتب برانين، وهو صحفي علمي حائز على جوائز عدة، أن الكويكب كان أكبر من جبل إيفرست، وقد تحطم في الغلاف الجوي أسرع 20 مرة من رصاصة مسرعة.

وأشار إلى أن الكويكب "في هبوطه شبه الفوري، ضغط الهواء تحته بعنف لدرجة أنه أصبح لفترة وجيزة أكثر سخونة من سطح الشمس".ويشير الصحفي إلى أن الاصطدام أدى إلى انقلاب الديناصورات إلى الفضاء. وكتب أن الكويكب أحدث ثقبا في فراغ الفضاء الخارجي، وتم طرد كميات هائلة من الأرض (مع ما تبقى من الديناصورات) إلى المدار وما بعده.ويتضمن الكتاب تعليقات من الجيوفيزيائي ماريو ريبوليدو في مركز البحوث الذي أخبر برانين: "بدأ ضغط الغلاف الجوي أمام الكويكب في حفر الفوهة قبل أن تصل إلى هناك. ثم، عندما لامس النيزك الأرض، كان سليما تماما. وكان ضخما لدرجة أن الغلاف الجوي لم يخدشه".

وأوضح برانين: "مع اندفاع السماء لإغلاق هذه الحفرة، تم طرد كميات هائلة من الأرض إلى المدار وما وراءه، كل ذلك في غضون ثانية أو ثانيتين من الاصطدام".وتساءل برانين: من المحتمل أن تكون هناك أجزاء صغيرة من عظام الديناصورات على القمر؟، وردّ ريبوليدو: "نعم، على الأرجح".بقدر ما قد يبدو الأمر جنونا ، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اقتراح مثل هذه الفرضية المبالغ فيها. وفي عام 2013، أجرى علماء من جامعة ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة دراسة افترضت أنه نتيجة اصطدام الكويكب، تم إرسال آثار الحياة إلى الفضاء.

قد يهمك ايضا:

جمجمة نادرة بمقاس 3 سنتيمترات تكشف عن سر مثير حول أكبر الديناصورات العاشبة

الفضاء الخارجي به 3800 كوكب شبيه للأرض

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab