ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن
آخر تحديث GMT21:15:05
 العرب اليوم -

ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن؟

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن؟

ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن
القاهرة - العرب اليوم

من الطبيعي أن تنتبهي جيدًّا إلى كل عارض تعاني منه خلال فترة الحمل خصوصًا مع اقتراب موعد الولادة. تشعرين أحيانًا خلال الشهر الثامن من الحمل بانقباض في عضلات الرحم. تعرف أيضًا هذه الإنقباضات أو التقلّصات التي تحصل ببراكستون هيكس، إذ تشعرين بتحجّر البطن وتصلّبه. لكن ما هي أبرز الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ظهور هذه التقلّصات؟

يشير العديد من الأطباء إلى إمكان المرأة من الشعور بتقلصات زائدة في الشهر الثامن بسبب وضعية الجنين، إذ يكون رأسه نحو الجزء الأسفل من البطن.

أما من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى زيادة التقلّصات خلال هذا الشهر فهي:

وجود التهاب قي المثانة.

وجود أكياس على المبايض.

يذكر أن الطبيب قد يطلب منك الخضوع إلى فحص السونار الذي يكشف لك بالتفاصيل أسباب ظهور هذه التقلّصات الزائدة خلال هذا الشهر.

لكن قد تكون في بعض الأحيان هذه التقلّصات عادية وناتجة عن شدّ عضلات الرحم وارتخائها ليسهّل عليك عملية الولادة ويساعد على فتح عنق الرحم لخروج الجنين عند موعد الولادة.

هذا وننصحك بتجنّب المشي لفترات طويلة في حال كنت تعانين من التقلّصات الزائدة والتأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة وعدم الوقوف على رجليك لوقت طويل. أيضًا، من المفضّل تجنّب إقامة العلاقة الحميمية مع زوجك في حال شعورك بزيادة التقلّصات خلال الشهر الثامن.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن ما هي أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab