كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها
آخر تحديث GMT03:12:21
 العرب اليوم -

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها
القاهرة - العرب اليوم

هل سبق وشعرتِ بان اللغة تخذلكِ ولا تسعفكِ لإيجاد كلمات مناسبة للموقف الذي تمرّين به؟

فيما يلي بعض الكلمات التي لطالما احتجنا إليها، والتي لم نتنبّه لوجودها سوى لاحقاً:

الشغف بالانعتاق: هل شعرتِ في يوم ما أنكِ لا تستطيعين وصف ذاتكِ التوّاقة للحرية والانعتاق والتحرر من القيود؟ لعل هذه الكلمة هي الأنسب للتعبير عن ذلك.

الأثر: ويُقصد به الذي يحدثه مرور عطر ما أو وجود شخص ما مرّ في حياتكِ لبرهة قصيرة وخلّف أثراً كبيراً بعد هذا.

التشظّي: لعلها الكلمة الأمثل لتصوير درجة الانكسار عقب الانفصال؛ ذلك أن ما من شيء يصف التبعثر النفسي بقدر هذه الكلمة.

 التوق: هل تقتِ يوماً للتواصل مع أحد ما حد الشغف وتمني رؤيته والجلوس إليه؟ لعل هذه الكلمة من أدق ما يعبر عن مشاعر كهذه.

 الحنين: سواءً كان هذا لمكان ما أو أحد ما مرّ وغاب عن حياتكِ وواجهة أيامكِ. على بساطة الكلمة، فإن لها عظيم القدرة على الوصف.

 الإيمان بالذات: لا شيء يعبر عن رغبة الشخص بالتغيير بقدر هذا المصطلح. ما من شيء يقف في وجه من يؤمن بذاته حق الإيمان.

 توسّم الخير: كمرادف للتفاؤل، لكن بمزيد من مشاعر الرضا والسعادة المتأتية عن انتظار الخير والثقة بالقادم من الأيام.

 بعد شرائه ودفع النقود مقابله، لينضم عقب هذا لقائمة الكتب المهجورة السابقة.

الأصابع تتخلّل الشعر: لوصف هذه الحركة الحميمة، التي من شأنها بث الحب كما لا تفعل أي حركة أخرى.

التلصّص: على عورات الآخرين وخصوصياتهم ونوافذهم المغلقة وأبوابهم الموصدة.

يبصر في الظلمة: لمن يتمتع بهذه الخاصية حقيقة، أو رمزياً. إنها لواحدة من المصطلحات التي تشي ببصيرة نافذة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab