أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية
آخر تحديث GMT18:07:55
 العرب اليوم -

أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية

أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية
القاهرة - العرب اليوم

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن المرأة تعاني من التوتر في الحياة الزوجية أكثر من الرجل. ويشكو أغلبية الأزواج من غضب زوجاتهم غير المبرّر. إكتشفي في هذا المقال ما هي أبرز الأسباب وراء هذا التوتر:

- نظرة المجتمع لها: تشعر المرأة بأن المجتمع يحمّلها كامل المسؤوليات في الحياة الزوجية ما يدفعها إلى الشعور بالتوتر. فعلى سبيل المثال إذا تصّرف أولادها بطريقة غير لائقة، يلومها المجتمع وينتقد تربيتها لهم من دون أن يوجّه أي لوم للأب.

- إكتراث المرأة لنظرة المجتمع لها: تحرص على إعطاء صورة مثالية عنها في المجتمع ما يزيد من قلقها وتوترها حول نظرة الآخرين إليها.

- ميل المرأة إلى التسرّع في إتخاذ القرارات: إن المرأة إنفعالية بطبيعتها، لذلك تميل إلى إتخاذ القرارات بسرعة ومن ثمّ تخشى أن تندم عليها في المستقبل. هذا الأمر قد يزيد من توترها في الحياة الزوجية.

- حاجة المرأة إلى النوم أكثر من الرجل: تستيقظ المرأة أكثر من مرة خلال الليل للإهتمام بأولادها الصغار، ويحرمها ذلك من النوم الهادئ والمستقر، لذا فهي تشعر بالتوتر بسبب قلة النوم.

- الأعمال المنزلية: تهتمّ المرأة أحياناً بالأعمال المنزلية أكثر من نفسها وذلك يشعرها بالتوتر لأنّها قد تهمل مظهرها وزوجها.

- عدم تقديرها: تكره المرأة أن تشعر بأن زوجها لا يقدّرها فذلك يزيد من غضبها ويوتّرها. كما أنّها تحتاج إلى زوج يعبّر لها عن مشاعره، ويشعرها بالحب والأمان.

- المرأة عاطفية أكثر من الرجل: تنجرف المرأة وراء عواطفها وأحاسيسها أكثر من الرجل فتغضب وتنفعل بسرعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية أسباب توتر المرأة الدائم في الحياة الزوجية



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

أزياء أنثوية وعصرية مستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن - العرب اليوم

GMT 13:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 15:51 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

اللون الزهري يغلب على ملابس المحجبات في 2017

GMT 01:51 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

أحدث صيحات طلاء الأظافر في ربيع وصيف 2018

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab