أسباب الإفرازات المهبلية بعد عملية الجماع و الاتصال الجنسي
آخر تحديث GMT14:42:18
 العرب اليوم -

أسباب الإفرازات المهبلية بعد عملية الجماع و الاتصال الجنسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسباب الإفرازات المهبلية بعد عملية الجماع و الاتصال الجنسي

العلاقه الزوجية
القاهرة - العرب اليوم

أسباب الإفرازات المهبلية بعد الجماع، والتي تعد في العادة من الأمور الطبيعية، نظرا لوجود أسباب مسئولة عن ذلك إما أن تكون أسباب جنسية أو غير جنسية مثل الهريس التناسلي والالتهابات أو نتيجة ردود أفعال سلبية للمهيجات في المهبل والتي تتطلب مراجعة الطبيب المعالج، فالمهبل يمكن أن ينتج عددا من السوائل المختلفة والتي تلعب دورا كبيرا في تسهيل عملية الجماع.

وهناك إفرازات تعد علامة على أن الأعضاء التناسلية لدى المرأة تعمل بصورة طبيعية وهناك البعض الآخر الذي يستدل به على وجود خلل أو مشكلة صحية تعانى منها، حيث أن اللون والرائحة والقوام لهذه الإفرازات يمكن الاعتماد عليه كمؤشر للحالة الصحية للمرأة أو إذا كانت بحاجة إلى رعاية طبية، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على أسباب زيادة الإفرازات المهبلية بعد الجماع بالتفصيل.
أسباب الإفرازات الطبيعية بعد الجماع

يقوم المهبل بإفراز عددا من السوائل بعد العلاقة الحميمة، والتي تعتبر علامة على وظيفة صحية وهذا لا يستدعى القلق على الإطلاق، حيث أن ظهور مثل هذه الإفرازات قد تختلف بناء على مستويات الهرمونات والسن وغيرها من العوامل الأخري المختلفة التي تختلف من كل سيدة لآخري، وإذا كانت المرأة قد سبق وخضعت لعملية استئصال الرحم فإنها سوف تلاحظ تغييرا في ظهور الإفرازات المهبلية، وتتمثل أهم أسباب الإفرازات الطبيعية في الآتي:

يتم إنتاج الإفرازات المهبلية من الإثارة الجنسية للمساعدة في ممارسة العلاقة الجنسية بين كلا من الزوج والزوجة، حيث أن هذا السائل يجعل الجماع أكثر راحة ومتعة لكلا منهما، وهى عادة ما تكون شفافة وزلقة، أو  شبه مائية وقد يستمر الجسم في إنتاجها حتى بعد انتهاء العلاقة الحميمة وتوقف الجماع.

خلال الشهر يقوم عنق الرحم بإنتاج أنواع مختلفة من المخاط وذلك لمساعدة الحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة، وهذا المخاط من الممكن أن يخرج من المهبل في نهاية الدورة الشهرية.

القذف الإنثوى، حيث تتواجد غدة صغيرة في المهبل والتي تقوم بإنتاج سائل منوي عندما تتعرض المرأة لإثارة جنسية، وهذا السائل المنوي الأنثوي مائي جدا ويشبه إلى حد كبير البول، والجدير بالذكر أن ليست كافة النساء تقذف هذا السائل عند الإثارة الجنسية.
أسباب الإفرازات المهبلية الغير طبيعية بعد الجماع

هناك مجموعة من الأسباب الشائعة وراء هذه الإفرازات أما نتيجة أسباب جنسية أو غير جنسية، وهى كما يلي:

الأسباب الجنسية

إن الاتصال الجنسي يمكن أن يتسبب في الإصابة بالبكتيريا والفيروسات والتي ينجم عنها حدوث إفرازات  غير طبيعية تنبعث من منطقة المهبل بعد الجماع، ومن اهم هذه الأسباب:

    التهاب المهبل الجرثومي أوالبكتيري

والذي يعد أحد أكثر الأسباب الشائعة، وغالبا ما تكون الإفرازات رمادية اللون مصحوبة برائحة كريهة تشبه رائحة السمك، نظرا لأن النشاط الجنسي في الكثير من الأحيان يمكن أن يؤدى إلى حدوث اختلال في التوازن البكتيري.

    داء المشعرات

وهو عبارة عن عدوى تنتقل جنسيا وينجم عنها إفرازات رغوية صفراء أو خضراء اللون لها رائحة كريهة للغاية، كما يصاحبه تورم أو حكة في المهبل والشعور ببعض الآلم وبخاصة عند التبول.

    الكلاميديا أو السيلان

والذي يصاحبه الم عند التبول ونزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمة، فضلا عن ظهور إفرازات خضراء اللون ذات رائحة كريهة.

    الهريس التناسلي

والذي يحدث نتيجة القروح والبثور التي تظهر حول المنطقة التناسلية للمرأة، حيث تبدأ هذه البثور بالتحول للون الأحمر في كافة أنحاء منطقة المهبل ثم تستمر في الانتفاخ حتى تنفجر.
الأسباب الغير جنسية للإفرازات المهبلية

الأسباب الغير جنسية للإفرازات المهبلية

تتمثل وظيفة المهبل الأساسية في تنظيف وحماية المنطقة التناسلية وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعله يقوم بإفراز الكثير من المواد التي قد تسبب الأذى ومنها:

    الحساسية

إن تناول بعض أنواع الأدوية يمكن أن يترك تأثيرات سلبية على الصحة العامة للجسم وبخاصة منطقة المهبل، حيث تؤدى إلى حدوث حساسية به، كما أن هذه التفاعلات قد تتسبب في قتل البكتيريا الجيدة في المهبل الأمر الذي ينجم عنه الإفرازات الغير طبيعية.

    تغيير درجة حموضة المهبل

إن حدوث تغيير في الرقم الهيدروجيني للمهبل ينجم عنه ظهور هذه الإفرازات الغير طبيعية، ومن المواد التي في تؤدى إلى ذلك، الصابون وملامسة المواد الكيميائية في منطقة المهبل، ودم الحيض، والنشاط الجنسي والتغيرات الهرمونية وغيرها.

    عدوى الخميرة

عندما تصل الخميرة الطبيعية الموجودة في منطقة المهبل إلى مستوى غير صحي لها فإنها تتسبب في ظهور الإفرازات الغير طبيعية والتي إما أن تكون رقيقة أو سميكة أو بيضاء تشبه الجبن، وفى بعض الأحيان يصاحبه الحكة الشديدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب الإفرازات المهبلية بعد عملية الجماع و الاتصال الجنسي أسباب الإفرازات المهبلية بعد عملية الجماع و الاتصال الجنسي



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات النجمات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 00:25 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام
 العرب اليوم - "واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام
 العرب اليوم - أبرز الأفكار لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل تعرّفي عليها

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
 العرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 01:00 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
 العرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 03:04 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري
 العرب اليوم - إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري

GMT 00:06 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 العرب اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 01:48 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"رولز رويس" تُعلن عن 3 موديلات خاصة بألوان النيون الصارخة

GMT 01:53 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"هوندا" اليابانية تكشف النقاب عن دراجتها النارية الجديدة

GMT 04:05 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع دعم المواد البترولية في مصر بنحو 77%

GMT 15:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مكلارين تنشر لقطات تشويقية لطرازها المرتقب Artura

GMT 14:58 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

كاديلاك في مأزق بسبب طراز CT4

GMT 04:04 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات عن قفازات القيادة الواقية من الشمس للسيدات

GMT 04:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "أقدم" السيارات الرياضية على مستوى العالم

GMT 15:13 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة تثبيت وتحديث خرائط GPS على شاشة السيارة

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أودي S4 الجديدة تشعل المنافسة في سوق سيارات السيدان

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 19:05 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تختبر hyundai bayon الجديدة كليًا استعدادًا لطرحها

GMT 18:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

رينو تطرح سيارة اقتصادية أنيقة ورخيصة الثمن

GMT 18:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بيجو تتحدى ميتسوبيشي بواحدة من أكثر السيارات تطورا وأناقة

GMT 18:41 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر أول سيارة كهربائية روسية 13 ألف دولار

GMT 18:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تعلن عن واحدة من أجمل سياراتها لهذا العام

GMT 18:59 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق للعناية بمقاعد وفرش السيارة من الداخل وكيفية الحفاظ عليها

GMT 00:53 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات مايا دياب باللون الأبيض ساحرة وجريئة تعرفي عليها

GMT 02:15 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فستان الزفاف ينقذ خط "هوت كوتور" في "زمن كورونا"

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 10:53 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيديو يكشف تفاصيل ردة فعل زوج دخل على زوجته أثناء الخيانة

GMT 01:41 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة ماكرون تأكل 10 فواكه يوميًّا لتُحافظ على نحافتها

GMT 01:44 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل إطلالات النجمات في "جوائز اختيار الجمهور"

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab