مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق
آخر تحديث GMT21:39:04
 العرب اليوم -

مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق

حبيبك السابق
القاهرة - العرب اليوم

بعد ارتباطك العاطفي والنفسي به إضافةً الى الارتباط الاجتماعي، وبعد مشاركة أجمل اللحظات معه واحتلاله الجزء الأكبر من ذاكرتك وقلبك، ورغم سبب الانفصال قد تشعرين بتلك الرغبة الكبيرة للعودة اليه من جديد. في حال تهيأت لك ظروف العودة وأبدى هو استعداده لفتح صفحة جديدة في كتاب علاقتكما، يهمّنا أن نلقي الضوء على أبرز المواقف والوقائع التي ستعيشينها وتواجهك ازاء هذا القرار خصوصاً حين يقترن بالفعل.

- الأمور لن تعود الى طبيعتها: من أهمّ الحقائق التي يجب أن تتنبّهي اليها في حال قررت العودة لحبيبك السابق هي أنّ انسيابية العلاقة لن تكون هي هي، خصوصاً في حال شهد الانفصال أخذاً ورداً وشكّل سببه صدمة لأحدكما لا شكّ أنكما كطرفين شهدت علاقتهما نزاعاً، ستتكوّن لديكما مخاوف تحجب الثقة عن المستقبل الذي ينتظركما. ولكن، رغم ذلك في حال أردتما جدياً الحفاظ على الحبّ بينكما، مفتاحكما هو الصبر والمثابرة.

-  ستلاقين معارضة أقرب الناس: خلال فترة المشاكل التي سبقت الانفصال النهائي وبعدها، لا شكّ أنّك تجدين في أصدقائك وأقربائك الأشخاص المثاليين كي تشكي لهم همومك وتخبرينهم عمّا تقاسين معه وعن تصرّفه العنيف ربّما وعن ذلّاته وإهماله وأخطائه الكثيرة. وكون هؤلاء الأشخاص لم يجمعهم بحبيبك السابق علاقة حبّ، فلن يستطيعوا أن يتقبّلوا أبداً فكرة نسيانك لما قاسيته أنت وعودتك الى أحضانه. لذا ستواجهين معارضتهم، وسينعتونك بالطيش والتسرّع والغباء، كوني جاهزة للمجابهة!

- أساس المشكلة: عند أول ومضات التفكير التي ستمرّ في بالك حول الرغبة في العودة الى حبيبك السابق عليك أن تسألي نفسك وتجيبي بكلّ صراحة وموضوعية إن كنت فعلاً نسيت وتخلّصت من أساس المشكلة وتصالحت معها، وفي حال كان الجواب سلبياً اعرفي أنّ هذه المشكلة ستشكّل نواة كرة الثلج التي ستكبر وتقضي على علاقتك مرّة ثانية عند أوّل عقبة من أي نوع كانت تعترض سبيلكما.

- حول العودة: هل تعودين له فقط لأنّك تعبت من الوحدة وتشعرين بالفراغ بغيابه؟! هل تشعرين فعلاً أن رغم صعوبة وجوده غيابه أصعب؟! إن كان الجواب نعم فأنت تحكمين على نفسك بالفشل والكآبة، وتضيعين وقتك. ايّّاك العودة الاّ على أساس واضح ومفهوم وبعد اجتياح شعور الحب والشوق لقلبك وعقلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق مواقف ستعيشينها عند التفكير بالرجوع إلى حبيبك السابق



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab