مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب
آخر تحديث GMT16:16:19
 العرب اليوم -

مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب

مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب
القاهرة - العرب اليوم

كي لا تجتمع عليك كلّ الضغوطات معاً لواضطررت التزام المنزل عشية عيد الحبّ، فيما جميع الصديقات ينهمكن باختيار الفساتين الحمر وتكثيف الرموش وابراز الشفاه تحضّراً للسهرة الرومانسية، إن كنت مرتبطة أو عازبة، اليك المبررات المقنعة كي تعزّي نفسك وتسكتي الشامتين!

- زحمة السير: وكأنّ الحي لا يعبّر عنه الاّ في هذه الليلة؟ سيارات من كلّ حدب وصوب، وكأنّ الطريق لن تنتهي والزحمة لن تزول. أنت الرابحة إن بقيت في المنزل ليلة الفالنتاين، لأنّ ما من شعر ولا مكياج ولا حتّى مزاج سيستطيع تخطّي أزمة السير والانتظار على الطريق وتكبّد الساعات الطويلة من التزام مقعد السيارة وحزام الأمان أملاً بالوصول الى المطعم! فكّري بالأمر من هذه الناحية، أوليس مقنعاً؟!

- ارتفاع الأسعار: سؤال لا يمكننا الاّ وطرحه سنوياً عن سبب ارتفاع سعر قطعة اللحم وطبق الخسّ بالخردل وقالب الكيك الذي لن يحتاج الى أكثر من 100 غرام من الدقيق و10 غرامات من الزبدة ناهيك عن طعمه الجافّ وغياب الفاكهة والمكسرات عنه، أو بالأحرى ارتفاع سعر وجبة الفالنتاين المعادية كلياً للمنطق، إضافةً الى وجوب الجلوس جنباً الى جنب في المطعم وكأنّ الحضور في مباراة كرة قدم! أولا يعبّر عن الحبّ الاّ بعشاء ثمنه يطيح بالراتب كلّه؟! 

- غياب الرومانسية: كما تعرفين، كثر بين العشاق والأزواج يرفضون الاحتفال بيوم الفالنتاين مستندين الى وجهة نظر واضحة لا يخجلون بها؛ إذ عوضاً عن الأسباب التي ذكرناها أعلاه يعتبرون أنّ الحبّ لا يُعبّر عنه في ليلة واحدة من السنة كلها، وبالشكل المحصور هذا، وكأنّ كل حبيب مجبر بهذا اليوم وهذا أمر غير منطقي لأنّ كلّ يوم في السنة يستطيع أن يكون الفالنتاين لمن يحبّ بحقّ! حجّ’ مقنعة أيضاً يمكنك عزيزتي التمسّك بها، فتبدين صاحبة مواقف اجتماعية متقدّمة وصاحبة فلسفة حياتية خاصّة! 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب مبررات مقنعة للبقاء في المنزل ليلة عيد الحب



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:37 2014 الأربعاء ,04 حزيران / يونيو

وزير الزراعة السوداني يفتتح مهرجان المانجو السنوي

GMT 08:08 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"إعمار الشرق الأوسط" تطلق ثالث مبنى في باب جدة

GMT 05:53 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

مرور ينبع يرصد 1300 مخالفة وحجز 71 مركبة

GMT 01:36 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 09:30 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

أفكار مميزة لتصميم ركن للقهوة في المنزل

GMT 00:48 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جوليان نيكول "ربّت بعض الجلد السميك" لتكون مع "طوني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab