جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية
آخر تحديث GMT16:10:03
 العرب اليوم -

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية
القاهرة - العرب اليوم

الجمل الوهمية التي تنبع من خيال المراة تحديداً، فقد تؤدى الى نتائج عكسية حزينة إذا تم تصديقها، فبعض النساء قد يختلقن اكاذيب ويصدقنها ويحاولن التعمق في تصديقها الي أن تؤدي بهن الي نتائج سلبية، ومن هذه الجمل الوهمية قد تتدمر العلاقة الزوجية أو ينشأ بها الخلل الذى يصعب تداركه أو نسيانه.

فما هي تلك  الأكاذيب؟ وكيف يمكن تداركها ؟
- السعادة المطلقة هي غاية الزواج :-

فالكثير من النساء يعتقدن أن الزواج أن لم يكن يجلب السعادة المطلقة فعدم الاستمرار هو الحل، وهذه تعتبر من الأكاذيب الوهمية التى تحاول الكثيرات بناء الحياة الزوجية عليها، فإن لم تشعر بهذه السعادة المطلقة فإن الزواج يصبح بالنسبة لها لا معني له، فليس هناك سعادة دائمة في أي شئ بل أن هناك درجات للسعادة، والزواج بالطبع يجب أن يكون مقترناً بدرجة كافية من السعادة وأيضاً بعض من المشاكل اليومية الطبيعية.
أعيش مع زوجى حتى لو لم أحبه :

من الخطورة هو إننا لا نستطيع تحمل سلوكيات من هم بعيدون عن الحب تجاهنا لفترة طويلة جدا، او للابد كما تقول بعض النساء، وهناك حالات كثيرة يأتي فيها الحب بعد الزواج، ولكن مقولة ان الزواج يستمر الي الأبد من دون الحب هي مقولة خاطئة.
- خيانة الشريك مرة لا تؤثر علي الزواج :-

هذه كذبة يصدقها 70% من الرجال، فمن يخون مرة يمكن ان يخون اكثر من مرة، ومن الأكاذيب ايضاً التى يصدقها البعض أن الخيانة لمرات قليلة لا تؤثر علي الزواج، وهذا إعتقاد خاطئ لانها إن انكشفت فستدمر الحياة الزوجية، وستنعدم الثقة بين الطرفين، ولكن ذلك يعتمد علي درجة استعداد الشريك للعفو عن الآخر ومسامحته، وقد ثبت ان الغالبية من النساء والرجال لا يستطيعون تحمل وطأة الخيانة الزوجية.
- الزواج من شريك خاطئ :-

هناك بعض النساء يحاولن ان يوهمن انفسهن بأنهن قد تزوجن بالشريك الخاطئ، فمن الخطأ الحكم علي الحياة الزوجية من شجار واحد، و هناك من يصدق بان الشجار الذي حدث – خاصة لو كان قد تسبب فى جرح عميق داخل الشريك- بأنه نتيجة للزواج من الشريك الخاطئ! وهذه الكذبة الوهمية تبقي عالقة في ذهن الشريك أو الشريكة لدرجة ربما تتطور في خيال أحدهما فكرة أن هذا الزواج لم يكن حسب التوقعات .
- عدم التوافق في الرأي :-

من الطبيعي أن الحياة الزوجية بها الرأي والرأي الأخر  ومعارضة رأي الاخر شئ طبيعي،  فهناك بعض الأزواج من يخلق في ذهنه كذبة وهمية مبنية علي أساس أن اختلاف الأراء يعني ان هذا الزواج فاشل،  فعلينا تقبل الأراء بل إحترامها أيضا، فتتشكل هذه الأكذوبة الوهمية في ذهن من يمتلك شخصية تسلطية، حيث انه يعتقد بأن عدم موافقة الشريك علي ما يقوله يعني بأن الزواج قد فشل.
- كسر تقاليد الزواج عملية غير مهمة :-

يعتبر كسر تقاليد الزواج الإيجابية عملية غير صحية، ومن أمثلة ذلك التوقف عن المشاركة في تربية الأطفال او اهمالهم والاعتقاد بانهم سيتعلمون الحياة بأنفسهم، وكإعتبار أيضاً أن العلاقة بينهما غاية وليست أمراً مهما في الزواج.
- ليس هناك امل في تحسين الحياة الزوجية :-

كذبة وهمية تتمثل في الأعتقاد بأن الحياة الزوجية غير قابلة للتحسن، فلابد من الإيمان بأن كل شئ في الحياة قابل للتطور والتحسن بما في ذلك الزواج، فإذا كانت هناك مشكلة فيجب التفكير في حلها، لجعل الامور تسير بإتجاة أفضل.    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab