النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر
آخر تحديث GMT03:18:33
 العرب اليوم -

النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر

الإصغاء إلى الآخر
القاهرة ـ العرب اليوم

آداب النقاش أن يكون بهدوء ولطف، ويكون عن الإيجابيات، وليس فقط عن السلبيات، إن النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر وإلى ما يريد قوله، والقدرة على التقدم إليه بطلب ما، وحذار من تقصير دورة المناقشة بتقديم حل عملى سريع، هذا ما يؤكد عليه الدكتور نبيل كامل الخبير، فى التنمية البشرية، حيث يشير إلى أن دائما الأمر الأكثر أهمية لدى الزوجة هو استماع زوجها لشكواها وتعاطفه مع مشاعرها حول الموضوع الذى تحدث فيه، حيث ذلك يشعرها باحترامه لها، والواقع إن معظم الزوجات يشعرن بهدوء نفسى عندما يستمع أزواجهن إلى جهة نظرهن ويتفهمون مشاعرهن حتى لو اختلفوا معهن. وينصح كامل كل امرأة قائلا،" ليتك سيدتى تبذلين جهدا من أجل أن تكون الشكوى موجهه ضد ما فعله زوجك، وليست نقداً لشخصه أو تعبيراً عن الانتقاص من قدره، إن الهجوم الشخصى الغاضب الذى توجهينه يؤدى إلى أن يتخذ الزوج موقفا دفاعيا، أو أن يوقف المناقشة، وهو سلوك يؤدى إلى المزيد من الشعور بالإحباط عند الطرفين ويصعد المعركة". ويضيف كامل، أن 80% من الجدال فى الحياة الزوجية تثيره المرأة، فهى مجهزة للجدال بشكل أفضل من زوجها، فهى تتقن الحديث أكثر من شريكها، وكلما زاد توترها كلما احتاجت للتنفيس عنه بواسطة الكلام. كذلك فالمرأة قادرة على استنفار ملكاتها كلها فى آن واحد، فتجهش بالبكاء المر الذى يشل الطرف الآخر، وفى الوقت نفسه توجه له حججا مخادعة لا يجد الرجل منها فكاكا، عندئذ يواجه الرجل صعوبة بالغة فى الرد، ها هى زوجته قد رمت فى وجهه 3 أو 4 تهم وهو ما زال يبحث عن كلام للرد على التهمة الأولى، عندئذ يرتفع مستوى هورمون الأدرينالين فى دمه فيشعر بقوة تعينه على أن يدخل الصراع بكل ما أوتى من عدوانية، فيضرب على كل الأوتار وبأعنف شكل ممكن، غير آبه بالألم الذى سيحدثه لشريكته، أما إذا لم يجد الزوج نفسه على مستوى هذا الصراع، فسوف يفضل الهرب وفى الحالتين ستكون النتيجة كارثة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر النقاش هو القدرة على الإصغاء إلى الآخر



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab