الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل
آخر تحديث GMT07:32:38
 العرب اليوم -

الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل

الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل
القاهرة ـ العرب اليوم

تهتم المرأة كعادتها بكل ما يساهم في إزالة الفوارق والفجوات التي من الممكن أن تبعد بينها وبين الرجل للحفاظ على علاقتها معه، ولتحقيق الإستقرار النفسي في حياتهما معا، وتساعدها طبيعتها الرقيقة  وعاطفتها القوية في ترسيخ ثقافة الإعتذار التي تجيدها ولا يعترف بها الرجل.
 
الصلح خير
مبدأ تسلم به المرأة، وتسعى جاهدة إلى المبادرة بالصلح بكلمات إعتذار رقيقة قد توقظ الألفة في قلب الرجل، وتحرك مشاعره، خاصة إذا بدر منها أي أمر خارج عن إرادتها كان قد أزعجه، وجرح مشاعره، وأربك علاقتها به، في حين أن الرجل يرفض الإعتذار في كثير من الحالات ظنا منه أنه سيفتح له بابا للتنازلات والتقليل منه؟ فهل هذا صحيح؟
 
الإعتذار و الرجولة
يوجد إعتقاد راسخ بعقل كل رجل خاصة الرجل الشرقي أن الإعتذار سينقص من رجولته ويعرضه لمزيد من التنازلات، لذلك يقف كبرياء الرجل عائقا بينه وبين كلمة آسف، ولكن هل فكر الرجل ما ذا سيحدث إذا إعتذر لإمرأته عن أمر ما بلغة الحب والإحترام؟
 
إعتذار الرجل يرفع من قدره عند المرأة
نعم وهي حقيقة غالية فما أجمل من رجل أغضب إمرأته وذهب إليها هامسا لها بكلمة الإعتذار"آسف حبيبتي" فهي لن تضرك بل ستعلي من قدرك عندها، وسيزيد إحترامها لك، كما أنها دلالة تقدير هامة وضامن أكيد لنجاح العلاقة بينك وبينها فلا تبخل عليها بها.
 
ترسيخ ثقافة الإعتذار
يحتاج الرجل إلى تثقيف وتوعية بأهمية الإعتذار وفوائده الجمة والمريحة له وللآخرين بوجه عام، وفي علاقته بالمرأة بوجه خاص، حتى تسير الحياة على النحو الذي يرضي جميع الأطراف، وذلك من خلال حرص كل طرف على الطرف الآخر والسعي وراء إرضائه وتصفية أي خلاف وإذابته لتبقى العلاقة نقية أساسها المودة والألفة والتقدير.
 
وأخيرا ليس كل الرجال لا يؤمنون بثقافة الإعتذار، فهناك بعض الرجال يهتمون بالإعتذار عند الخطأ، بل ويعون جيدا دوره في التغلب على العديد من المشاكل والأمور الزوجية التي تتكرر كثيرا، ولأتفه الأسباب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل الإعتذار ثقافة تجيدها المرأة ولا يعترف بها الرجل



ارتدت زِيًا مثيرًا باللون الأبيض عاري الصدر

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab