اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا
آخر تحديث GMT17:50:05
 العرب اليوم -

اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا

اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا
القاهرة - العرب اليوم

تسمعينها كثيراً؛ "خبيرة في الحبّ"، ما يعني أنّ علاقاتها المتعددة وتجاربها جعلت منها ضليعة في أمور الحبّ، مشاكله وزواريبه، ولا شكّ أنّك تقفين أمام مرآتك قائلة :" أنا لا املك الخبرة" فهل هي فعلاً ضرورية في الحبّ؟ 

لا شكّ أن الانسان ابن التجارب الحياتية التي يعيشها، وأنا اليوم مختلفة تماماً عن نفسي في اليوم الذي سبق والسنين الماضية، ومن كل تجربة يتعلّم الانسان دروساً ترافقه لأيامه كلّها ولكن في الحبّ، هذا المفهوم الذي اقترب منه الفلاسفة والشعراء والعلماء ولكنّ احداً لم يستطع بعد إصابة صميمه بسهمه، تختلف المقاييس وتنقلب. 

قد تمكّنك علاقة عاطفية انتهيت منها، أن تقيّمي المشاكل العاطفية، بين السيء والكارثيّ وتكتشفي نفسك حين يصيبك سهم كيوبيد، ولكن هذا لا يعني أبداً انّها ستضمن لك نجاح تجربتك الحالية. إنّ الحبّ، شعور فطري يولد بين اثنين وتغذّيه اليوميات التي يتقاسمانها على درب علاقتهما من لقاءات واتّصالات ومواقف وخطوبة وربّما ارتباط وليس استجابة علمية لتركيبة معيّنة، مجرّد اختبارك لها تضمنين مراحلها القادمة. 

وفي حين أن الخبرة قد تجعلك أكثر نضجاً في بعض المواقف الحياتية وليس كلّها، فهي ليست أساسية ولا يشترط نجاح علاقة حالية تراكم خبرات علاقات سابقة، وأبعد من ذلك قد تسبب لك تجربة مريرة سابقة عقبة في وجه علاقة طبيعية تعيشينها، إذ قد تُسقطين ماضيك على حاضرك وتعتبرين أن حبيبك الحالي يشبه السابق وسوف يؤذيك ويكذب عليك وتفقد بالتالي أيام حبّك براءتها وبريقها وتصبح أسيرة المقارنة الجامدة ما قد يتسبب للأسف بنهاياتها! 

ما قصدناه في السطور السابقة، هو تنبيهك من الوقوع في ندم عبثيّ غير مجدٍ مفاده أنّك لا تملكين الخبرة في الحبّ، لأنّ لكل علاقة خصوصيتها التي لا تشبه بها أية علاقة أخرى، وهذا لا يعني أنّ الخبرة الحياتية ليست مهمّة لا بل جوهرية في سياق نموّ الفرد وتطوّر الشخصية وتبلور الأهداف والآراء، ولكن وكما تعرفين، الاّ في الحبّ، فكلّ القواعد تسقط أمام هذا الشعور العظيم! 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا اكتشفي هل تحتاجين إلى الخبرة في الحب أم لا



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab