خديجة جنكيز تكشف أن خطيبها خاشقجي كان قلقاً من زيارة القنصلية
آخر تحديث GMT16:52:11
 العرب اليوم -

أشارت الى قناعة لديه بأنه إذا تم احتجازه فإن هذه القضية ستُحلُّ بسرعة

خديجة جنكيز تكشف أن خطيبها خاشقجي كان قلقاً من زيارة القنصلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خديجة جنكيز تكشف أن خطيبها خاشقجي كان قلقاً من زيارة القنصلية

خديجة جنكيز خطيبة الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي
اسطنبول ـ جلال فواز

كشفت خديجة جنكيز خطيبة الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي، أنه "كان قلقا من زيارة القنصلية السعودية في اسطنبول، لكنه قال لها إنه "لا يعتقد أن السلطات سوف تجرؤ على استجوابه أو اعتقاله في بلد أجنبي". وقالت جنكيز في أول مقابلة تلفزيونية معها منذ مقتل خطيبها، مع التلفزيون التركي "خبر ترك" أمس الجمعة: "إن علاقاته المحلية في تركيا كانت جيدة، وكذلك علاقاته السياسية ، وكان يعتقد أن تركيا بلد آمن ، وإذا تم احتجازه أو استجوابه ، فإن هذه القضية ستُحلُّ بسرعة".

وأشارت جنكيز التي كانت تنتظر خاشقجي خارج القنصلية في 2 أكتوبر/ تشرين يوم اختفائه، إلى أن خطيبها كان تلقى معاملة حسنة أثناء زيارته الأولى للقنصلية يوم 28 سبتمبر/أيلول، أي قبل 4 أيام من زيارته التي انتهت بمقتله. وتابعت جنكيز ، الأكاديمية التركية التي تم إعلان خطبتها على خاشقجي قبل أربعة أشهر، وهي تبكي: "وجدت نفسي منذ مقتل خطيبي في ظلمة موحشة لا أستطيع أن أعبر عنها". 

وكانت جنكيز قد سألت وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ، الذي اتصل بها في الآونة الأخيرة بشأن القضية ، ما إذا كان لديه أي أخبار يمكن أن تجعلها سعيدة "لكنه قال إنه لم يفعل ذلك". وقالت: إنها لم تتلق مكالمة تعزية من أي مسؤولين سعوديين ، وكانت أعلنت الشرطة التركية ان جنكيز وضعت تحت حماية الشرطة في اسطنبول على مدار الساعة هذا الاسبوع دون ذكر أسباب ذلك.

يذكر أن الرياض أعلنت للمرة الأولى يوم الخميس أن "الأدلة في التحقيق الجنائي تشير إلى مقتل خاشقجي "مع سبق الإصرار". وكانت السلطات السعودية قالت في وقت سابق إن خاشقجي توفي أثناء شجار مع مسؤولين سعوديين داخل القنصلية، وأن جثته كانت مغطاة في سجادة وتم التخلص منها ولم يتم العثور على رفاته بعد. غير أن المحققين الأتراك زعموا أن خاشقجي تعرض للتعذيب قبل وفاته ، وأن جثته تم تقطيعها من قبل فريق من 15 رجلاً أُرسل لقتله.

واستخدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، القضية لممارسة الضغط على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عندما اتهم أعضاء من حرسه الشخصي ومسؤولين كبار آخرين في القيام بعملية القتل. وقدم أردوغان يوم الجمعة، مطالب جديدة للمملكة العربية السعودية للكشف عن مكان جثة خاشقجي وتحديد هوية من أمر بقتله - وهذا دليل على أن أنقرة مستعدة لمواصلة الضغط على المملكة.

وتركز الشرطة في اسطنبول الآن على البحث عن جثمان الصحافي في بئر في حديقة مقر القنصل العام القريب ومناطق الغابات خارج المدينة. وقال أردوغان لأعضاء "حزب العدالة والتنمية" في خطاب الجمعة، إن "هناك عدة طرق للتحقيق لم يتم استكشافها بعد".

ومن المقرر أن ترسل الرياض المدعي العام السعودي إلى اسطنبول يوم الأحد للمساعدة في التحقيق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خديجة جنكيز تكشف أن خطيبها خاشقجي كان قلقاً من زيارة القنصلية خديجة جنكيز تكشف أن خطيبها خاشقجي كان قلقاً من زيارة القنصلية



GMT 10:23 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
 العرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 01:31 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 العرب اليوم - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 03:13 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 العرب اليوم - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 01:08 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:55 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 00:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 العرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 01:40 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 العرب اليوم - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 01:32 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 العرب اليوم - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 12:41 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة فيسبوك ألغت زر الإعجاب من على الصفحات العامة

GMT 12:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة "أبل" الأميركية تحذف عشرات آلاف التطبيقات

GMT 04:40 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ارتفاع ثروة ماسك 13.6 مليار دولار في يومٍ واحد

GMT 08:18 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النفط يواصل الصعود ويتخطى مستوى 56 دولارًا للبرميل

GMT 02:55 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

أجمل أماكن السياحة في المجر لعطلات 2021 تعرف عليها

GMT 07:54 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

"جنرال موتورز" تكشف عن سيارة أجرة طائرة ذاتية القيادة

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد أمام الريدز "موقعة نارية" تتصدر كأس الاتحاد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 16:32 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

جوجل تدعم "أطفال المهاجرين" بمنحة خاصة بعد تنصيب بايدن

GMT 02:37 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

نوفاك يصف التخفيض النفطي بأنه "هدية العام الجديد"

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الرياضة المصري أشرف صبحي يحضر تمرين منتخب الفراعنة

GMT 00:47 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

"المغناطيس" للقضاء على "حركة العين اللا إرادية"

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 05:13 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

نظام غذاء سري لأكبر أنواع أسماك القرش في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab