أميركية من أصول فلسطينية تنضم إلى الموظفين الجدد في البيت الأبيض
آخر تحديث GMT09:39:28
 العرب اليوم -

تنحدر من بلدة "دورا" قرب "الخليل" جنوب الضفة الغربية المُحتلة

أميركية من أصول فلسطينية تنضم إلى الموظفين الجدد في "البيت الأبيض"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أميركية من أصول فلسطينية تنضم إلى الموظفين الجدد في "البيت الأبيض"

البيت الأبيض
واشنطن_العرب اليوم

انضمت الشابة الأميركية من أصول فلسطينية، ريما دودين، إلى طاقم الموظفين الجدد في البيت الأبيض بعد أن اختارها الرئيس المنتخب جو بايدن، لتكون ضمن فريق عمله في سنوات رئاسته الأربع المقبلة، وفي هذا الصدد ذكر فريق حملة بايدن في بيان رسمي أن ريما دودين ستتولى منصب نائب مدير مكتب الشؤون التشريعية في البيت الأبيض.
وتعمل، دودين، حاليا مديرة لمكتب السيناتور الديمقراطي عن ولاية إلينوي، ديك دوربين، وهو أيضا مساعد لزعيم الأقلية الديمقراطية في المجلس، وستعمل دودين مع شوانزا غوف ولويزا تيريل، اللذين تم الإعلان عن ضمهما لفريق البيت الأبيض مؤخرا، على صياغة الوعود التي أطلقها بايدن في حملته الانتخابية إلى مسودات قانونية وتقديمها إلى مجلس النواب والشيوخ.

ووالد "ريما دودين" يُدعى باجس ووالدتها سامية، وهما من بلدة دورا قرب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وكانت قد تخرجت ريما من جامعة كاليفورنيا عام 2002، بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية، ونالت شهادات أخرى في القانون من جامعة إلينوي عام 2006.وخلال السنوات الـ15 الماضية، كانت دودين تعمل في الكونغرس الأميركي، ولا سيما بين مجلس الشيوخ، وتحديدا في مكتب السيناتور الديمقراطي، ريتشارد دوربين، وخلال عملها نائبة لرئيس طاقم دوربين، بنت خبرة كبيرة في التغلب على المآزق التي تعترض العملية التشريعية، وهي مهارة ستستعين بها في مهمته الجديدة في البيت الأبيض.

ويصفها بن مارتر، مدير الاتصالات السابق لدى السيناتور دوربين، الذي عمل مع ريما لمدة أربع سنوات، بأنها قوة بناءة وهائلة بين موظفي مجلس الشيوخ، وتعرف كيف تعمل تحت الضغط، قائلًا: ""لا أحد يعرف مجلس الشيوخ أفضل من ريما حتى إنها ساهمت في تأليف كتاب عنه". وشاركت ريما دودين في تأليف كتاب "داخل الكونغرس: دليل سياسات مجلسي النواب والشيوخ".وبعيدا عن خبرتها، أشار مارتر إلى سجل الثقة التي حافظت عليه مع الموظفين، مضيفا أنها معروفة جيدا ومحترمة الجانب من قبل الحزب الجمهوري المنافس، وتأكيدا على ذلك، رحبت مونيكا بوب، كبيرة موظفي طاقم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، جون كورنين، بتعيين ريما، وقالت إن كلا الحزبين يحترمانها.

وبالنسبة إلى العرب الأميركيين، كان هناك الكثير من الأسباب للاحتفال بتعيين دودين. وقالت ريبيكا أبو شديد الباحثة في معهد هاري ترومان للأمن القومي، وهي منظمة مقرها واشنطن، إن تعيين ريما دودين، تاريخي، بالنسبة إلى العرب الأميركيين.وهذه المرة الأولى التي يشغل فيها عضو من المجتمع منصبا مخصصا في دفع أجندة الرئيس التشريعية إلى الكابيتول هيل (الكونغرس)، وفي هذا الصدد قالت أبو شديد: "ما يجعلني أفتخر بها بحق هو تميزها ونزاهتها في مدينة منقسمة مثل واشنطن. ريما هي الموظفة النادرة التي يعترف الجميع بمهنيتها".وتدين ريما دودين بالفضل إلى السيناتور الديمقراطي، دوربين، الذي ساعدها وقدمها للمجتمع السياسي في واشنطن، حيض أوضحت أبو شديد: "إن ريما لم تفقد شيئا من تواضعها أو حبها لخدمة المجتمع مع صعودها في الكونغرس الأميركي، فهذا الشيء هو الذي أوصلها إلى هنا".

وقال زياد عسلي، وهو فلسطيني أميركي ومدير سابق لفريق العمل الأميركي من أجل فلسطين، إن قصة دودين تجسد نجاح المهاجرين في الولايات المتحدة، موضحًا أن الولايات المتحدة تسمح بالجدارة وتكافئها، وقال إن ما فعلته دودين "ننصح به الشباب الفلسطيني والعربي في الولايات المتحدة".أما مايا بيري، المديرة التنفيذية للمعهد العربي الأميركي، التي تعرف دودين منذ أكثر من عقد من الزمان، فقد وصفتها بأنها تعمل بشكل جيد خلف الكواليس، قائلة: "إنها تعمل بجد، وذكية ونادرا ما تظهر أمام الجمهور. يذهب إليها صناع السياسة في الكونغرس لإنجاز الأمور".

قد يهمك أيضا:

البيت الأبيض يوافق على تسليم الرئيس الأميركي بايدن الموجز اليومي للرئيس
بايدن يعلن "ترامب لم يتواصل معي منذ فوزي بالانتخابات"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركية من أصول فلسطينية تنضم إلى الموظفين الجدد في البيت الأبيض أميركية من أصول فلسطينية تنضم إلى الموظفين الجدد في البيت الأبيض



موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 العرب اليوم - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 02:38 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 العرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"

GMT 04:08 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 07:35 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مواصفات السيارة الصينية SUV شانجان CS 35 موديل 2021

GMT 03:11 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

القطاع المصرفي السعودي يدخل2021 بكفاءة "السلامة"

GMT 19:49 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين أول مدرب مسلم في تاريخ دوري كرة القدم الأميركية

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 08:18 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النفط يواصل الصعود ويتخطى مستوى 56 دولارًا للبرميل

GMT 16:32 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

جوجل تدعم "أطفال المهاجرين" بمنحة خاصة بعد تنصيب بايدن

GMT 12:34 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ميزة مهمة تستهدف مستخدمي نسخة الويب ونسخة سطح المكتب

GMT 12:26 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

سجلت منصة واتساب رقمًا قياسيًا في ليلة رأس السنة الجديدة

GMT 12:32 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة مايكروسوفت تخطط لتجديد شكل نظام التشغيل "ويندوز"

GMT 12:25 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

تفاصيل جديدة لهاتف شركة "وان بلس" الصينية الجديد OnePlus 9 Pro

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 03:01 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

فولكس فاغن تطرح آي دي4 الكهربائية في الأسواق قريبًا

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab