التفاصيل الكاملة لاغتصاب قاصر وتصويرها على يد صديقها في مصر
آخر تحديث GMT20:24:46
 العرب اليوم -

التفاصيل الكاملة لاغتصاب قاصر وتصويرها على يد صديقها في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التفاصيل الكاملة لاغتصاب قاصر وتصويرها على يد صديقها في مصر

جريمة اغتصاب
القاهرة - العرب اليوم

لا حديث في الأيام الأخيرة على وسائل الإعلام المصرية، ومواقع التواصل الإجتماعي بين المصريين، إلا عن الطفلة القاصر التي اغتصبها صديقها "المراهق" وصورها قبل أن يحتجزها، بمساعدة من "صديقاتها" حسب رواياتها "حق منه عبد العزيز"، و"القبض على المغتصب مازن إبراهيم"، هاشتاجان تصدرا تريند مصر على "تويتر"، وكشفا تفاصيل كارثة جديدة سببها حسب متتبعين مصريين أنفسهم الاستخدام السيئ لتطبيق "تيك توك" بين الشباب،

حيث تعرضت المراهقة "منة" للاغتصاب على يد شاب استدرجها بمساعدة صديقاتها - حسب روايتها  منة عبد العزيز، والتي ظهرت في البداية عبر حسابها على "تيك توك" و"إنستجرام" بصور ومقاطع رقص وصفها المتتبعون بغير الأخلاقية، قبل أن يدخل معها على الخط،  شاب مراهق سمى نفسه "محمد كلاشنكوف"، لتتطور علاقة "المراهقَيْن"،

بشكل متسارع ويقدما نفسيها في "بروفايل" كل منهما على "أنستجرام" على أنهما متزوجان. "منة" وفى مقطع فيديو جديد ظهرت بوجه ملئ بالكدمات، مصرحة أنه تم استدراجها من قبل شاب اسمه مازن، ومجموعة فتيات من صديقاتها، للاعتداء عليها واغتصابها بالإكراه، وأكدت منّه: "فى فيديوهات اتنشرت ليا بالإكراه وضرب واغتصاب.. واحد اسمه مازن اغتصبنى ومصورنى بالإكراه وضاربنى وعورنى فى كل جسمى، واللى منزلين الفيديوهات دى بنات صحابى متفقين معاه

 اسمها أسماء، ورحمة، وفاطمة  كانوا متفقين مع مازن إنهم هيغتصبونى ويضربونى وهيصورونى  أنا عايزه حقى مش عشان أنا يتيمة أو معرفتش العيب من الصح أو معرفتش الغلط"، قبل أن تضيف: "أنا فاتحة لايف من عند محمد، لأن هو - أى مازن - واخد تليفونى وواخد فلوسى وهربان من أبوه.. وأبوه سيأخذه للمصحة  ومازن يريدني أن أقول لباباه إنه معملش فيا حاجة بيقول إنى لو مقولتش كده هيدبحنى".

حلقة جديدة من مسلسل تركي حلقاته لا تنتهي، عنوانه: "جرائم لا تنتهي"، وببلدان مختلفة. المتتبعون المصريون إنقسموا بخصوص ما تعرضت له القاصر "منّه" بين مدافع عنها، ومطالب بأخذ حقها ممن إغتصبها، وبين من يرى أن إنحلالها - رغم صغر سنها - واستخدامها السيئ لمواقع وتطبيقات التواصل الإجتماعي وراء ما وقع لها

قد يهمك ايضا

"الطب الشرعي" يكشف مفاجأة في واقعة إتهام أب بإغتصاب إبنته

ربة منزل في البحيرة تتهم شابًا بإغتصابها والتحريات تكشف مفاجأة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التفاصيل الكاملة لاغتصاب قاصر وتصويرها على يد صديقها في مصر التفاصيل الكاملة لاغتصاب قاصر وتصويرها على يد صديقها في مصر



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab