مصرية تطلب الطلاق بعد 3شهور زواج مبررة ذلك بأنها مازالت عذراء
آخر تحديث GMT18:28:51
 العرب اليوم -

مصرية تطلب الطلاق بعد 3شهور زواج مبررة ذلك بأنها مازالت "عذراء"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصرية تطلب الطلاق بعد 3شهور زواج مبررة ذلك بأنها مازالت "عذراء"

محكمة استئناف الأسرة
القاهرة - العرب اليوم

أقامت هبة دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في مدينة نصر، طالبت فيها الطلاق من زوجها، مبررة ذلك: "بعد 3 شهور زواج ما زالت عذراء".

وقالت "هبة. ص"، 31 سنة، موظفة: "تزوجت منذ 3 شهور من م. م، 35 سنة، موظف، تقليديًّا، حيث إننا زميلان في العمل، والمشكلة أن زوجي يعاني من عجز جنسي وخدعني ولم يصارحني بذلك قبل الزواج، وتزوجني من أجل التجربة في العلاج"

وأضافت مُقيمة الدعوى التي حملت رقم 2496 لسنة 2018: "زوجي طلب مني أقف بجانبة ولا اتخلى عنه وأساعده في العلاج وأتعاطفت معه، وأصبحت أذهب معه إلى الطبيب ولكن حالته النفسية ساءت بسبب شعوره بالنقص، ويتعامل معي بمنتهى العصبية وأنا لا اتحمل لأني أصبت باكتئاب وحزن لعدم شعور بأني عروسة".

وتابعت "هبة": "زوجي طلب ألا أخبر أسرتي بحقيقة مرضه ولكني لم أقدر أخفي عن أمي أي شيء، وصارحت والدتي بالمشكلة التي أعاني منها من يوم الزفاف، وكان رأيها أطلب الطلاق"، فيما قالت لها: "لو أنتي متنازلة عن حقك إنك تكوني أم فأنا لا أتنازل في حقي إني أكون جدة، كوني ابنتها الوحيدة".

واستكملت الزوجة: "طلبت الطلاق من زوجي ولكن حماتي اعترضت وطلبت مني أصبر بجانب زوجي، وعندما أصريت على الطلاق ساومتني على الطلاق مقابل التنازل عن كل حقوقي الزوجية، ودارت بيننا مشاجرة"، وقالت لها:"لا يمكن تأخذي شقى عمر ابني وأنتي قَدمك نحس عليه"، ومن ثم طردتها أمام زوجها، لذلك لجأت إلى محكمة الأسرة وأقامت دعوى طلاق ما زالت الدعوى منظورة.

قد يهمك أيضًا

مصري يُقيم دعوى خلع ضد زوجته لأنَّها "رفيعة"

صباح تروي أمام محكمة الأسرة سبب إصرارها على الطلاق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصرية تطلب الطلاق بعد 3شهور زواج مبررة ذلك بأنها مازالت عذراء مصرية تطلب الطلاق بعد 3شهور زواج مبررة ذلك بأنها مازالت عذراء



GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 02:43 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال القطري مقابل ريال سعودي الأحد

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل 5 فنادق فاخرة ومميَّزة في سنغافورة لعام 2019

GMT 12:17 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الريال القطري الاحد

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المفتي تؤكد أن ردود الأفعال عن "كأنة أمبارح" فاجأتها

GMT 16:37 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

رد غير مباشر من"هنا شيحة" على خبر زواجها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab