وزيرة خارجية ليبيا تطالب نظيرها التركي في طرابلس بسحب مرتزقتهم من البلاد
آخر تحديث GMT06:38:56
 العرب اليوم -

وزيرة خارجية ليبيا تطالب نظيرها التركي في طرابلس بسحب مرتزقتهم من البلاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزيرة خارجية ليبيا تطالب نظيرها التركي في طرابلس بسحب مرتزقتهم من البلاد

وزيرة خارجية ليبيا نجلاء محمد المنقوش
طرابلس - العرب اليوم

دعت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش تركيا إلى سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادها، مع اقتراب إجراء انتخابات مرتقبة في وقت لاحق من هذا العام. وحثت المنقوش، وزيرة خارجية الحكومة الليبية المؤقتة، تركيا على تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بسحب أكثر من 20 ألف مقاتل ومرتزق أجنبي من ليبيا. وجاءت تصريحات الوزيرة في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الذي زار طرابلس مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وغيره من كبار المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين الأتراك. وقالت الوزيرة: "ندعو تركيا إلى اتخاذ خطوات لتنفيذ جميع بنود قرارات مجلس الأمن والتعاون معا لطرد جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية". واعتبرت هذه التصريحات توبيخا لتركيا التي نشرت قوات ومرتزقة سوريين للقتال إلى جانب مليشيات طرابلس.

ورد تشاووش أوغلو بالقول إن القوات التركية كانت في ليبيا كجزء من اتفاق تدريب تم التوصل إليه مع إدارة سابقة في ليبيا. وأضاف: "هناك من يساوي وجودنا القانوني مع مجموعات المرتزقة الأجنبية التي تقاتل في هذا البلد من أجل المال". وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحدث مرارا عن الدور التركي في نقل مرتزقة أجانب من سوريا إلى ليبيا، للقتال إلى جانب ميليشيات طرابلس التي كانت تعمل لحساب حكومة الوفاق المنحلة. ووصل أكار ورئيس هيئة الأركان يشار غولر، ظهر الاثنين، ليبيا، لإجراء لقاءات مع مسؤولين في البلاد. وأفادت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن الطائرة التي كانت تقل أكار وغولر حطت في مطار معيتيقة الدولي في العاصمة الليبية وأوضح أن مسؤولين ليبيين إضافة إلى السفير التركي لدى طرابلس كنان يلماز، كانوا في استقبال أكار وغولر.

قد يهمك ايضا:

نجلاء المنقوش أول سيدة تقود الدبلوماسية الليبية

عبدالحميد الدبيبة يؤكد أن الحكومة الليبية ماضية في توحيد المؤسسات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة خارجية ليبيا تطالب نظيرها التركي في طرابلس بسحب مرتزقتهم من البلاد وزيرة خارجية ليبيا تطالب نظيرها التركي في طرابلس بسحب مرتزقتهم من البلاد



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab