قانون جديد في مصر يُهدد مشاهير تيك توك ومنصات التواصل الاجتماعي بالحبس
آخر تحديث GMT06:04:26
 العرب اليوم -

قانون جديد في مصر يُهدد مشاهير "تيك توك" ومنصات التواصل الاجتماعي بالحبس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قانون جديد في مصر يُهدد مشاهير "تيك توك" ومنصات التواصل الاجتماعي بالحبس

تطبيق مقاطع الفيديو "تيك توك"
القاهرة ـ العرب اليوم

أوقفت سلطات الأمن المصرية مؤخرًا، اليوتيوبر، مودة الأده، وسما المصري، و"فتاة تيك توك"، حنين حسام، لاتهامهن بارتكاب جرائم التحريض على الفسق والفجور، طبقًا لقانون مكافحة "الآداب" المصري رقم 10 لعام 1961، وفي هذا الصدد أكد المحامي المصري أيمن محفوظ، أن قانون الإنترت الجديد سيقف لكل هذه الظواهر بالمرصاد، مشيرًا إلى أن قيام الفتيات بعمل فيديوهات خادشة للحياء العام هى بسبب رغبتهن فى الشهره بأي وسيله والبحث عن مقومات تلك الشهرة الزائفة من خلال عمل فيديوهات ذات محتوي غير أخلاقي ويكون هدفها تكدير السلم الاجتماعي ونشر ثقافات غريبة عن مجتمعنا.

وأضاف محفوظ ان تلك الفيديوهات يتم رصدها من كافه الجهات الرقابيه ومنها بالطبع وحدة الرصد بمكتب النائب العام فكل المحتوي الذي ينشر علي مواقع التواصل الاجتماعي مرصود ويتم مراقبته سواء كان المحتوي منافيا للآداب او محتوي يبث من اجل الترويج لآراء سياسية مخالفة للمسئولية المفترضة، مؤكدًا أنه يجب علي كل مواطن ان يكون مساندًا للدولة ومؤسساتها وخاصه في تلك الظروف الصعبه التي تمر بعمر الوطن والعالم كله.

وأضاف محفوظ ان إنشاء حساب علي احد مواقع التواصل لابد ان يلتزم صاحب الحساب والمتابعون له بقيم المجتمع وثقافته وضرورة الالتحام والمسانده للوطن والا سوف يستحق المخالف للعقوبات المفروضه في  كافة القوانين مثل قانون مكافحة الاداب وقانون الانترنت الجديد  وعلي كل مواطن ان يكون رقيبا علي نفسه والاخرين والحفاظ علي القيم الثابته للمجتمع.

ووجه المحامي ايمن محفوظ رساله شديده اللهجه الي كل من يري نفسه انه بعيد عن أعين الجهات الرقابية بانه واهم ولن يفلت من العقاب وان المحامين والمواطنين يجب ان يتقدموا ببلاغات من اجل انهاء تلك الظاهرة الغريبة علي مجتمعنا وان السكوت عن تلك المخالفات الخطيرة.

وأضاف أن تفعيل القانون وتوجيه ضربات لتلك المواقع المشبوه يعد ردع للمخالف او من يفكر في مخالفه قيم المجتمع واتوجه بالطبع الي شبابنا وخاصة الفتيات ان طريق الشيطان بعمل محتوى منافي للآداب سوف يجلب لصاحبه نتيحه واحده لا مفر منها هو السجن وجلب العار الي المخالف واهله، مشيرًا إلى أن الحساب علي مواقع التواصل الاجتماعي هو امانة العامة التى تحملها ولاتفرط في الامانة لان السجن  هو المصير المحتوم لتلك المخالفات.

وقال أيمن محفوظ المحامي، ان عقوبة ارتكاب تلك الوقائع الخادشة للحياء هي الحبس والغرامه وكون ان هذا التحريض جاء بناء علي انشاء موقع الكتروني علي مواقع التواصل الاجتماعي وانشاء موقع علي مواقع التواصل الاجتماعي مناف للاداب وهدم قيم الاسره والمجتمع.

وأكد أن تلك العقوبة تأتي طبقا للمادة 25 من قانون الانترنت الجديد والتي تنص على "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه لكل من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري أو انتهك حرمة الحياه الخاصة، أو منح بيانات شخصية إلى نظام أو موقع إلكتروني".

وشدد على أن القانون نص على عدد من العقوبات لمن يقوم بإنشاء حسابا خاصا أو موقعا على الإنترنت يهدف من خلاله لنشر الأكاذيب ، حيث يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 300 ألف أو بإحدى هاتين العقوبتين ، كل من أنشأ أو أدار أو استخدم موقعا أو حسابا خاصا على شبكة معلوماتية يهدف إلى ارتكاب أو تسهيل ارتكاب جريمة معاقب عليها قانونا.

ولفت إلى أن تلك العقوبات سيتم تطبيقها على المتهمين كل من اليوتيوبر مودة الادهم وحنين حسام فتاة تيك توك وسما المصري، بعد ان اسسوا موقعا بهدف الترويج للافعال منافيه للاداب العامه، وتفعيل مواد القانون وسلطته عليهم لاستهتارهم بقيم المجتمع فان في عقابهم ردع لكل من تسول له نفسه الاتيان بمثل تلك الافعال المحرمه والمجرمه ويحمي القيم المجتمعيه من مثل هولاء الفئات الضاله التي تضر بافعالهم غير المسئوله بنفوس شبابنا ونشر الرذديله من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يهمك أيضـــــــًا  :

هيئة أميركية تؤكد أن "تيك توك" خطر على الأطفال

القضاء المصري يقبل استئناف النيابة العامة ويجدد حبس حنين حسام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قانون جديد في مصر يُهدد مشاهير تيك توك ومنصات التواصل الاجتماعي بالحبس قانون جديد في مصر يُهدد مشاهير تيك توك ومنصات التواصل الاجتماعي بالحبس



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية للمرأة مستوحاة من ميغان ماركل تعرفي عليها

لندن_العرب اليوم
 العرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 02:50 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 04:55 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرف على  أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 04:38 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 العرب اليوم - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 03:47 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات شيقة عن "شعار" أغلى سيارة على الأرض تعرّف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 20:38 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

معاون الجزار يكشف خطة الوزارة في بناء المدن الجديدة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تطلق نسخ M الجديدة

GMT 20:35 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وزيرة التجارة المصرية تُعلن مد فترة معرض "تراثنا" للسبت

GMT 03:24 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أسعار ومواصفات هواتف "آيفون 12" الجديدة

GMT 23:37 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

مفاجأة فولكسفاجن وأول طائرة كهربائية

GMT 00:41 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عربي يستغل فترة "الحجر الصحي" ويصنع سيارة كلاسيكية

GMT 03:07 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس ڤاغن" تكشف عن سيارتها الكهربائية الجديدة

GMT 18:02 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

تعرفي علي فوائد حمض الفوليك للعروس قبل الزفاف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab