نقابات واتحادات مهنية لـ«مؤثري مواقع التواصل» تثير جدلاً
آخر تحديث GMT18:53:34
 العرب اليوم -

نقابات واتحادات مهنية لـ«مؤثري مواقع التواصل» تثير جدلاً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نقابات واتحادات مهنية لـ«مؤثري مواقع التواصل» تثير جدلاً

منصات وسائل التواصل الاجتماعي
القاهرة ـ العرب اليوم

أثارت دعوات لإنشاء نقابات أو اتحادات مهنية لـ«المؤثرين» على مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل، عربياً وعالمياً. ففي حين رحب خبراء ومختصون «بهذه الدعوات»، كونها «ستساعد في حماية حقوق المؤثرين»، وصف آخرون الدعوات بـ«غير المنطقية» لـ«عدم وجود قواعد ومعايير يصار بموجبها إلى تأسيس هذه الاتحادات أو النقابات» وفي مايو (أيار) الماضي، أطلقت البريطانية إيمي هارت دعوة من خلال مقطع فيديو على حسابها على «تويتر» (يتابعه نحو 99.4 ألف شخص) لإنشاء «اتحاد للمؤثرين (Influencers) على مواقع التواصل»، قائلة: «إننا نعيش في أوقات مضطربة، فيما يتعلق بعملنا وحقوقنا وتشريعاتنا، وثمة نصيحة واحدة الآن، هي: انضموا لاتحاد». بالفعل، انتشرت دعوة هارت في بريطانيا، ليحقق الفيديو «أكثر من نصف مليون مشاهدة، ونحو ألفي إعادة مشاركة، و10 آلاف إعجاب».

وخلال الشهر التالي لدعوة هارت، أسست مدونة الموضة نيكول أوركان، وخبيرة شؤون «المؤثرين» على مواقع التواصل كيت مولسوورث، اتحاداً لـ«منتجي المحتوى» (TCU)، وهو «أول اتحاد لمنتجي المحتوى الرقمي في بريطانيا»، وفق ما ذكرته صحيفة «الغارديان» البريطانية. وفي الشهر ذاته، تشكلت مجموعة تجارية صناعية تحمل اسم «مجلس المؤثرين الأميركيين» (AIC) في الولايات المتحدة، ليبدأ الجدل بعد ذلك حول جدوى هذه الاتحادات، عربياً وعالمياً محمد رضا، المدون مؤسس صفحة «وات تو؟» (What to?) التي تقدم نصائح حول ما يمكن أن تشاهده أو تسمعه أو تقرأه أو تأكله، رحب بهذه الدعوات التي ستساعد -على حد تعبيره- في حماية حقوق المؤثرين.

وأوضح رضا، في لقاء مع «الشرق الأوسط»، أن «أغلب المؤثرين يتعاملون مع شركات كبيرة. ولأنهم غير مسجلين في نقابة أو هيئة أو اتحاد، يكون من الصعب عليهم أحياناً المطالبة بحقوقهم ومستحقاتهم المالية. وبالتالي، فوجود مثل هذه النقابات أو الاتحادات سيجعل المؤثرين يركزون أكثر على عملهم لتحقيق نتائج أفضل»، وأردف: «إذا شُكلت مثل هذه الاتحادات أو النقابات، فسيكون ذلك إنجازاً كبيراً في عالم السوشيال ميديا ومنتجي المحتوى الرقمي» ومن جهتها، أكدت الدكتورة نهى بلعيد، أستاذ الإعلام والاتصال الرقمي في تونس، لـ«الشرق الأوسط» أن «هذه الدعوات أفكار جيدة، ما دمنا نتحدث عن مهنة جديدة، فأغلب المهن لديها اتحادات أو نقابات»، وأضافت أنه «في كثير من الدول، لا سيما العربية، تغيب الأطر القانونية التي تحمي حقوق المؤثرين، بما في ذلك الحقوق المالية. ويدخل معهم (المتعاونون من الخارج)... وعليه، فإن من شأن هذه النقابات حماية المؤثرين، ومساعدتهم على أن يعترف بهم المجتمع، ويدافع عن حقوقهم».

وفي المقابل، رأى أحمد بسيوني، مدير إحدى الوكالات الإعلانية في مصر، أن «تشكيل اتحاد أو نقابة للمؤثرين على مواقع التواصل فكرة شعبوية، وذلك لانعدام القواعد والمعايير المحددة لتأسيس هذه الاتحادات أو النقابات»، وتابع لـ«الشرق الأوسط» أنه «إذا كان الهدف من هذا الاتحاد حماية حقوق المؤثرين على مواقع التواصل، فمَن سيضع قواعد منظمة لهذه الحقوق، ومَن سيضمن تنفيذها... والأهم من هذا وذاك مَن سيضع شروط انضمام المؤثرين إلى النقابة أو الاتحاد، خاصة أنهم ينتمون إلى خلفيات ثقافية واجتماعية مختلفة، ويقدمون محتوى متفاوت ما بين الترفيهي والعلمي والرياضي، وبالتالي لا توجد أي محددات أو رقابة على عملهم».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الانتخابات الأميركية تهيمن على منصات التواصل الاجتماعي

"فيسبوك" و"غوغل" يمددان حظر الإعلانات السياسية لمدة 30 يومًا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقابات واتحادات مهنية لـ«مؤثري مواقع التواصل» تثير جدلاً نقابات واتحادات مهنية لـ«مؤثري مواقع التواصل» تثير جدلاً



GMT 20:49 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

«فيسبوك» يحذف منشورا لنتنياهو

GMT 06:25 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

ريا أبى راشد تفاجئ متابعيها بإطلالة جديدة علي إنستجرام

GMT 09:56 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تويتر يتحول لـ دفتر عزاء بعد وفاة هادي الجيار

GMT 05:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

رامي رضوان ينعى والدة حسن الرداد علي إنستجرام

GMT 05:37 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

رضوى الشربيني تشارك جمهورها بصورة جديدة علي انستجرام

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 04:52 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"
 العرب اليوم - بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"

GMT 02:59 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 العرب اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد

GMT 12:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة "أبل" الأميركية تحذف عشرات آلاف التطبيقات

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

أحدث موديلات الفساتين البراقة بأسلوب النجمات العربيات

GMT 18:38 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

الفنانة يسرا اللوزي تواصل تصوير دورها في "كلبش3"

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab