rt العربية من القنوات الثلاث الرائدة في ست بلدان عربية
آخر تحديث GMT17:52:50
 العرب اليوم -

"RT العربية" من القنوات الثلاث الرائدة في ست بلدان عربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "RT العربية" من القنوات الثلاث الرائدة في ست بلدان عربية

RT
موسكو ـ أ ش أ

تدخل قناة RT الناطقة بالعربية بين القنوات الثلاث الرائدة من حيث عدد المشاهدين يوميا في ست بلدان عربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متقدمة على القنوات التالية: بي بي سي العربية، وسكاي نيوز العربية، والحرة الأمريكية و"سي سي تي في" الصينية.

يتابع 6.7 مليون مشاهد في مصر والمغرب والسعودية والأردن والإمارات العربية المتحدة والعراق، القناة الروسية كل يوم.

ويزيد عدد مشاهدي القناة على 18.2 مليون شخص، أما العدد الشهري من مشاهدي القناة الروسية فيتجاوز 11.5 مليون، مما يسمح للقناة بالتقدم في المنطقة على القنوات التالية: دويتشه فيلّه، سي سي تي في، فرانس 24، العالم، سكاي نيوز.

وتتقدم RT الناطقة باللغة العربية على القنوات الأخرى من حيث مؤشر "الجمهور الأكثر ميولا" – إذ تبلغ نسبة العدد اليومي من المشاهدين إلى العدد الأسبوعي 74%.

تُظهر القناة أفضل النتائج في العراق من بين جميع الدول التي جرت الدراسة فيها: حيث يبلغ عدد المشاهدين اليوميين في هذا البلد 44% من عدد سكانه.

وحسب هذا المؤشر، تتقدم القناة الروسية في العراق على القنوات الناطقة باللغة العربية مثل: بي بي سي، سكاي نيوز، فرانس 24، دويتشه فيلّه، سي سي تي في، الحرة، العالم.

والجمهور العراقي المتابع لقناة RT Arabic هو الأكثر ميولا مقارنة مع مشاهدي جميع منافسيها في هذا البلد، إذ تبلغ نسبة المشاهدين الأكثر ميولا 98%.

ومن باب المقارنة، فإن نسبة العدد اليومي من مشاهدي قناة "الحرة" الأمريكية الناطقة بالعربية إلى العدد الأسبوعي تساوي 66%.

القناة الروسية تحظى بالقدر الأكبر من الثقة لدى المشاهدين في المنطقة، فقط 3% ممن جرى استطلاع آرائهم لا يتابعون القناة بسبب عدم ثقتهم بأخبارها، وعلى سبيل المثال، لا يثق 30% من المشاهدين وفق الإحصائية بإعلام قناة الجزيرة.

وبحسب الدراسة الإحصائية في 6 بلدان، فإن 57% من مجموع مشاهدي القناة الروسية يقعون في فئات (A, B, C1) لنظام التصنيف الاقتصادي ـ الاجتماعي للسكان "إن آر إس"، الإحصاء الوطني للقراء، (NRS)، وتشمل الفئات كبار مدراء الشركات والمنظمات، والإداريين من المستوى المتوسط والأدنى، وكذلك المهنيون والموظفون المكتبوين.

وفق المؤشر السابق، تجاوزت قناة "أر تي" جميع منافسيها، على سبيل المثال، يبلغ المؤشر ذاته لدى قناة "سكاي نيوز" 56%، قناة العالم 56%، و45% لدى "سي سي تي في".

كذلك، تحتل القناة الروسية المرتبة الأولى بـ30% من نسبة المشاهدين من الفئة العمرية بين 25 إلى 34 عاما.

ويتابع القناة أكثر من ساعة يوميا خلال أيام العمل 59% من المشاهدين في البلدان المشمولة بالإحصائية، فيما تبلغ النسبة 38% في أيام العطل.

بالمقارنة مع معطيات إحصائية "نيلسن" لعام 2010، ارتفعت أعداد متابعي قناة "آر تي" الناطقة بالعربية في الشهر الواحد في مصر والأردن والسعودية والإمارات بـ2.18 مليون مشاهد.

وبلغ نمو شعبية "أر تي" في مصر مقارنة مع الإحصائية السابقة 112%، ويزيد ذلك على النمو الشهري لعدد مشاهدي قناتي "الجزيرة" و"العالم"، فيما يزيد مؤشر القناة بمقدار الضعف عن مثيله لدى قناتي "الحرة" و"العربية".

شملت إحصائية "نيلسن أراب ستادي Nielsen Arab Study " كلا من مصر والمغرب والسعودية والأردن والإمارات والعراق في عام 2014، وجرى في إطارها الحديث مع 5500 من المواطنين البالغين في البلدان الست المذكورة آنفا، حيث جرت مقارنة أعداد متابعي القنوات التالية الناطقة بالعربية: آر تي، بي بي سي، الجزيرة، العربية، سكاي نيوز، فرانس 24، دويتشه فيلّه، سي سي تي في، الحرة، العالم.

أما في عام 2010، فقد جرت الدراسة الإحصائية لمشاهدي القناة في مصر والسعودية والأردن والإمارات والكويت وسوريا ولبنان.



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

rt العربية من القنوات الثلاث الرائدة في ست بلدان عربية rt العربية من القنوات الثلاث الرائدة في ست بلدان عربية



أجمل إطلالات دوقة كمبردج البريطانية كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

بايدن يعتزم التراجع عن خفض الضرائب الذي أقره ترمب

GMT 14:29 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab