مفاوضات لبيع ماسبيرو مقابل مليار ونصف جنيه مصري
آخر تحديث GMT05:01:12
 العرب اليوم -

مفاوضات لبيع "ماسبيرو" مقابل مليار ونصف جنيه مصري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مفاوضات لبيع "ماسبيرو" مقابل مليار ونصف جنيه مصري

القاهرة - خالد حسانين

علمت "العرب اليوم" من مصادر داخل مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري الشهير بـ"ماسبيرو" أن هناك مفاوضات مصرية/قطرية، تهدف لبيع المقر الكائن في كورنيش النيل، لاسيما بعد اللقاء الذي جمع بين وزير الإعلام المصري والسفير القطري، الخميس، في القاهرة. التقى وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود مع سفير دولة قطر لدى القاهرة و مندوبها الدائم في "جامعة الدول العربية" السفير سيف بن مقدم البوعينين، الخميس، وذلك في إطار دعوة رئيس المؤسسة القطرية للإعلام الشيخ حمد بن ثامر آل ثان لزيارة دولة قطر، والإطلاع على الوسائل التكنولوجية في المؤسسات الإعلامية والصحافية القطرية، وإجراء مباحثات في تبادل الخبرات الإعلامية بين مصر وقطر، والتعاون الإعلامي فيما بينهما، وتبادل الرأي بشأن آخر المستجدات على الساحة الإعلامية، حسب بيان أصدره الطرفان بعد اللقاء. هذا، بينما أكدت مصادر خاصة لـ "العرب اليوم"، فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن هناك اتفاق سري لغرض إنهاء صفقة بيع مبنى "ماسبيرو"، و الذي أسسه الزعيم الراحل جمال عبدالناصر في 1959، والذي يعد أقدم التيلفزيونات الحكومية في الشرق الأوسط، حيث يجري وفي سرية تامة انهاء أكبر صفقة لبيع جزء من المبنى، مقابل إنشاء مبنى جديد للتليفزيون المصري، في مدينة 6 أكتوبر في محافظة الجيزة، وهو المبنى الذي تم الانتهاء من الماكيت الخاص به، والموجود داخل "ماسبيرو"، كما أكد المصدر قائلاً "إن الخطة تتمركز على البدء في تفريغ المبنى على مراحل، حتى يتم الانتهاء من المبنى الجديد، وسيتم الابقاء على قطاع الأخبار كمرحلة أخيرة". من جانبه، نفى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري إسماعيل الششتاوي موضوع البيع، إلا أن المصدر داخل "ماسبيرو" أكد أن المسؤولين داخل المبنى يرون فوائد عدة لهذه الصفقة، منها المبلغ الكبير الذي سيدخل خزانة الهيئة، والذي يصل إلى مليار ونصف المليار جنيه مقابل المبنى والأرض الواقع عليها، وكذلك الابتعاد عن التظاهرات المتكررة، والتي تبدأ من "ماسبيرو" إلى ميدان التحرير، والتي تنتهي عند "ماسبيرو"، كونه رمزًا لإعلام الدولة. جدير بالذكر، أن وزير الإعلام كان قد صرح في وقت سابق عن رغبته في بيع المبنى، والحصول على مبلغ كبير، مقابل إنشاء مبنى أخر في مدينة الإنتاج الإعلامي تقدر تكلفته بـ 1،8 مليار جنيه، وقد تم نفي الأمر بعد ذلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات لبيع ماسبيرو مقابل مليار ونصف جنيه مصري مفاوضات لبيع ماسبيرو مقابل مليار ونصف جنيه مصري



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab