لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني
آخر تحديث GMT03:29:44
 العرب اليوم -

لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني

الفنان عبد المنعم إبراهيم
القاهرة - العرب اليوم

يحكي الفنان عبد المنعم إبراهيم في لقاءٍ نادر ، عن كواليس عن بداياته الفنية، ومشواره، حيث بدأ مع فرقة إسماعيل يس المسرحية في بداياتها في الخمسينيات، لكنه تركها، ويحكي عن التحاقه بمعهد الفنون المسرحية، وكان امتحان التحاقه أمام اللجنة المكونة من زكي طليمات، جورج أبيض، يوسف وهبي، نجيب الريحاني، ومحمد بيه حسن، و نجح به، ودخل المعهد بعد تصفية، أفضت إلى التحاق 20 من أصل 1500 متقدم.

و كانت أدواره داخل المعهد، أدوارًا جادة، وفي الصف الثاني في المعهد، كان يمثل دورًا في مسرحية "الجامعة العربية"، والتي قدمها الطلاب في طنطا، وكان هو يمثّل دور لبنان في الجامعة، وبمجرد تلفظه باللهجة اللبنانية، بدأ الجمهور في الضحك، ولم يستطع إكمال دوره إلا بعد أن قاطعه الجمهور مرات عدة ، وهنا تعجب زكي طليمات من ذلك، فلم يمتحنه آخر العام واعتبر تلك المسرحية كافية، ومن هنا بدأ إقحام عبد المنعم إبراهيم في الأدوار الكوميدية، رغم أنه لم يكن يخطط لذلك، يقول "فاتجهت إلى الكوميديا غصب عني".

و يبدو أن إبراهيم طوال اللقاء ،نقلًا عن "المصري اليوم"، يحاول دفع اختصاره في الجانب الكوميدي فقط، حتى أنه يوضح أن الناس تعتقد أن الممثل الكوميدي بمجرد أن تراه في الحقيقة ستضحك، على عكس الحقيقة، فيوضح أنه جاد في حياته وبيته، حتى أنه توقف ليتذكر أن القدر أخذ زوجته وترك له أبناءً أربعة، ثُم يدفع أيضًا حصره في الكوميديا عن فنه، فيذكر بعض الروايات المسرحية العالمية التي أداها، مثل البخيل لـ"موليير"، و حلاق بغداد، علي جناج التبريزي، عسكر وحرامية لـ "ألفريد فرج".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 05:03 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

5 نصائح لإتيكيت تزيين المنزل في عيد الميلاد

GMT 03:37 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

تعذيب فتاة عراقية حتى الموت بسبب خروجها من المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab