لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني
آخر تحديث GMT19:19:55
 العرب اليوم -

لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني

الفنان عبد المنعم إبراهيم
القاهرة - العرب اليوم

يحكي الفنان عبد المنعم إبراهيم في لقاءٍ نادر ، عن كواليس عن بداياته الفنية، ومشواره، حيث بدأ مع فرقة إسماعيل يس المسرحية في بداياتها في الخمسينيات، لكنه تركها، ويحكي عن التحاقه بمعهد الفنون المسرحية، وكان امتحان التحاقه أمام اللجنة المكونة من زكي طليمات، جورج أبيض، يوسف وهبي، نجيب الريحاني، ومحمد بيه حسن، و نجح به، ودخل المعهد بعد تصفية، أفضت إلى التحاق 20 من أصل 1500 متقدم.

و كانت أدواره داخل المعهد، أدوارًا جادة، وفي الصف الثاني في المعهد، كان يمثل دورًا في مسرحية "الجامعة العربية"، والتي قدمها الطلاب في طنطا، وكان هو يمثّل دور لبنان في الجامعة، وبمجرد تلفظه باللهجة اللبنانية، بدأ الجمهور في الضحك، ولم يستطع إكمال دوره إلا بعد أن قاطعه الجمهور مرات عدة ، وهنا تعجب زكي طليمات من ذلك، فلم يمتحنه آخر العام واعتبر تلك المسرحية كافية، ومن هنا بدأ إقحام عبد المنعم إبراهيم في الأدوار الكوميدية، رغم أنه لم يكن يخطط لذلك، يقول "فاتجهت إلى الكوميديا غصب عني".

و يبدو أن إبراهيم طوال اللقاء ،نقلًا عن "المصري اليوم"، يحاول دفع اختصاره في الجانب الكوميدي فقط، حتى أنه يوضح أن الناس تعتقد أن الممثل الكوميدي بمجرد أن تراه في الحقيقة ستضحك، على عكس الحقيقة، فيوضح أنه جاد في حياته وبيته، حتى أنه توقف ليتذكر أن القدر أخذ زوجته وترك له أبناءً أربعة، ثُم يدفع أيضًا حصره في الكوميديا عن فنه، فيذكر بعض الروايات المسرحية العالمية التي أداها، مثل البخيل لـ"موليير"، و حلاق بغداد، علي جناج التبريزي، عسكر وحرامية لـ "ألفريد فرج".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني لقاء نادر لعبد المنعم إبراهيم يحكي عن مشواره الفني



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab