المصداقية هي سبب نجاح برنامجي  الشعب يريد
آخر تحديث GMT11:22:56
 العرب اليوم -

الاعلامي أحمد موسى في حديث لـ"العرب اليوم":

المصداقية هي سبب نجاح برنامجي " الشعب يريد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصداقية هي سبب نجاح برنامجي " الشعب يريد"

القاهرة ـ محمد إمام

كشف الإعلامي أحمد موسى في حديث خاص لـ "العرب اليوم" أن المصداقية هي سبب نجاح برنامجه " الشعب يريد" الذي يعرض على قناة التحرير، ويقول: نظرا لثقة المشاهدين في مصداقية ما أقدمه من خلال برنامجي جعل نسبة المشاهدة تزيد، فالمشاهد المصري يبحث عن معلومة صحيحة تبثّ إليه، خصوصًا أنه في الفترة الأخيرة انتشرت كثير من المعلومات والأخبار المغلوطة مما جعل المشاهد يتشتت ولا يشعر بالثقة من الإعلام. ويتابع: ما أريد قوله أيضا أن عملي في الصحافة في جريدة عملاقة بحجم جريدة الأهرام أفادني كثيرا في المجال الإعلامي؛ لأن الإعلامي هو الصحفي، والفارق فيما بينهما أن الصحفي يبث الأخبار مكتوبة في الجريدة، والإعلامي يبثّ الأخبار على الشاشة وإذا حقق الصحفي أو الإعلامي المصداقية حقق نجاحًا وهو ما فعلته. وعن بداية عمله في الإعلام يقول: بدأت منذ أكثر من عشر سنوات من خلال برنامج " القاهرة اليوم" مع الزميل عمرو أديب، وأحببت تلك التجربة كثيرا، ولكني فضلت العمل منفردا وأقدم برنامجًا يكون خاصًّا بي، وهو ما فعلته من خلال برنامجي على قناة التحرير. وعما إذا كان شعر بالخوف من تقديم البرنامج بمفرده يقول: لم أخش شيئا لأن لدي خبرات صحفية وإعلامية واسعة ومتشعبة جعلت لدي القدرة على تقديم برنامج بمفردي، ولأن تاريخي الصحفي كافٍ لتحقيق ذلك. وعن المنافسة مع العديد من الإعلاميين أمثال عمرو أديب ومعتز الدمرداش وعمرو الليثي ووائل الإبراشي وغيرهم، يقول موسى: لا توجد منافسة فيما بيننا ولا أنظر لذلك على الإطلاق ولو فعلت ذلك لما حققت أي نجاح على الإطلاق، أنا أهتم فقط ببرنامجي وكل منا يسعى لذلك، فما يهمني هو الإعلام ككل وليس ما يقدمه غيري من برامج. وعن تعصبه تجاه الدفاع عن زملائه من الصحفيين فيقول: دائما أحاول ذلك فالصحفي يبذل قصارى جهده من أجل أن يصل إلى انفراد ربما يتعدى الثلاثة أشهر، فليس بعد كل هذا إلا أن نقف بجوارهم في الحق. وبالنسبة لما يتردد عن ترشيحه لرئاسة تحرير جريدة الأهرام يرد قائلا: هذا يعد شرفًا لي حتى لو لم أشرف بهذا المنصب، فأنا أعطيت كل مجهودي الصحفي لتلك المؤسسة العريقة كما أنه يشرفني أن كل الانفرادات الصحفية أجريت للأهرام. أما عن إمكانية ترك قناة "التحرير" والانتقال إلى قناة أخرى فيقول: لا أفكر في ذلك على الإطلاق لأنني أشعر بالاستقرار في قناة التحرير، وعلى الرغم من العروض الأخرى إلا أنني لا يمكن أن أنتقل إلى قناة أخرى. وعن الجديد الذي ينوي تقديمه يقول: الجديد أنه من خلال الإذاعة سأقدم برنامج "أم الدنيا" على راديو مصر، وهو من نوعية البرامج التوك شو، والذي يناقش كل الأوضاع الجارية والأخبار المتعلقة بالشارع المصري، وأستقبل اتصالات من المستمعين على الهواء لمناقشة مقترحاتهم لتطوير مصر والقضاء على الإرهاب، والبرنامج سيعرض بصفة يومية من الأحد للخميس على الهواء مباشرة الساعة الثالثة عصرا. وعن رأيه في المنظومة الإعلامية يؤكد موسى أنه يرى أن المنظومة الإعلامية أصبحت الآن مستقرة بعد التخلص من العناصر الإخوانية التي ارتدت عبائة الإعلام وهم في الأساس لا ينتمون إلى المنظومة الإعلامية بصلة، أما الآن فلم يتبق على الساحة سوى الإعلاميين الجادّين.    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصداقية هي سبب نجاح برنامجي  الشعب يريد المصداقية هي سبب نجاح برنامجي  الشعب يريد



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab