لبنى عسل في حديث إلى العرب اليوم لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

لبنى عسل في حديث إلى "العرب اليوم": لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنى عسل في حديث إلى "العرب اليوم": لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا

القاهرة - محمد إمام

نَفَت الإعلامية لبنى عسل ما تردَّد أخيرًا عن اتجاهها للتمثيل وللفن، قائلة في تصريح خاص إلى "العرب اليوم"، "لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا، وما تردَّد غير صحيح تمامًا، مشيرة إلى أنها تلقَّت الكثير من العروض للاشتراك في أعمال فنية، ولكنها خشيت من خوض التجربة، لافتة إلى أنها من الممكن أن تشترك في عمل شرط أن تُجَسِّد شخصيتها الحقيقية كإعلامية ومقدمة برامج، رافضة الحديث عن اسم زوجها ووظيفته، مؤكِّدة أن هذا الأمر لا يهم المشاهدين. وأوضحت "تلقيت الكثير من العروض للاشتراك في أعمال فنية، ولكنني أخشى من خوض التجربة لأنني إعلامية، والحمد لله حققت نجاحًا في هذا المجال، أما بالنسبة إلى التمثيل والفن، فالأمر يحتاج إلى تروٍّ وتفكير عميق". وكشفت عن أن "هناك أعمالًا تُعرَض عليها لتجسد شخصيتها الحقيقية مثلما فعل زميلها شريف عامر في مسلسل "ناجي عطا الله"، فمن الممكن أن تشترك في عمل شريطة أن تجَسِّد شخصيتها الحقيقية كإعلامية ومقدمة برامج". وقال "أما بالنسبة إلى خطوة التمثيل في حد ذاتها، فأنا لا أفكر فيها مطلقًا،إذ أن الوقت بالنسبة ليّ ضيّق جدًا، فبرنامج " الحياة اليوم" برنامج يوميّ، وعلى الرغم من تقسيم عدد الأيام بيني وبين الإعلامي شريف عامر، لكنني لا أستطيع أن أكون فنانة وإعلامية في الوقت ذاته، فهذا غير معقول، لذا فأنا أتمسك بمهنتي ، وهي الإعلام، والتي اعتز بها كثيرًا. وبشأن ما تردد من شائعات كثيرة عن تكتُّمِها لوظيفة زوجها واسمه والتعريف به فأكَّدَت "هذا أمر غير معقول تمامًا، فأنا إعلامية وظيفتي هي نقل الخبر وليس من وظيفتي أن أظهر على الشاشة أو عبر الصحافة لكي أتحدث عن حياتي الشخصية وعن زوجي وأقول اسمه ووظيفته، وأعتقد أن هذا الأمر لا يهم المشاهدين، وقلت وسأكرر مرة ثانية حياتي الشخصية لا يصح لأحد أن يتدخل بها، فهي ملك لي وحدي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى عسل في حديث إلى العرب اليوم لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا لبنى عسل في حديث إلى العرب اليوم لم أتجه للتمثيل فأنا إعلامية أولاً وأخيرًا



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab